لعثور على لاعب تشيكي مشنوقًا في منزله بتركيا

حجم الخط


عُثر على لاعب كرة القدم التشيكي الدولي، فرانتيشك رايتورال، البالغ 311 عاما، “مشنوقا” في منزله، بمدينة غازي عنتاب جنوب شرقي تركيا، حسبما ذكرت صحيفة (حرييت)، الإثنين.
وغاب الظهير عن جلسة المران الصباحي ولم يرد على اتصالات هاتفية من جانب عدد من زملائه في فريق غازي عنتاب سبور، ما دفع أعضاء من النادي إلى التوجه لمنزله، وأبلغوا الشرطة حين وجدوا البيت مغلقا والأنوار مضاءة.
وعثرت قوات الأمن على اللاعب مشنوقا، حسبما أعلن رئيس النادي إبراهيم كيزيل في تصريحات صحافية.
وفتحت الشرطة تحقيقا حول الواقعة، إلا أن الدلائل الأولية تشير إلى الانتحار.
وكان رايتورال، الدولي مع جمهورية التشيك 14 مرة بين عامي 2012 و20144، قد انضم لصفوف غازي عنتاب سبور منذ بداية هذا الموسم مقابل 500 ألف يورو دفعها النادي التركي لفكتوريا بلزن التشيكي نظير التعاقد مع اللاعب.
وتشير الصحافة التركية إلى أن رايتورال خضع مؤخرًا في بلاده لعلاج من “إرهاق مزمن”.


أخر الأخبار