غوارديولا يلقي بيان “ثوار كتالونيا” ضد إسبانيا الاستبدادية

حجم الخط


عاد بيب غوارديولا للقيام بدور سياسي من أجل استقلال إقليم كتالونيا عن إسبانيا، عندما ألقى بيان مجموعة “الاستفتاء الديمقراطي” التي نظمت اجتماعا في “مونتغويك” في برشلونة، الأحد، للدفاع عن حق الشعب الكتالوني في إجراء استفتاء ملزم لإسبانيا بالاستقلال عنها. وأعلن كارليس بويغديمونت، رئيس البرلمان الكتالوني، عزمه اجراء استفتاء في وقت لاحق من هذا العام وتعهد مدرب مانشستر سيتي بأن تذهب جماهير الإقليم إلى صناديق الاقتراع بغض النظر عن وجهة نظر الحكومة الفيدرالية.
وقال غوارديولا في البيان: “نحن هنا اليوم لنوضح أنه في الأول من أكتوبر/تشرين الأول المقبل سنصوت في استفتاء لتقرير مستقبلنا. سنصوت رغم أن إسبانيا لا تريد منا ذلك.. لقد حاولنا التوصل إلى اتفاق 18 مرة من قبل وكان الرد هو الرفض الذي يتجاهل استفتاء شارك فيه 80% من السكان”.
وتابع المدير الفني السابق لبرشلونة وبايرن ميونخ: “أنهم يزدرون الأغلبية وليس لدينا حل آخر سوى التصويت في الاستفتاء”.
وطالب غوارديولا الشعوب في جميع أنحاء العالم مساندة أهالي الإقليم في اقتناص حقهم في تقرير مصيرهم، قائلا: “ندعو المجتمع الدولي إلى مساعدتنا.. ندعو جميع الديمقراطيات في أوروبا وحول العالم للوقوف معنا في الدفاع عن الحقوق المهددة في كتالونيا مثل حرية التعبير السياسي والحق في التصويت لمواجهة انتهاكات دولة استبدادية”.
يذكر أن غوارديولا شارك في احتفالات برشلونة بمناسبة الذكرى الـ 255 لفوز الفريق بكأس أوروبا.


أخر الأخبار