مقرش : عودة السومة إضافة قوية لسوريا

مقرش
حجم الخط


يرى المدير الفني لنادي الخور القطري تحت 17 سنة ، عبداللطيف مقرش ، أن مواجهة سوريا مع قطر نهاية الشهر الجاري في الجولة قبل الأخيرة من تصفيات المونديات صعبة جداً ومهمة للمنتخبين .

ويحتل المنتخب السوري المركز الرابع، في المجموعة الأولى بـ9 نقاط، ويأمل في تعزيز حظوظه في الحصول على المركز الثالث للدخول في ملحق للتأهل إلى المونديال.

وقال مقرش  اليوم الأربعاء: “المنتخب السوري يتميز بالعزيمة والإصرار وفرصته أكبر من قطر التي يمتلك بصيص أمل أقل ومواجهة سوريا فرصته الأخيرة ليحافظ على آماله”.

وأوضح “المنتخب القطري لن يكون سهل المنال، أمام نسور قاسيون. المباراة هي الأول لسانشيز مع قطر، وهو يمتلك العناصر والأدوات القوية، ويخطط لتسجيل نتيجة إيجابية”.

وتابع: “على المنتخب السوري التحلي بالصبر واللعب على التفاصيل الصغيرة، وعدم التسرع أمام المرمى مع التنظيم الدفاعي الجيد”.

وواصل “لاشك أنَّ غياب المدافع أحمد الصالح سوف يوثر نوعًا ما على المنظومة الدفاعية، لكن أعتقد أن الجهاز الفني بقيادة أيمن الحكيم قادر على إيجاد التوليفة المناسبة للمباراة الأهم والأصعب في التصفيات”.

وأردف: “عودة عمر السومة، ستعطي وتمنح المنتخب السوري ثقة أكبر، خاصة في القدرة الهجومية مع استمرار تألق عمر خربين خلف المهاجم”.

وختم: “أتوقع فوز منتخب سوريا نظرًا للمعطيات والأدوات الموجودة”.


أخر الأخبار