في مهرجان “رد الجميل”.. منتدى الرواد يكرم الجاليات العربية وعدد من الرواد 

حجم الخط


غزة/الدائرة الاعلامية للمنتدى/

نظم منتدى رواد الحركة الرياضية الفلسطينية مهرجاناً وطنياً رياضياً ترفيهياً مهيب, احتفاءً العيد الوطني للرياضة الفلسطينية, كرم خلاله الجاليات العربية تحت عنوان “رد الجميل”, وعدد من رواد الحركة الرياضية الفلسطينية, وذلك مساء الخميس 6-4-2017, في المقر المؤقت للمنتدى بسبورت لاند أكاديمي بقرية المصدر وسط القطاع.

وشارك في المهرجان شخصيات رياضية ووطنية وعربية إلى جانب الجاليات العربية المقيمة في قطاع غزة, والرواد المكرمين.

وقاد عرافة المهرجان الإعلامي المتألق إيهاب أبو الخير, حيث بدأ المهرجان بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ومن ثم عزف السلام الوطني الفلسطيني, ودخلت فرقتي مجموعة كشافة نادي خدمات الشاطئ بقيادة القائد الكشفي صخر حميد ومجموعة كشافة الأرثوذكسي العربية بقيادة القائد الكشفي ماجد ترزي بعروض مميزة نالت إعجاب الحضور حيث حملت فرقة كشافة نادي الشاطئ أعلام وأسماء الدول العربية كاملة, وعزفت مجموعة كشافة الأرثوذكسي العربية الموسيقى الوطنية أثناء المسير الكشفي, وبعدها استعرضت فرقة الهجن “الجمال” داخل أرض الملعب المقام علية الحفل حيث دخل تحمل أعلام الدول العربية وقدمت استعراض مميز.

ورحب علي أبو حسنين رئيس منتدى رواد الحركة الرياضية الفلسطينية خلال كلمته بكافة الحضور, معرباً عن سعادته الكبيرة بهذه المشاركة الواسعة والحضور المهيب لهذا المهرجان الوطني الرياضي الترفيهي, حيث وصفه بالعرس الرياضي الفلسطيني.

وأشاد بقرية المصدر التي احتضنت الاحتفال على كرمهم العربي الأصيل وعلى رأسهم عضو المنتدى سليم المصدر.

وتطرق أبو حسنين إلى فكرة تأسيس المنتدى الذي يجمع خبراء الرياضة الفلسطينية وأهدافه وأهمها توثيق تاريخ الحركة الرياضية الفلسطينية, مشيراً أن منتدى الرواد تبني الاحتفال بالعيد الوطني للرياضي الفلسطيني منذ تأسيسه عام 2015 وفي كل عام يقيم مهرجاناً رياضياً وطنياً ترفيهياً لرواد, موضحاً أن مهرجان هذا العام شمل تكريم الجاليات العربية بعنوان “رد الجميل” لهذه الشعوب التي احتضنت شعبنا الفلسطيني ومنتخباتنا الوطنية على مدار المحطات النضالية الفلسطينية, ولأن رسالة الرياضة اخلاقية جامعة وتواصل بين الشعوب ووفاء لها جاءت مبادرة المنتدى بتكريم الأشقاء العرب شركاء الدم والمصير, مقدماً شكره لكافة شعوبنا العربية على دفء وحفاوة حضنهم للشعب الفلسطيني, متمنياً أن يعم الأمن والأمان على كافة الوطن العربي.

وأضاف أبو حسنين أن المنتدى على ذات الدرب في كل عام قرر تكريم كوكبة من الرواد الكبار الذين أدوا الرسالة الوطنية والرياضية على خير وجه في كل المواقع التي شغلوها على مدار عقود من الزمن.

وقدم أبو حسنين شكر المنتدى لكل من ساهم في احياء هذا الحفل واخراجه بهذه الصورة التي تليق بتراثنا وبتاريخنا الوطني الفلسطيني, لافتاً إلى أن كافة المساهمين بالحفل هم من الجهات الأهلية مادياً ومعنوياً, وشكر الجاليات العربية التي ساهمت بإنجاح هذا الحفل عبر تلبية الدعوة بالحضور والتفاعل مع فقرات المهرجان, كما شكر فرقتي دواوين وفرقة شعاع المجد وفرقتي الكشافة التابعتين لمجموعة نادي خدمات الشاطئ و مجموعة كشافة الأرثوذكسي العربية, وفرقة استعراض الهجن “الجمال”.

وناشد أبو حسنين الجهات الرسمية والمؤسسات الغير حكومية والأجنبية “الأونروا” بضرورة الاهتمام بأهلنا من الجاليات العربية المقيمة بفلسطين وخاصة الجالية السورية والجزائرية والليبية واليمينة وكل من هو ضيف علينا بفلسطين, وختم متمنياً الحرية للأسرى البواسل والمجد للشهداء الأبطال, والشفاء العاجل لكل مصابينا.

وقدمت عقب الكلمة فرقة دواوين التابعة للمركز الثقافي المصري, العديد من اللوحات التراثية والاناشيد الوطنية الفلسطينية والعربية والتي نالت اعجاب كافة الحضور وتفاعلوا معها والابتسامة تملأ وجوههم.

كما وقدمت فرقة شعاع المجد للتراث والفنون عدة عروض مميزة بدأتها بالعرس الفلسطيني وأوبريت “الفرحة تدوم” وسط تتفاعل كبير من الحضور الذين أثنوا على أداء الفرقة.

وفي فقرة مميزة قدم الطفل مؤيد قنن كوكتيل مواويل وطنية مميزة من تراثنا الوطني الفلسطيني وقف الجميع تحية له على الأداء المميز.

وفي ختام المهرجان كرم المنتدى الجاليات العربية التي شاركت في المهرجان “المصرية و الأردنية و الجزائرية و التونسية و السورية و الليبية و اليمنية “, إلى جانب تكريم الرواد الكبار “المرحوم عيسى ظاهر, والمرحوم الحاج توفيق اليازجي, و عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة عبد السلام هنية, و نبيل مبروك, و سعيد البيومي, ومصطفى الزيناتي, و يحيى شامية, و حسن ابو زيد, وموسى صيدم”, كما كرم المنتدى الفرق المشاركة في المهرجان “فرقة دواوين وفرقة شعاع المجد و مجموعة كشافة نادي خدمات الشاطئ ومجموعة كشافة الأرثوذكسي العربية”.


أخر الأخبار