هل يُلعب السوبر المصري في فلسطين؟

حجم الخط


غزة-أطلس سبورت-محمد الأخرس

تمثل العلاقة التاريخية بين الشعبين الفلسطيني والمصري، أهمية كبيرة لدى الجانبين، من حيث التعاون في شتى المجالات، فمصر تعتير قضية فلسطين بصفة عامة وغزة، من أولوية قضياها، وما حدث في الأيام المقبلة من إنهاء الانقسام الذي دام أكثر من عشر سنوات، لهو رسالة واضحة لقيمة العلاقات الوطيدة بين الجانبين.

وعلى صعيد الرياضة، يوجد علاقة قوية بين الدولتين، فشهدت الملاعب المصرية احتراف لاعبين فلسطينيين أمثال مروان كنفاني ومصطفى نجم ورمزي صالح وعماد أيوب ومحمد سمارة، وغيرهم من اللاعبين الذين لعبوا في مصر.

وشهدت فلسطين علاقات قوية مع أكبر ناديين في مصر والعرب والقارة السمراء، بزيارة تاريخية للأهلي الذي حضر لفلسطين في العام 1943 كأول ناد مصري يزور فلسطين، تضامنا مع المناضلين والقضية الفلسطينية، وتلاه الزمالك الذي جاء إلى غزة بعد عودة السلطة في العام 99 ولعب على ملعب فلسطين.

مواقف عديدة تؤكد مدى متانة وقوة العلاقة بين مصر وفلسطين، مما دفع النقاد لطرح مسألة إقامة كأس السوبر المصري على أرض وملاعب فلسطين، كما نشر موقع بوابة الفحر، الذي طالب من المسئولين في الاتحاد المصري لدراسة الطلب بجدية.

وتطرق الموقع للحديث عن قدرة فلسطين على استضافة مثل هذا الحدث الكبير، فهي تملك ملاعب كبيرة سعتها من 10-15 ألف متفرج، كرسالة واضحة عن العلاقات بين الدولتين.


أخر الأخبار