ورشة عمل بقطر استعداداً لاستضافة مونديال قطر

ورشة عمل
حجم الخط


نظمت اللجنة المحلية – القطرية – المنظمة لمونديال قطر 2022 بجانب اللجنة العليا للمشاريع والإرث ورشة عمل مشتركة حول مفهوم الضيافة بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة في قطر .
وشهدت الورشة حضور 40 مشاركًا، من العاملين في قطاع الضيافة وكبرى الفنادق العالمية، وذلك لمناقشة الخيارات والفرص التي ستتوفر خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، أبرزهم ناصر الخاطر، نائب الرئيس التنفيذي للجنة المنظّمة ومساعد الأمين العام لشؤون تنظيم البطولة باللجنة العليا، إلى جانب عدد من المسؤولين بالهيئة العامة للسياحة.

وعُقدت الورشة بهدف فهم البنية التحتية للفنادق، التي ستتوفر لمونديال قطر، وتلبي احتياجات مختلف الزوار بمن فيهم مسؤولي الفيفا والفرق المشاركة والحكّام والإعلاميين.

كما ناقشت الورشة، أدوار الفنادق التي ستوفر غرف طوال مدة البطولة ومسؤولياتها، إلى جانب خيارات الإقامة المؤقتة ومتطلبات العمالة في الشهور التي ستسبق البطولة وخلالها أيضًا.

وتحدّث ناصر الخاطر، نائب الرئيس التنفيذي للجنة المنظّمة قائلًا “لقد توفرت لنا فرصة لعرض استعداداتنا التشغيلية للفنادق المحلية والإقليمية والدولية”.

وتابع “نحن مؤمنون بضرورة استثمار استضافة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم لإظهار خصال كرم الضيافة التي تتميز بها الثقافة العربية”.

وأضاف السيد حسن الإبراهيم، رئيس قطاع تنمية السياحة في الهيئة العامة للسياحة قائلاً “لا شك أن تطوير مرافق الإقامة السياحية وخدمات الضيافة يمثل مكوناً رئيسياً ضمن جهود قطر لاستضافة بطولة كأس عالم ناجحة في 2022”.

وتابع “نعمل أيضاً من خلال شراكتنا مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث على ترسيخ قضية الاستدامة في جميع خطط التنمية الجاري تنفيذها في القطاع، بما يضمن ازدهار القطاع السياحي أثناء المونديال”.


أخر الأخبار