( رونالدو فلسطين ) عابر للقارات وعاشق لغزة

أشرف نعمان
حجم الخط


غزة – سهى الحمراوي

لاعب من طراز هداف، وصانع العاب،  خطف الأضواء بلمساته السحرية و تمريراته الحاسمة داخل المستطيل الأخضر تميز  بقدرته

على المراوغة وضرباته الحرة ومهارته العالية المزعجة للخصم.

المحترف”أشرف نعمان الفواغرة “30 عاما مهاجم المنتخب الفلسطيني الوطني ونجم  نادي شباب الخليل، ترجع أصول عائلته

لقرية  وادي  النيص جنوب مدينة بيت لحم .

يقول أشرف نعمان ” بدأت ممارسة كرة القدم  بعمر 21 عاما حيث التحقت بنادي ترجى وادي النيص عام 2006 ” ملك البطولات

”  بتشجيع ودعم من سليم عبد أبو حماد  رئيس نادي ترجى وادي  النيص و حصدت مع الفريق  27 بطولة خلال 8 سنوات”

ويضيف نعمان ” خضت أول مشاركة  رسمية لي  عندما حصد نادي ترجي وادي النيص لقب بطولة أريحا الشتوية ضد شباب

الخليل عام 2009″.

يعتبر نعمان احد الأعمدة الأساسية  التي لا يمكن الاستغناء عنها  نظرا للإمكانيات  والخبرات التي يمتلكها حيث تم استدعائه

للعب في منتخب فلسطين الوطني، وشارك  مع الفدائي في تصفيات كأس التحدي الآسيوي 2010، ومثل فلسطين في بطولة

اتحاد غرب آسيا لكرة القدم 2010،  والأدوار المؤهلة لكأس التحدي الآسيوي 2012 وتصفيات كأس العالم لكرة القدم 2014.

وعن اجمل لحظاته الرياضية قال ” من أكثر اللحظات الرياضية سعادة  عندما حصد  فريق وادي النيص  لقب بطولة  نهائي كأس

فلسطين ضد  فريق أبو ديس عام 2010 ، وحينما  تأهل المنتخب الفلسطيني إلى نهائيات كأس آسيا لكرة القدم عام 2015

لأول مرة في تاريخه بعدما أحرز لقب كأس التحدي وتوج الفدائي بأول لقب دولي في مسيرته”.

ويذكر أن نعمان قاد الفدائي إلى نهائيات كأس أسيا لكرة القدم بإحرازه الهدف الوحيد في شباك منتخب الفلبين

بدأ نعمان طريق الاحتراف في صفوف الفيصلي الاردنى  عام 2012 فلقبته الصحافة الأردنية  بأفضل لاعب  محترف أجنبي ، وتألق

مع  الفيصلي السعودي عام2013 ،  وقدم أداءا متميزا مع الوحدات الأردني والهجر السعودي عام 2015-2016 ومن ثم عاد وانضم

لصفوف شباب الخليل .

ويطمح الهداف التاريخي لفلسطين والمنتخب الوطني بالاحتراف في الخارج وتمثيل فلسطين أجمل تمثيل في الاستحقاقات

الدولية مؤكد على شعوره بالفخر والاعتزاز برتادئه قميص المنتخب الوطني الفلسطيني

وتوجه نعمان  بالشكر  لعائلته وعشيرته وجيرانه  وكافة المدربين  وخص بالذكر زيدان عثمان المدير الفني لنادي وادي النيص،  وجمال محمود المدير الفني السابق للمنتخب الوطني الفلسطيني صانع المجد الذي تولى قيادة المنتخب عند فوزه بكاس التحدي الأسيوي ، واللواء جبريل الرجوب الرئيس الأعلى لمجلس الشباب والرياضة صاحب  الانجاز التاريخي للرياضة الفلسطينية،  كما تقدم نعمان بالشكر والعرفان لكافة الجماهير الفلسطينية لمساندته ودعمه وخاصة جماهير عميد أندية فلسطين شباب الخليل لوقفهم بجانبه في كافة الظروف.

كما تقدم نعمان بالشكر والامتنان والتقدير للجماهير الغزية متمنيا زيارة قطاع غزة  في القريب العاجل كونه يعشق مدينة غزة وأهلها.

 

استطاع نعمان أن يقتنص مكانا مهما في صفحات تاريح الكرة الفلسطينية  وان يكون المعشوق الأول لجماهيرها  باعتباره أفضل المهاجمين الذين أنجبتهم الملاعب الفلسطينية والدولية.

 


أخر الأخبار