فتى البحرية الأنيق “الرواغ” يطمح للعب مع المنتخب

حجم الخط


غزة – نسرين حلس
لاعب ظهير أيسر كبر و ترعرع بين عدد كبير من المدربين و اللاعبين الذين سبقوه داخل المستطيل الأخضر و اكتسب منهم الخبرات و المهارات الرياضية، و استطاع من خلال ذلك إثبات ذاته و قدراته و أصبح لاعباً أساسياً يتميز بالسرعة و المرونة .
محمد كمال الرواغ “22” عاماً لاعب ظهير أيسر في نادي خدمات الشاطئ ضمن الدرجة الممتازة.
بدأ مشواره الكروي من الصغر في السادسة من عمره حينها كان يمارس الكرة في الساحات الشعبية مع زملائه و بزر عليه التميز على غير العادة لفت انتباه والده السيد كمال الرواغ
ومن ثم اكتشف موهبته واهتم به و أثنى عليه و تنبأ له بمستقبل باهر و حرص على الوقوف
بجانبه و دعمه له ليكفي المشوار و تحقيق مصيره الكروي.
و يقول الرواغ من اجل استكمال المشوار و تطوير الذات خضعتُ لتدريبات و تمرينات رياضية عديدة تعلمتُ أصول اللعبة وتمكنت من قدراتي و مهاراتي الكروية.
و يضيف الرواغ في الرابعة عشرة من عمري التحقتُ في نادي غزة الرياضي للناشئين
و شاركتُ معه في بطولة كاس القطاع و حالفني الحظ بإحراز “4” أهداف و حصلت على
لقب أفضل لاعب في البطولة.
ويبين في مرحلة الناشئين تم ترشيحي للانضمام في صفوف المنتخب الفلسطيني لمواليد “1994”
للمشاركة في بطولات عربية و دولية و لكن بسبب الحصار المفروض على قطاع غزة منذ عام
“2006” والتي تسبب بإغلاق المعابر و عدم التواصل مع الضفة الفلسطينية مما أدى لعدم تشكيل قائمة المنتخب و حرمت من هذه الفرصة التي كانت سوف تدون في سجل تاريخ مشواري الكروي .
و أضاف الرواغ في عام “2012” خضعتُ لتجربة جديدة انتقلتُ لنادي غزة الرياضي
و استمريتُ معه لمدة “3” أعوام متواصلة و شاركتُ في بطولة كاس القطاع.
و تميز الرواغ بالياقة البدنية و البنية الجسمية القوية والمرونة في اللعب و السرعة الحركية
و أشاد له الجميع.
و قال الرواغ في عام “2015” و قعتُ لنادي خدمات الشاطئ ضمن الدرجة الممتازة
و لازلت مستمراً معه حتى هذه اللحظة .
ويتمنى الرواغ العديد من الأحلام و الأمنيات على صعيد مشواره الرياضي الانضمام في المنتخب الوطني الأول و يمثل فلسطين و يحصل عل لقب أفضل لاعب.
و يطمح بتطوير الكرة الفلسطينية لوجود عدد كبير من اللاعبين المميزين الذين يحتاجون
لفتح المجال أمامهم و اللعب في المنتخب الوطني و اتساع الفرص للاحتراف الخارجي و توفير
الملاعب المتطورة التي تعمل رفع مستوى اللاعبين من أجل تحقيق انجازات تاريخية.
وأشاد الرواغ بعدد كبير من اللاعبين لتميزهم الرياضي و يعتبرهم قدوة له
و يأمل أن يخلفهم في الملاعب كلاً من لاعب شباب رفح سعيد السباخي و اللاعب المصري
محمد ابو تريكة و اللاعب البرازيلي روبرتو كارلوس .
و شكر الرواغ عائلته على تشجيعهم له و الوقوف بجانبه من بداية المشوار و يخص بالذكر
والده العزيز الذي كان دوماً يدعمه بالاستمرار على البقاء في مسيرته الكورية.


أخر الأخبار