فادي ديب… الاعاقة لم توقف احلامه وابداعاته في عالم كرة السلة والعاب القوى

حجم الخط


غزة- سمر الحملاوي

لاعب ابدع في كل مكان ليكون رفيقه النجاح ،انطلق باحثا عن رياضية يرسم عبرها مسيرة رياضي فلسطيني تجسد بداخله الاصرار والتحدي، وجد نفسه بعد معاناة طويلة على بوابة حياة جديدة نحو الملاعب والنجومية في موهبة كرة السلة لذوي الاعاقة، لديه عزيمة استطاع من خلالها التغلب على الظروف الصعبة ليرتقي بعدها لرحلة الاحتراف عالميا للوصول الى منصات التتويج والشهرة .
فادي ديب 33 عاما من حي الشجاعية، لاعب منتخب فلسطين لذوي الاعاقة في العاب القوى وكرة السلة ، في عام 2003 لعب تنس الطاولة بعد تعرضه لإصابة اسفل الظهر تسببت بشلل نصفي سفلي كامل ،لكن اصابته لم تمنعه من الالتحاق بالاندية الرياضية في قطاع غزة لممارسة هوايته الرياضية ومن ثم الوصول لمنصات العالمية والاحتراف وفي عام 2004 بدأ مشواره كلاعب كرة سلة . يقول ديب انه شارك في العديد من البطولات الدولية وحصد العديد من الالقاب المحلية كلاعب كرة سلة وتنس طاولة خلال مشواره الرياضي ،في عام 2006 التحق في صفوف منتخب فلسطين لألعاب القوى “دفع الجلة ورمي القرص ورمي الرمح” وحصل على برونزية في دفع الجلة في ملتقي تونس الدولي بمشاركة 34 دولة في عام 2008 وفي عام 2011 حصد ثلاث ميداليات برونزية وحقق رقميين تأهيليين في اولمبياد لندن 2012 لافتا الى الكثير من الصعوبات التي واجهته خلال مسيرته الرياضية منها عدم المشاركة في كثير من البطولات بسبب الانقسام .
يقول الديب ان هناك ايضا تراجع بشكل كبير في الالعاب الجماعية بسبب افتقار قطاع غزة الى العنصر المالي ونقص في الكفاءات الفنية وهذا لم يساعد على انشاء فريق كرة سلة للمشاركة في البطولات العربية والدولية بالرغم من وجود لاعبين اكفاء .
وتابع الديب ان تركيزه على كرة السلة بدأ من خلال مشروع برعاية من الصليب الاحمر تبعه استقدام مدرب امريكي لتطوير كرة السلة في القطاع و انبهر المدرب بالمستوى والاداء الرياضي الذي قدمته في حينها وعملت معه كلاعب ومساعد مدرب ونصحني بالاحتراف خارجيا لتطوير مهاراتي فاحترفت في نادي ايدين التركي و حققت معهم كأس المحافظات شرق تركيا.
قدم ديب مستوة يليق بالرياضة الفلسطينية ونموذج يحتذي به الجميع وفي مرحلة الاحتراف في الاندية التركية تلقى الكثير من العروض من اندية كثيرة لكنه فضل نادي جيلان مبينار ولعب معهم وقدم افضل العروض والمستويات حتى انتقل بصفقة لمدة عامين لنادي بموكلا في مدينة دينزلي وقدم معهم مستوي مميز لدرجة ان معظم الاندية التركية رغبت بضمه ونوه ديب الى ان هناك الكثير من العوائق التي تقف امام اللاعب الغزي في مشوار الاحتراف الخارجي منها عدم مواكبة التطور الخارجي لان الاهتمام باللاعب يبدأ بسن صغيرة ، اما علي صعيد ذوي الاعاقة فهناك الكثير من اصحاب الكفاءات والمهارات المتطورة التي لا تلقي اهتماما من النوادي بالإضافة الي عدم وجود كوادر فنية تصقل هذه المهارات ان كانت فردية او جماعية وهذا ما لمسه المدرب الامريكي طوال الثلاث سنوات التي مكثها في قطاع غزة وكذلك عدم توفر المواد الفنية واللوجستية ، اما عن افضل المباريات التي قدمها خلال الموسم الرياضي فكانت مباراة ضد نادي اسيكي في الدوري التركي لتحديد البطل في” البلاي اوف” و برغم اني تعرضت للاصابة الا اني سجلت 46 نقطة ، ووجه الديب رسالة الى الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة للكراسي المتحركة وطالبهم تطوير الكفاءات الرياضية والاهتمام بالناشئين والاهتمام بالدوري وان تكون هناك خطة رياضية وادارية وفنية ، وقدم الشكر لعائلته التي ساندته وللمدربين محمد دهمان وموسي قدوم ول ابراهيم ابو رحال .
طموحاته لم تتوقف مادام قلبه ينبض فهو حقق طموح الاحتراف الخارجي واللعب في الدوري التركي وهو من اقوى الاندية في العالم ، متمنيا مشاركة نادي بشكتاش في الدوري الاوروبي وان يكون احد القائمين على الاتحادات الرياضية للاستفادة من خبراته.


أخر الأخبار