ملك الثلاثيات ” أبو سالم ” الحظ يبدأ بخطوة

حجم الخط


غزة ـ أطلس سبورت ـ نعمة بصلة

عندما تكون للمخيم لعبة يتباهى بها ، فإن اول ما يقُدم عليه أبناء ذلك المخيم هو التفنن بالالتحاق بها ، فكُرة السلة هي لعبة المخيم الشهيرة ، وهو أحد أبناء ذلك المخيم فأراد أن تكون له بصمة تلتصق باسمه طوال حياته ، واستطاع تحقيق ذلك .

“محمد زياد الكرنز ” الملقب بـ (أبو سالم) 34عاما ،لاعب نادي مخيم البريج لكرة السلة ، يعيش في مخيم البريج وسط مدينة غزة .

 

بداية المشوار الرياضي

فعندما تكتب المهارات، تكون قادراً على اثبات وجودك في المكان الذي تريد أن تطمح بالوصول إليه ، ” أبو سالم ” سعى جاهدا لتحقيق حلم الطفولة ، فعندما كانت تُصّدر ادارة نادي خدمات البريج بعض النشاطات لكرة السلة على أرض الملاعب كان أول المسرعين للالتحاق بتلك الانشطة الرياضية لكثرة حبه لتلك اللعبة .
بدأ ” أبو سالم” مشواره الرياضي مع فريق الناشئين لنادي خدمات البريج لكرة السلة ،عندها كان ابن الـ” 18 ” عاما وبعدها بعام استطاع ان يسطر اسمه بالصفوف الفريق الأول من خلال مدربه المفضل “حسن زيادة “.

الانجازات لها طعم أخر

الانجازات لها طريق طويل بمسيرته الرياضية ، حصل “أبو سالم “على العديد من البطولات على المستوى المحلي وعلى مستوى القطاع ، وفي عام 2001م حصل مع فريقه على بطولة العمال لكرة السلة ، وعلى مدار العامين المتتالين (2002ـ2003) كانت البطولة من نصيبهم ، ولقبوا ببطولة الدوري على مستوى القطاع في عام 2003م ، وفي العام 2005م توجوا ببطولة كرة السلة على مستوى القطاع .

وعندما لا يكل الانسان من تحقيق الفوز فيكون له لذة تحقيق الحلم ، وفي العامين (2011ـ2012) حصلوا على بطولة الدوري لكرة السلة ، وكأس السوبر في عام 2013م ، وكأس القطاع في 2014م كان حلمه هو وفريقه وحققوا ذلك و استطاع أيضاً الفوز بـ كأس ودوري 2015 م .

وبينما وهو يسير في طريقه الرياضي ،أراد أن يكون للاسم بصمة خاصة ، في العام 2016م كان له قسم من الانجازات الاكبر من حياة “ابو سالم ” وتوُج بالقاب مختلفة أفضل لاعب بالضربات الثلاثية على مستوى القطاع برعاية مؤسسة أمواج الرياضية ،وافضل لاعب مثالي لدوري كرة السلة ، وايضا افضل لاعب ثلاثيات .

وحينما يكون لجماهير المخيم كلمة ،فإنك ستكون رائعا لو استطعت استقطاب ذلك الحب لنفسك ،فبحبهم تُوج اسم ” أبو سالم “ليس في منطقته فقط بل على مستوى قطاع غزة .

الجماهير لها القسم الاكبر من الحب

بين ” أبو سالم ” اعتزازه بالجماهير الوفية التي كانت معه قلبا وقالبا داخل الملاعب ، مقدما شكره لأهله وخاصة والده الذي سانده بمشواره الرياضي ، ومدربه الذي كان واقفا معه خطوة بخطوة في بدايته الرياضية “خلف العجلة ” (الله يرحمه) مؤسس نادي خدمات البريج لكرة السلة ، وايضا “حسن زيادة ، جميل دادر ،وطارق حمدان ، وحسن اسماعيل ، وماجد الطهراوي ” جميعهم مدربين نادي خدمات البريج ، والمدربين “أسامة ريان ، وأحمد كمال “مدربين نادي خدمات المغازي .

الصعوبات لها لذة الفوز

ولأن للنجاح ضريبة ، فلكل لاعب معيقات وصعوبات تواجهه بمشواره الرياضي ،أوضح ” أبو سالم ” أنه في عام 2013م يتم استبعاده من قبل مدرب الفريق بكأس القطاع وذلك ما سبب خسارة الفريق في قبل النهائي في ذلك الدوري ، ولكن عندما طالب الجمهور برجوعه لأرض الملعب تم انضمامي للتشكيلة الرئيسية مع الفريق وتم الحصول على لقب الدوري في ذلك العام ،مضيفا ان مرض والده أثر على لعبه مع الفريق في عام 2016 .
ونصح ” أبو سالم “اللاعبين أن يبقوا دائما مستمرين بعطائهم وان يحافظوا على بقائهم على منصات التتويج .
وما يطمح إليه ” أبو سالم ” هو بقائه داخل الملاعب وخاصة مع فريق مخيمه العريق ، وان يبقى مخيم البريج هو الافضل على الدوام .
ويشار إلى أن هناك 9 فرق لأندية مختلفة على مستوى القطاع ،يترأسها نادي خدمات البريج ، وخدمات المغازي ،وخدمات دير البلح ، وخدمات رفح ، وخدمات جباليا ،غزة الرياضي ، وشباب البريج ، وشباب المغازي ،واتحاد دير البلح .


البحث

بإمكانك البحث من هنا

أخر الأخبار