كيروش يطالب مورينيو بالسير على خطى فيرجسون

كارلوس كيروش
حجم الخط


طالب كارلوس كيروش ، المساعد الأسبق للمدير الفني لمانشستر يونايتد المعتزل ، أليكس فيرجسون ، المدرب الحالي للفريق جوزيه موينيو ، بضرورة الفوز ببطولة الدوري الإنجليزي لكرة القدم ، الموسم الجاري ، إذا أراد إحياء ثقافة الفوز وحصد البطولات ، التي تميزت بها حقبة فيرجسون في النادي العريق .

وعمل كيروش مساعدا لفيرجسون خلال فترتين، على مدار خمسة أعوام، ما بين 2002 و2008، ولعب دورا بارزا في فوز الفريق بدوري أبطال أوروبا في 2008، وكذلك الفوز بلقب الدوري المحلي الممتاز ثلاث مرات.

ويقول كيروش (64 عاما) إنه يرى أن يونايتد سار على نهج الفرق صاحبة الإنفاق الكبير، مثل مانشستر سيتي وتشيلسي، خلال فترة ما بعد فيرجسون، وأنه بذلك أصبح بحاجة لوضع نواة أو أساس من اللاعبين، حتى يتسنى له الحصول على فرصة للاستمرار في تحقيق النجاح.

وقال البرتغالي كيروش، الذي قاد منتخب إيران للتأهل لنهائيات كأس العالم للمرة الثانية على التوالي: “مانشستر يونايتد الذي عملت معه، كان أساسه يعتمد على عنصرين، مؤسسة أليكس كانت تعتمد على عنصري الاستمرارية والثقة.. خلال هذه الفترة لم يكن لدى مانشستر يونايتد تشكيلات مختلفة، بل كان لديه نواة من اللاعبين، الذين كانوا يمثلون تراث النادي أو ثقافة النادي”.

وتابع مدرب إيران: “في رأيي أن معاناة الفريق وتراجع النادي بدأ، عندما انهارت القاعدة الثقافية، وبدأ النادي يصبح مثل بقية الأندية، ويقوم ببناء تشكيلته عن طريق المال، لقد فقد النادي بذلك جزءًا من تراثه”.

وأردف كيروش: “الأسس كانت قوية جدا جدا داخل النادي.. ويحدوني الأمل أن يتمكن النادي تحت قيادة جوزيه من النجاح، والفوز بالدوري المحلي، كي ينجح في استعادة الأسس والقواعد، والتي هي عبارة عن الاستقرار والاستمرارية”.

وأوضح: “لأن الفوز على هذا المستوى في غاية الأهمية بالنسبة لجوزيه، أو لأي مدرب آخر، حتى يتسنى للجميع أن يفهموا أننا الآن نملك الأوضاع والظروف المواتية للمضي قدما مع هذه النواة”.

وعانى يونايتد في المواسم الثلاثة، التي تلت اعتزال فيرجسون في 2013، حيث استمر معه ديفيد مويس لثمانية أشهر فقط، ثم تولى لويس فان جال المهمة قبل إقالته بعد موسمين.

وتولى مورينيو تدريب يونايتد خلفا لسلفه الهولندي، وقطع شوطا كبيرا في سعيه لإعادة الفريق لسابق عهده، وقاده للفوز بالدوري الأوروبي وكأس الرابطة الإنجليزية، في أول موسم له على رأس الجهاز الفني.

وأنفق مورينيو بقوة على تعزيز صفوف الفريق، ويعتقد كيروش أن مواطنه المخضرم يملك حاليا الأدوات والمواهب اللازمة، للفوز بلقب الدوري للمرة الأولى منذ اعتزال فيرجسون، وهي خطوة في غاية الأهمية، إذا أراد إعادة بناء أسس النادي، كما كانت في أيام المدرب الاسكتلندي المعتزل.


أخر الأخبار