نهاية جبارين إبنة الظاهرية التي تجيد اللعب في اكثر من لعبة

حجم الخط


طولكرم – منتصر العناني-

بكل فخر واعتزاز أنا إبنة غزلان الجنوب الظاهرية، ترعرت وتربيت فيها، انا صناعة ظهراوية وإنتمي لها بكل المعاني ، سأبقى المخلصة لأنها الأم ومصدر إنطلاقي … اللاعبة والنجمة الحاصلة على افضل لاعبة كرة يد في عام 2015 في كأس فلسطين نهاية أحمد محمود جبارين إبنة 20 عاما وابنة مدينة الظاهرية ،عمها اللاعب الظهراوي الكبير كمال حسن وهي من اسرة رياضية .
الطالبة سنة أولى في جامعة فلسطين التقنية خضوري تربية رياضية , نهاية تقول : بدأت مشواري الرياضي في المدرسة عندما اكتشفت موهبتي معلمتي جميلة الطل والمدربات حياة جبارين ووفاء شتات ،مارست كرة اليد والطائرة والريشة والسلة والقدم ،ولكن كرة اليد هي معشوقتها, وتضيف جبارين : شاركت مع المنتخب الوطني لكرة اليد في بطولة ودية في الجزائر 2016 ، وحصلت على دورة تدريب كرة اليد باشراف اتحاد اللعبة.
وتتابع : ارتاح باللعب بجانب النجمات سارة إمطير ويسرى سمامرة وحنين قيسية وسماح هوارين اللواتي يفهمن طرق لعبي, وعن حلمها القادم تقول” ان اصبح مدربة للمنتخب الوطني النسوي في المستقبل و استكمال دراستي ” .
نهاية تلعب الآن مع منتخب جامعة خضوري باشراف مدرب منتخب العاب القوى محمد بدير واليد الدكتور علاء هاني وزكريا والمدرب القدم مصطفى كنعان والسلة عوض بدير , ملكة الملعب ومتعددة المواهب ، تتابع : سأواصل مشواري بعد انتهاء دراستي لأكون لاعبة ومدربة لأكون اسما لامعا لفلسطين وأن يكون انتقائي للاعبات وفق معايير يستحقونها لا من أجل اسماء لمعت ولا تلعب بل من اجل جيل رياضي واعد، قادر على المنافسة الحقيقية والحصول على نتيجة تشريف فلسطين فعلا لا قول، واشكر كل من اوصلني الى هذه المرحلة وبإنتظار المزيد واشكر الإعلامي منتصر العناني.


أخر الأخبار