دوري الوطنية: الشجاعية يحرم حامل اللقب من الصدارة وفوز ثمين للنشامى على التفاح

حجم الخط


غزة-أطلس سبورت-

اخفق فريق خدمات رفح حامل لقب الدوري، في خطف الصدارة مؤقتا ومواصلة رحلته للحفاظ على اللقب، بعدما وقع في فخ التعادل أمام ضيفه اتحاد الشجاعية، فيما حقق شباب حان يونس فوزا كبيرا على حساب التفاح، وذلك ضمن افتتاح مباريات الأسبوع الثالث عشر لمسابقة دوري الوطنية موبايل الغزي.

خدمات رفح × اتحاد الشجاعية

حرم اتحاد الشجاعية مضيفه خدمات رفح من فوز ثمين والقفز للصدارة، بعدما فرض عليه التعادل القاتل بهدف لمثله.

بهذا التعادل يرفع خدمات رفح رصيده إلى 21 نقطة بالمركز الرابع مؤقتا، فيما رفع الشجاعية رصيده إلى 16 نقطة بالمركز السادس مؤقتا.

شوط أول افتقر للندية والأداء الفني بين اللاعبين، فدخل خدمات رفح بتشكيلة معتاد باحثا عن الفوز، بينما لعب الشجاعية بتحفظ كبير في منطقته مع الاعتماد على الهجمات المرتدة.

ولم يشهد الشوط أي فرص تذكر باستثناء أفضلية لخدمات رفح دون أي خطورة تذكر، ليخرج الشوط الأول سلبي في كل شيء.

شوط ثان، اختلف الحال بعد دخول فريق الشجاعية برغبة هجومية مختلفة، وضغط منطقة الخدمات بأكثر من محاولة.

بداية الشجاعية الجيدة، قابلها رد من الخدمات من ركنية نفذها محمود النيرب يرتقي ليها محمد مريش سكنها داخل شباك إسماعيل المدهون بنجاح، ليشعل المباراة بهدف التقدم المكبر لفريقه د53.

وتشهد المباراة منعرج هام، بعدما أشهر الحكم البطاقة الحمراء والصفراء الثانية في وجه لاعب خدمات رفح محمد السطري، ليكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين.

طرد دفع مدرب الأخضر الرفحي محمود المزين، للدفع بالمدافع هلال غواش بدلا من محمد الجرمي.

مباراة تحبس الأنفاس في الدقائق الأخيرة، ومن كرة استلمها علاء عطية ومهدها أمام الصندوق وليسددها قوية داخل شباك الحارس أحمد ضهير معلنا هدف التعادل القاتل لفريقه د94 عليه تنتهي المباراة بالتعادل بهدف لكل فريق.

أدار اللقاء: عماد مرجان، وساعده خالد بدير وأحمد شبير، وخالد أبو الخير رابعا.

التفاح × شباب خان يونس

تصوير علي حمد

حقق فريق شباب خان يونس فوزا غاليا وثمينا على حساب التفاح بأربعة أهداف مقابل هدف، ليقفز للمركز الثالث برصيد 22، فيما ظل التفاح بالمركز التاسع برصيد 12 نقطة ومؤقتا.

مباراة جاءت مثيرة وندية بين لاعبي الفريقين، وبادر الضيف الشباب الضغط عبر تسديدة أمجد أبو شقير من فوق العارضة، رد عليه علاء السقا بفرصة خطيرة تعامل معها الحارس هيثم فتيحة.

ومع استمرار المباراة سجال بين اللاعبين، ومن كرة مباغتة من وسط الملعب يطلقها علاء السقا طويلة يستغل خروج الحارس لتسكن شباكه بطريقة رائعة د17.

هدف أشعل المباراة وزاد من الإثارة، فضغط الشباب لتعديل النتيجة، ولم ينتظر طويلا بعدما استغل وائل موسى عرضية زميله حسن حنيدق داخل الصندوق يرتقي لها رأسه يضعها بنجاح داخل شباك الحارس موسى الريفي د20.

تعادل رفع من حالة الفريق المعنوية، وظل مسيطرا على المباراة للتقدم بالنتيجة، فتمكن محمد بركات من اقتناص عرضية زميله إسلام أبو عبيدة يضعها برأسه داخل الشباك مسجلا الهدف الثاني لشباب خان يونس د37، عليه ينتهي الشوط الأول على نتيجة هدفين لهدف.

وفي الشوط الثاني، حاول التفاح تعديل النتيجة عبر تسديدة علاء السقا أبعدها الحارس فتيحة، وراسية منذر أبو القرايا تمر بسلام.

ويدفع مدرب التفاح سامي الشنطي بتبديلين، بدخول عبد الله ارميلات ومحمد شابط.

ويواصل التفاح محاولات المستمرة مع التبديلات التي عززت القوة الهجومي، وسط تماسك واستبسال مدافعي وحارس شباب خان يونس.

وتشهد المباراة حالة من الشد والجذب بين جماهير التفاح وحكم اللقاء مطالبين باحتساب ركلة جزاء.

ومع استئناف اللعب، ومن كرة من خارج الصندوق يسددها عمر أبو عبيدة في مدافع التفاح مصطفى الداعور وتسكن طريقها نحو الشباك مسجلا الهدف الثالث لفريقه د85.

ومع الوقت البدل من الضائع، يمرر حنيدق كرة سحرية لزميله بركات، الذي لم يتردد من ترجمة الكرة هدف رابع بنجاح، عليه تنتهي المباراة بفوز ثمين للنشامى بأربعة أهداف مقابل هدف.

أدار اللقاء: نادر الحجار، وساعده حسام الحرازين ومحمد خطاب، وأمين عويص رابعا.


البحث

بإمكانك البحث من هنا

أخر الأخبار