صور: “هيما” .. القرار الصعب في الوقت الأصعب

حجم الخط


غزة-أطلس سبورت

المواقف الصعبة دائماً ما تحتاج لشخص قادر على اتخاذ القرار المناسب حتى لو تطلب الأمر المجازفة لتحقيق النتائج الإيجابية والوصول إلى الهدف المرجو من تحقيقه لصالح المجموعة.

الكابتن إبراهيم سكيك ” هيما” مدرب فريق جمعية الشبان المسيحية لكرة السلة اتخذ القرار الصعب في الوقت الأصعب، ليجد نفسه لاعباً بعدما كان يقف طوال الأشواط الثلاثة على المنطقة الفنية خلال مباراة فريقه أمام خدمات خان يونس في نهاية الجولة السابعة من دوري جوال لكرة السلة.

صعوبة المباراة التي تحدد بشكل كبير مصير الفريق في البقاء أو الهبوط بالدوري الممتاز فرضت على المدرب سكيك المشاركة كلاعب في الربع الأخير بعد أن وجد نفسه مضطراً لذلك بسبب إصابة أحد اللاعبين وخروج الأخر بعد أن حصل على الأخطاء الخمسة ليشكل تحدياً كبيراً له لإثبات نفسه كمدرب ولاعب قادر على قيادة كتيبة الشبان نحو منطقة الأمان.

وعلى الرغم من تقدم الفريق المنافس بالنتيجة إلا أن نزول المدرب سكيك كان بمثابة السحر الذي أعطي الدفعة المعنوية للاعبيه داخل الملعب لتتحول السيطرة الكاملة لفريقه ويبدأ عداد النقاط ينقلب لصالحه حتى اللحظات الأخيرة.

ولم يكتف سكيك في التحرك داخل الملعب والالتزام بالنواحي الدفاعية والمساهمة في تسجيل 4 نقاط، لم يتوقف في إعطاء الملاحظات والتوجيهات للاعبيه لتتحول النتيجة لصالح فريقه وسط فرحة عارمة من الجميع.

وأثبت سكيك جدارته على الرغم من تجربته الأولى في مجال التدريب لينال ثقة اللاعبين والجماهير التي تابعت المباراة.

ويذكر أن سكيك لعب في صفوف غزة الرياضي لفترات طويلة، ليتجه للإشراف على قطاع الناشئين في العميد قبل أن ينتقل لتدريب فريق جمعية الشبان المسيحية.


أخر الأخبار