“علاو ” موهبة اخراج الفقاعات البالونية: ساعدوني لتنميتها

حجم الخط


اطلس سبورت- حنان الريفي-

الطفل محمد علاو ” 11 عاما ” اكتشف موهبته مبكرا ليبدأ طريقه في عالم الليونة والحركات البهلونية الى جانب موهبة جديدة هي الاولي فقد استطاع ان يخرج فقاعات من فمه باستخدام الصابون السائل وتشكيلها بطرق جميلة دون أن تؤثر على صحته ، تلك الموهبة الجديدة تحتاج الى احتضان وتطوير من الجهات المعنية .


فقد لاحظت رولا علاو علي ابنها محمد منذ صغره موهبة جديدة وهي اخراج الفقاعات من فمه عندما يضع الصابون السائل على شفتاه ، فبدأت رحلة البحث عن تنميتها ومن يتبنى موهبة محمد عبر المراكز المعنية بتطوير المواهب ، خصوصا انه ما يملكه طفلها ليس متوارثاً عن أحد من العائلة .


وقالت رولا ان ابنها تقدم الى البرنامج الشهير ارب جوت تالند الذي يعرض على ” قناة ام بي سي ” ولكن الحصار المفروض على قطاع غزة واغلاق المعابر حالت دون الالتحاق بموعد الحلقات فضاعت فرصته فيها ولكنهم لن ييأسوا وسيقدمون له في الموسم القادم وفي العديد من البرامج فهو يطمح ان يصل الى العالمية لكي يطور مهاراته ويجد من يتبناه .


الطفل محمد علاو قال ان الحركات في بدايتها تكون صعبة ولكن مع التكرار والتدريب تصبح سهلة ، اما موهبة الفقاعات الصابونية فهي كانت صدفة عندما اكتشفتها وبدأت اجرب على شفتاي وضع الصابون واصبحت مع التدريب الكبير والمستمر اخرج الفقاعات بسهولة واشكلها بأشكال متنوعة وجميلة .


ويقول علاو ان الذي شجعني على ان اخرح لوسائل الاعلام ليروا موهبتي هو مشاركة الطفل الموهوب محمد الشيخ والمراحل التي وصل لها ، اصبحت دافع لي ان هناك طرقا استطيع ان اطرقه ابوابها لكي تساعدني على تنمية موهبتي الجديدة بإخراج الفقاعات البالونية من فمي الى جانب موهبة الليونة التي لدي .


واضاف محمد ان اليوتيوب مدربي الكبير الى جانب مدربي في نادي النجوم ، فعندما أرى حركة في قناة اليوتيوب اتمرن عليها باستمرار حتى اتقنها الى جانب دعم والدتي ووالدي وتشجيعهم المستمر والكبير لي .
وطالب الطفل علاو الجهات المعنية بمساعدته على تنمية موهبته الجديدة “اخراج الفقاعات الصابونية” من فمه لانه الوحيد الذي لديه هذه الموهبة الجديدة.


البحث

بإمكانك البحث من هنا

أخر الأخبار