عقوبات قاسية ينتظرها اتحاد جواتيمالا

فيفا
حجم الخط


من المقرر أن يقوم الإتحاد الدولي لكرة القدم ” فيفا ” الشهر القادم من فرض عقوبات قاسية على اتحاد جواتيمالا للعبة ، من الممكن أن تصل إلى حرمانه من المشاركة في جميع البطولات الدولية لمدة عام أو أكثر ، حسبما نشرت مصادر إعلامية من اتحاد جواتيمالا .
وأعلن كل من الأرجنتيني خاير بيرتوني، عضو الفيفا، وماركو ليال من جواتيمالا، الذي يشغل منصب المستشار القانوني لاتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي “كونكاكاف”، أمس الأربعاء أن الفيفا سيناقش خلال اجتماع جمعيته العمومية في البحرين في 11 أيار/مايو المقبل الوضع الحالي لاتحاد جواتيمالا لكرة القدم، المعاقب بالإيقاف حاليًا بسبب فضائح فساد.

ويأمل الفيفا بأن تتمكن جواتيمالا من إعادة هيكلة اتحاد كرة القدم من خلال الموافقة على اللوائح الجديدة واختيار لجنة تنفيذية له.

ولكن جواتيمالا تواجه في هذا الصدد عائقًا كبيرًا، حيث أنها تحتاج إلى موافقة المجلس التشريعي للبلاد على قانون الرياضة الجديد من أجل أن تتمكن من اتخاذ الإجراءات المذكورة.

بيد أن البرلمان في جواتيمالا قرر اللجوء أولاً إلى المحكمة الدستورية لاستشارتها في هذا الموضوع خشية وقوع انتهاك لقانون الدولة.

وقال ليال، الذي وصف الوضع الحالي لكرة القدم في جواتيمالا بالمؤسف: “هذا هو العائق الأكبر لجواتيمالا”.

وقام الفيفا بتعيين لجنة لتصحيح الأوضاع على رأس قيادة اتحاد جواتيمالا لكرة القدم في كانون ثان/يناير 2016 من أجل إعادة الانضباط لهذا الاتحاد بعد فضيحة فساد فجّرها بعض من قيادته، الذين اتهموا بتلقي رشى مالية مقابل بيع حقوق البث التليفزيوني للمباريات.

وتم الكشف عن قضية الفساد هذه من قبل القضاء الأمريكي في 2015، وتم اتهام رئيس اتحاد جواتيمالا لكرة القدم آنذاك، برايان خيمينيز، بالضلوع في هذه القضية، ليصدر الفيفا قرارَا بإيقافه مدى الحياة عن ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم.


أخر الأخبار