نماذج مشرقة للاعبين فلسطينين بالكرة العربية

حجم الخط


سهى الحمراوى-غزة
نجوم فلسطينيون اقتحموا بوابة الاحتراف الكروي الدولي من بابه الواسع، بعدما اتحيت لهم الفرصة ليكونوا بالمكان المناسب، لاعبين حفروا أسمائهم بالذهب وبحضورهم المتألق وأدائهم الملفت داخل المستطيل الأخضرجلبوا الفخر لبلادهم في المحافل الكروية والعربية.
أطلس سبورت رصدت أبرز اللاعبين الذين خطفوا الأضواء وتركوا بصمات لاتمحى في الملاعب العربية .
عبد اللطيف البهداري 33 عاما أحد أعمدة المنتخب الوطني ونجم نادي أبناء القدس الذي واصل تألقه بتحقيقه لنتائج ملفته للنظر في أوساط الكرة الفلسطينية والعربية ،انضم البهداري إلى الوحدات الاردنى ونادي الهجر السعودي ونادي زاخو العراقي ونادي طلائع الجيش على ضوء المستوى الكبير الذى قدمه مع الأندية الفلسطينية نادي شباب رفح وغزة الرياضي ونادي المشتل ونادي هلال أريحا وشباب الخليل.
شارك البهداري 70 مباراة دولية ، وسجل 8 اهداف مع الهجر السعودي و10 مع نادى الوحدات وثلاثة أهداف مع المنتخب
وخاض البهداري العديد من البطولات مع نادى الوحدات أبرزها كاس السوبر الاردنى لعام 2009 وعام2010 ،وكأس الأردن في عام 2009-2010، ودوري المناصير الاردنى عام 2010-2011 وبطولة درع الأردن فى عام2010 بالإضافة إلى البطولات المحلية وبطولة كاس التحدي المؤهلة للأمم أسيا مع منتخب فلسطين عام 2014
ومن أهدافه الحاسمة تسديده الهدف الثاني مع نادى الهجر السعودى بمباراة جمعته مع نادى نجران في دوري زين السعودية ، وقاد البهداري فريق الوحدات للفوز على نادى شورتان الازبكى بتسديده هدفا في الدقيقة 87 تأهله الى بطولة النصف نهائي للاتحاد الاسيوى عام 2011 ، ولم يتوقف تميز البهداري الى هذا الحد فكان السبب في تتويج الوحدات بالدوري بتسديده الهدف الثاني في مرمى الرمثا فى الدقيقة الخامسة فى الوقت البدل ضائع
وأوضح البهداري ان الاحتراف يمنح اللاعب الفرصة الحقيقية لتطوير نفسه ورفع المستوى الفنى والمهاري وزيادة الخبرات المكتسبة من اللعب في الدوريات القوية من خلال الاحتكاك باللاعبين، مؤكدا ان أي لاعب قد يخوض هذه التجربة سوف يعود بالمردود الايجابي عليه وبالتالى سيرفع من مستوى الكرة العربية بشكل عام والكرة الفلسطينية بشكل خاص معربا عن سعادته بخوضه لاكثر من تجربة احترافيه فى اقوى الدوريات العربية.
ومن الصعوبات التى واجهت البهداري خلال رحلته الاحترافية صعوبة اخراج الفيزا للتنقل بين البلاد لحمله الجنسية الفلسطينية التى يفتخر بها مضيفا انه تلقى العديد من العروض داخل وخارج فلسطين وسيختار المناسب بعد انتهاء بطولة الكاس وأثنى البهدارى على كل من سانده وخص بالذكر عائلته وجمهوره في قطاع غزة .

عبد اللطيف البهداري
اما أحمد نصر كشكش 32 سنة مدافع نادي شباب السموع يعتبر أفضل اللاعبين وأبرز الأوراق الرابحة ، طرق باب الاحتراف بعد تألقه مع نادى هلال غزة ومركز شباب الامعري ، حيث انتقل من سماء الكرة الفلسطينية إلى سماء الكرة الأردنية بالانضمام إلى صفوف شباب الأردن لفترة قصيرة ثم قدم عروض مميزة مع نادي الوحدات لمدة موسمين2009-2010،ثم عاد إلى نادي شباب الخليل،وأخيرا الى نادي شباب السموع .
وقال كشكش انه تم اختياره للاحتراف الخارجي بعد حصوله على لقب هداف فلسطين لعام 2008-2009 بتزكية من عزت حمزة المدير الفني السابق للمنتخب الوطني وعضو في نادي الوحدات مضيفا أن الاحتراف الخارجي يضع اللاعب تحت المسؤوليه ومطالب دوما بتحقيق الافضل لتمثيل فلسطين افضل تمثيل .

وسجل كشكش برحلته الاحترافيه مع نادى الوحدات 21 هدفا وتوج مع الفريق7 بطولات وحصد لقب هداف الكاس، ومن أعظم اهدافه مع فريق الوحدات تسجيله عام 2009 هدف الفوز في نهائي كاس الاردن ضد فريق العربي وسجل اخر في نهائي كأس السوبر في مرمى شباب الاردن بالاضافة الى هدفه الذي هزشباك منشية بنى حسن عام2010.


ويضاف الى قائمة المحترفين الناجحين فهد عدنان عتال31 عاما نجم منتخب فلسطين ومهاجم نادى شباب الخليل بزغ نجمه مع فريقه الام نادى اسلامى قلقيلية وانضم الى صفوف الفدائي 2005 وبدأت رحلته الاحترافية مع نادى الجزيرة الاردنى لمدة 4 سنوات ومن ثم التحق بصفوف الوحدات لمدة عام وبعدها عاد الى شباب الخليل للموسم السادس على التوالى بعد تطور الرياضة الفلسطينية باعتبارها اصبحت رقما صعبا على الساحة العربية والرياضية .
واستهل عتال بدايته الاحترافية بحصد بطولة الدرع بتسديده هدف البطولة ، وتوج ببطولة الدوري وكاس الاردن وكاس الكؤوس وسجل اهدافا حاسمة بجميع البطولات التى شارك بها  .
حصد عتال لقب هداف الدوري لمدة 4 سنوات مع نادى الجزيرة الاردنى، ونافس على لقب هداف الدوري الاردنى، ونال لقب هداف الدوري الاردنى لعام 2010 كما صنف من افضل 10 لاعبين في اسيا عام2010 وافضل محترف ولاعب فلسطينى لعام2007
واختار عتال الاحتراف الخارجى لتطوير مستواه الكروى وتحقيق حلمه بالاحتراف مشيرا ان رحلته الاحترافية كانت ناجحة بكل المقاييس ويفتخر العتال بتجربته وانضمامه لصفوف اعرق الفرق وبتحقيقه الكثير من البطولات واكتسابه الخبرات خلال مسيرته التى وصفها بالصعبة مبينا انه بالطموح والاصرار حقق الكثير من النجاحات والالقاب التى يفتخر بها .

اما اسماعيل العمور 32عاما نجم شباب السموع والمنتخب الفلسطينى ، وأحد مواهب كرة القدم الفلسطينية كانت بدايته بلعب في داخل فلسطين لاندية المشتل وغزة الرياضي وشباب الظاهرية وجبل المكبر وشباب الامعري والبيرة وهلال القدس وشباب السموع ومن ثم انتقل للعب خارج فلسطين في نادى اليرموك الاردنى لموسم2012-2013 والمحرق البحرينى 2013-2014.
تميز العمور بمهاراة فنية عالية وسرعة فائقة كانت السبب في اختياره للعب خارج فلسطين وسجل العمور هدفين مع اليرموك الاردنى وهدف مع المحرق البحرينى
واكد العمور ان رحلته الاحترافية مع نادى اليرموك والمحرق البحرينى لم تكن موفقة بسبب لعنة الاصابات التى ابعدته عن الملاعب منوها ان الاحتراف يعود بالفائدة ع اللاعب لاحتكاكه باسلوب ونمط لعب دولة اخرى مختلفة مما ينعكس بصورة ايجابية على اداء اللاعب على مستوى المنتخب او الدوري المحلى.


أخر الأخبار