فرحة عارمة بالشارع الفلسطيني بعد تأهل الفراعنة إلى نهائي أمم افريقيا

حجم الخط


ولاء أبو شريفة – غزة

عمت مظاهر الفرح المحافظات الفلسطينية, وامتلأت الشوارع بآلاف الفلسطينيين للاحتفال بتأهل المنتخب المصري إلى نهائي كأس الأمم الإفريقية في كرة القدم المقامة في الغابون, وفوزه بهدفين نظيفين أمام بوركينا فاسو.

وفي قطاع غزة احتشد آلاف المشجعين لحضور المباراة على أرض السرايا وبدت الفرحة ظاهرة على وجوههم فور الانتهاء من المباراة, وبدؤوا يرددون أغاني النصر في حالة من الفرحة العامرة لفوز المنتخب المصري الشقيق, وتعالت الهتافات بين صفوف الجماهير رافعين العلم المصري والعلم الفلسطيني ليعبروا عن فرحتهم بتأهل المنتخب المصري.

وانطلقت  الأعيرة النارية بكثافة ابتهاجا بالفوز الساحق الذي حققه المنتخب المصري, ليشاركوا المصريين فرحتهم ويؤكدوا على عمق العلاقة التي تربط الشارع الفلسطيني بالمصريين.

وفي السنوات السابقة لبطولة كأس أمم إفريقيا حطمت مصر الرقم القياسي في عدد ألقاب البطولة وحصلت على سبعة ألقاب, وبرغم غيابها عن بطولة أمم إفريقيا لثلاث دورات متتالية إلا أن المنتخب المصري أكد مجددا في البطولة الحالية أنه محافظ على جهازيته وقوته كمنتخب قوي على الصعيد الإفريقي.

وأكد ماهر حميد رئيس رابطة مشجعي الزمالك المصري في فلسطين على أن الرابطة كانت تتوقع صعود مصر للدور الثاني, كون المنتخب المصري يضم لاعبين ذو خبرة ومهارة وقادرين على الصعود والفوز حتى الوصول للنهائي.

وأوضح حميد أن علاقة الشعب الفلسطيني والشعب المصري علاقة أخوية وقوية, وأن مصر على مر العصور كان لها دور بارز وفعال في دعم القضية الفلسطينية.

وقال حميد أن دعاء الجماهير وحبهم للمنتخب المصري وقوة لاعبي المنتخب المصري ووجود حارس المرمى حسام الخضري كان له دور كبير في إيصال مصر للفوز أمام بوركينا فاسو والوصول الى نهائيات كاس الأمم الافريقية.

وبين حميد أنه فور تأهل المنتخب المصري للنهائيات خرجت جماهير قطاع تحمل الأعلام المصرية والفلسطينية لتؤكد لكل العالم ان فلسطين ومصر جسد واحد لا يمكن التفريق بينهم.

ويأمل حميد أن يحظى المنتخب المصري على الفوز أمام الكاميرون للمرة الثالثة وأن يتوج بلقب بطولة كاس أمم افريقيا للمرة الثامنة ليدخل الفرحة على قلوب الفلسطينيين المحبين لمصر وللشعب المصري.

بدوره, قال ضياء مصباح نائب رئيس رابطة محبي وعشاق الأهلي المصري في فلسطين إن :” الرابطة حريصة على مشاهدة ودعم المنتخب المصري منذ بداية بطولة كأس امم افريقيا , كوننا متعطشين لرؤية فوز المنتخب المصري وخصوصا بعد غيابه عن البطولة لأكثر من ست سنوات”

وأوضح مصباح أن جماهير الشعب الفلسطيني المشجع للمنتخب المصري تجمهرت على ارض ساحة السرايا لتشجيع المنتخب المصري, وعبرت عن مدى حبها وعشقها للشعب المصري وأوصلت رسالة لكل العالم أن الشعب الفلسطيني والمصري شعب واحد.

وبين مصباح  أن الرابطة تفاجئت بفوز المنتخب المصري على بوركينا فاسو, وخصوصا أن اداء المنتخب المصري كان متوسط ولكن بتجاوزه لمنتخب قوي بوركينا فاسو, سيكون بالتأكيد  قادر على أن يؤدى مباراة قوية أمام الكاميرون.

وأكد مصباح ان الرابطة وجهت دعوة لكافة الفلسطينيين في قطاع غزة بضرورة التواجد عي ارض السرايا يوم الأحد للوقوف ودعم وتشجيع المنتخب المصري, آملين ان ينال المنتخب المصري بطولة كأس الامم الافريقية لهذا العام.

وينتظر الفلسطينيين بكل شغف المباراة القادمة التي سيلتقي فيها منتخب مصر مع منتخب الكاميرون  في نهائي كأس الأمم الإفريقية المقررة الأحد 5 فبراير الساعة 9 مساءاً, آملين أن تتجاوز مصر منتخب الكاميرون و تحقق لقب كأس الأمم الأفريقية للمرة الثامنة في تاريخها .

 


البحث

بإمكانك البحث من هنا

أخر الأخبار