ضمن الدور الثاني لبطولة الشهداء السلوية ال 34 ” دورة فلسطين ع الصين “

حجم الخط


 

ارثوذكسي بيت لحم والسرية يطويان صفحتي رام الله وعيبال ويذهبان للمربع الذهبي

رام الله – بسام ابو عرة –

تأهل فريقا ارثوذكسي بيت لحم وسرية رام الله الاولى للمربع الذهبي بعد فوزهما الاحد على ارثوذكسي رام الله وعيبال النابلسي ضمن مباريات الدور الثاني لبطولة الشهداء السلوية ال 34 “دورة فلسطين ع الصين” المنظمة من قبل السرية باشراف الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة،وتجري على صالة السرية بحيث انطلقت مباريات الدور الثاني القوية والتي يودع المهزوم منها البطولة فيما يصعد الفائز للمربع الذهبي.

وكان حضر مباريات الاحد رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة خضر ابو عبارة واركان اللجنة الاولمبية د. نيبال خليل نائب رئيس اللجنة الاولمبية ود. هاني الحصري عضو المكتب التنفيذي للجنة   ود. هاشم الكيلاني من الشقيقة الاردن ود. منذر نصر الله – جامعة الاستقلال ، حيث واكبوا وتابعوا مباريات الاحد واستمتعوا بالفنيات التي حضرت من قبل الفرق واللاعبين .

وكانت مباريات الاحد قوية من الفرق الاربعة التي لعبت كون كل لقاء لا يقبل القسمة على اثنين لان الخاسر سيودع البطولة ولا مجال له من التعديل في مباريات اخرى، لذلك لعبت الفرق بكل امكانياتها الفنية والبدنية والخططية نحو الوصول للمربع الذهبي الذي هو بحد ذاته انجاز لبعض الاندية، فقدمت الفرق مستويات جيدة تليق باسمها واسم البطولة وتميز العديد من اللاعبين الذين بذلوا جهودا جبارة في سبيل الوصول بفرقهم نحو منصات المربع الذهبي.

المباراة الابرز كانت بين اصحاب الارض والجمهور  المنظمون للبطولة السرية وضيوفهم عيبال النابلسي بحيث قدم الفريقان مباراة غاية بالقوة والندية والمنافسة الكبيرة بينهما نحو بلوغ الهدف ، فكان يأمل لاعبو عيبال بعبور السرية للمربع الذهبي وهم يعلمون صعوبة الموقف لكن ما قدموه في اللقاء كان يدل على انهم عازمون على احراز الفوز والتنافس بقوة على بطاقة العبور، فقدم الفريق كل ما لديه من فنيات جماعية ومهارات فردية في سبيل ذلك وكاد الفريق ان يفعلها وكان قريب جدا من ذلك .

فيما السرية الفريق المنظم صاحب الارض وحامل اللقب يعلم هو الاخر صعوبة مباراة عيبال لذلك لعب بقوة منذ البداية حتى يفوت الفرصة على عيبال بالنيل منه وابعاده عن العبور للمربع الذهبي، فقدم الفريق كل ما لديه من خبرات وفنيات لاعبين مميزين من اجل تاهل السرية  لمربع الكبار، واحس الفريق بصعوبة الموقف في اخر المباراة عندما اقتربت النتيجة من بعضها ووقف الجمهور على اطراف اصابعه قبل ان تنجح السرية بالخروج من عنق الزجاجة وتحقيق المراد بصعوبة بالغة.

المباراة الثانية لم تكن اقل اهمية عن مباراة السرية وعيبال، مباراة جاءت قوية وخاصة البداية التي قدم فيها الفريقان مستوى كبيرا ومتقاربا وحاول فيه فريق رام الله السيطرة على اللقاء وتسجيل النقاط من خارج القوس كونه يعلم ان لدى بيت لحم لاعبون طوال القامة فمن الصعوبة بمكان الدخول من تحت السلة واختراق هذه الدفاعات القوية ذوي الخبرة الكبيرة بينما معظم لاعبي رام الله من الشباب والدماء الجديدة التي تفتقر للخبرة العملية في الميدان .

لذلك حاول نادر مرتا مدرب رام الله التركيز على اللعب من خارج القوس وفي نفس الوقت الضغط على حامل الكرة واللعب بسرعة كون لاعبيه صغار السن وتدوير الكرة بين لاعبيه فنجح في بعض منها ، وكان الارتكاز يتمحور على بولص سابا احد نجوم البطولة المميزين جدا فهو ورغم قصر قامته قياسا مع لاعبي بيت لحم الا انه كان ينجح في اختراق الدفاع كما ان يده ذهبية من خارج القوس، وظهر هذا اللاعب من طينة الكبار.

صالح البندك مدرب بيت لحم يعرف جيدا قدرات فريق رام الله  الشاب ولذلك لعب وهو مرتاح لما لديه من لاعبين ذوي خبرة طوال القامة واساسيين وبدلاء بنفس الاساسيين على عكس رام الله الذي كان يركن فقط على خماسي الاساسي للفريق ، فادى الفريق التلحمي مباراة جيدة رغم شجاعة فريق رام الله في الربعين الاول والثاني الذي انتهى بالتعادل بنتيجة 35 نقطة لكليهما.

فكان الحسم في الربعين الثالث والرابع من قبل بيت لحم ويطوي صفحة رام الله ليذهب بعيدا في البطولة ويدخل المربع الذهبي مرتاحا فيما يودع الفريق الشاب رام الله البطولة بشرف.

وجاءت ارباع مباراة ارثوذكسي رام الله وارثوذكسي بيت لحم كما يلي:

الربع الاول 21 – 19 الربع الثاني 14-16 الربع الثالث 22- 8 الربع الرابع 31 – 21 والنتيجة النهائية 78 نقطة مقابل 64 ، اي ان الربعين الاول والثاني كان هناك ندية واضحة بين الفريقين فيما حسم فريق بيت لحم الموقعة في الربع الثالث خصيصا كونه سجل 22 نقطة بمقابل 8 نقاط فقط لرام الله ليصعد فريق بيت لحم للمربع الذهبي بيسر ، وكل ذلك بفضل تالق الكتيبة التلحمية بول واياد عبد الله وابراهيم البندك احد نجوم اللقاء وفراس فريج وجورج قنواتي وعبد القادر محمد وابراهيم حبش وتوفيق رفيدي .

حكم اللقاء : عنان دراغمة وبشير عبد العزيز وبسام ابو ثابت وسجلها سمير ترابي ووقتها هيثم حوشية و24 ث سليمان نصري وراقبها خميس ابو السعيد.

اما نتائج ارباع مباراة السرية وعيبال فكانت:

الربع الاول 19 – 16 وكان الربع ندي وقوي بين الفريقين، الربع الثاني 15-16 وفيه تقدم عيبال على السرية بفارق نقطة الربع الثالث 25 – 18 وفي هذا الربع كان الفارق بين الفريقين وتقدم للسرية والربع الرابع 20 – 24 اي تقدم عيبال في هذا الربع ايضا لكن النتيجة الاجمالية صبت لمصلحة السرية بفارق 5 نقاط كانت كافية لصعود الفريق المنظم للمربع الذهبي وتوديع عيبال البطولة برأس مرفوعة وبفريق قوي سيكون له بصمة في الدوري المقبل.

تالق من السرية ابراهيم وتامر حبش وسني وسليم السكاكيني وباتريك سهواني احد نجوم اللقاء فيما تالق من عيبال اضافة للاجنبي سامي عودة المميز وطارق التميمي وعميد ومحمد عوكل ونجم اللقاء وسيم يعيش .

سجل سني السكاكيني 25 نقطة و16 ريباوند وسليم السكاكيني 23 نقطة و12 ريباوند وابراهيم حبش 18 نقطة ، فيما كان اكثر المسجلين من عيبال سامي عودة والاجنبي جوش الذي كان الاكثر ريباوند  دفاعي ايضا.

حكم اللقاءعنان دراغمة وخالد سمحان وهيثم حوشية وسجلها بشير عبد العزيز ووقتها بسام ابو ثابت و24 ث سليمان نصري وراقبها محمد زيادة.

وتتقدم اسرة سرية رام الله الاولى بكل لجانها بالتعزية القلبية من نادي اسلامي بيت لحم واندية بيت لحم  لوفاة لاعبهم المخضرم السابق غالب الهريمي احد اعمدة بطولة الشهداء بحيث كان يشارك دوما في البطولة رحمه الله.

 

 


أخر الأخبار