قائد الأرسنال السبب الرئيسي في الخسارة بنتيجة 10-2 ذهاباً واياباً

كوتشيلني كابتن الارسنال
حجم الخط


بطريقة غير مباشرة كان مدافع وقائد نادي الأرسنال الانجليزي لوران كوتشيلني قد ساهم وبشكل كبير بخروج فريقه المهين من دوري الأبطال في دور ثمن النهائي من أمام البافاري الألماني بالخسارة بنتيجة 10-2 بمجموع مباراتي الذهاب والاياب .
وكان أرسنال، فقد كوتشيلني، في مباراة الذهاب، عندما ترك أرض الملعب متأثرًا بإصابته بالدقيقة (49)، وكانت النتيجة تؤشر وقت خروجه لتعادل الفريقين (1-1)، قبل أن يقلب الفريق البافاري النتيجة، ويتفوق (5-1) بألمانيا.

وكان السيناريو، مشابهًا في مباراة الإياب على ملعب الإمارات، وإن تباينت الطريقة، حيث غادر كوتشيلني أيضًا المباراة لكن هذه المرة مطرودًا بالبطاقة الحمراء في الدقيقة (53).

النتيجة كانت تؤشر وقت طرد قائد أرسنال، لتقدم فريقه بهدف نظيف، لكن مع خروجه، عاش الفريق اللندني، نفس الكابوس، وخسر إيابًا (5-1).

وسلطت شبكة “سكواكا” الضوء على تأثر أرسنال، بغياب اللاعب، وأشارت إلى أنه تواجد الفرنسي بأرض الملعب في 102 دقيقة بمباراتي الذهاب والإياب، مني فريقه بهدف واحد.

وأشارت إلى أنه عندما افتقده الفريق، سواء مصابًا، أو مطرودًا، أمطر بايرن ميونيخ شباك الحارس الكولومبي دافيد أوسبينا، بـ9 أهداف في 78 دقيقة.


أخر الأخبار