(محمود اسبيتان).. سرعة الضوء قادته إلى منصات التتويج

حجم الخط


ولاء أبو شريفة – غزة
خفة حركته وسرعته الزائدة ساعدته على التميز.. استطاع الفوز في أغلب سباقات الجري مسافات متوسطة وطويلة محلياً ودولياً.. أصر على التميز ونال النجاح.
” محمود فايق اسبيتان” يبلغ من العمر 24 عاما , عداء مسافات متوسطة وطويلة, تخصص 1500و5000 متر, يلعب في نادي الشاطئ الرياضي.
أحب اسبيتان لعبة الجري بفضل ابن خاله “يونس اسبيتان” الذي كان ممارساً لهذه اللعبة, وهو من أشار على محمود أن يبدأ بممارستها, وبالفعل بدأ محمود بممارسة اللعبة بعمر 13 عاما.
يقول اسبيتان : ” ابن خالي هو مشجعي الأول للانضمام لهذه اللعبة, وبدأت أتعلم أصول اللعبة و أتابع رياضة العاب القوى ع التلفاز مما زاد من عشقي لها , وشاركت في أول سباقات خلال دراستي في المرحلة الإعدادية.
وأوضح اسبيتان عند مشاركتي في أول سباق مستوى القطاع أحرزت المركز الأول لفئة اقل من 14 سنة ؛ ونلت على إعجاب المدربين والإداريين.
يبين سبيتان, انضممت إلى أول نادي رسمي بعمر 15 عاما ” نادي الترابط الرياضي”, وساعدني المدرب علي قاسم في تطوير مهاراتي في اللعب, واكتسبت المزيد من الخبرة من المدرب تامر العبسي خلال فترة تدريبي الطويلة معه.
يتابع اسبيتان .. ببعد عامين من الانجازات المحلية انضممت إلى نادي شباب خانيونس, وتدرجت باللعب وحققت الفوز في جميع سباقات الضاحية, فئة تحت 16 سنة ومن ثم تحت 20 سنة حتى التحقت بفئة الرجال وفزت في أغلب سباقات المضمار 5000 و10000 متر .
وعن أجمل سباق شارك فيه اسبيتان يقول, أجمل سباق كان لي سباق مؤسسة ريتش, وكانت البداية من دوار الزهرة حتى نادي الشاطئ وحققت المركز الأول .
أما أسوأ مشاركة يوضح اسبيتان, ” كانت المشاركة الأسوأ لي في ماراثون فلسطين لعام 2015 في مدينة بيت لحم, حيث انني أحرزت المركز الثالث لأسباب فنية.
شارك اسبيتان في عدة سباقات خارجية, كان من أبرزها حصوله على المركز السابع في البطولة العربية لألعاب القوى في دولة قطر عام 2011 , وفي عام 2012 حصل على الميدالية الفضية في بطولة الجامعات المغربية التونسية لألعاب القوى في دولة المغرب, وحظي على المركز العاشر في مجموعتي وال35 تصنيفي في بطولة العالم لألعاب القوى في ايطاليا عام 2009, وكذلك على المركز الثالث في ماراثون بيت لحم لعام 2015.
أرجع اسبيتان العقبات التي تواجه فريقه خلال اللعب إلى حركة المعابر وقلة الدعم المالي وقلة الاهتمام بلاعبين هذه الرياضة .
يأمل اسبيتان أن يساهم في تحقيق ميدالية لفلسطين في بطولة دولية أو في دورة أولمبية.
تقدم اسبيتان بخالص الشكر لوالدته على تشجيعها ودعمها المتواصل له, كما شكر أصدقائه على دعمهم المعنوي الدائم لي.
و شكر رئيس الاتحاد الفلسطيني لألعاب القوى السابق الأستاذ نبيل مبروك على تشجيعه الدائم له للاستمرار في اللعب.
أظهر اللاعب محمود اسبيتان تميزه في سباقات الجري مسافات متوسطة طويلة, واستطاع أن يسطر اسمه كواحد من أبرز لاعبي القطاع في هذه اللعبة.


أخر الأخبار