صور وفيديو: عندما يسود الصمت ويتوقف اللعب… لا صوت يعلو فوق صوت الأسرى

حجم الخط


غزة-أطلس سبورت

توقف اللعب وساد الصمت وتشابكت الأيدي، ولا يعلو صوت فوق صوت الأسرى القابعين في سجون الاحتلال الإسرائيلي والذي يخوضون معركة الأمعاء الخاوية في مشهد يعكس وحدة الجماهير الرياضية التي تدعم وتساند إضراب الأسري الأبطال.

الدقيقة “26” من زمن الشوط الأول توقفت اللعب لتتشابك أيدي لاعبي خدمات وشباب رفح والجماهير الغفيرة التي تواجدت على مدرجات ملعب اليرموك والأسرة الرياضية والإعلامية تضامناً مع الأسري المضربين لتوجيه رسالة لكل العالم بأن فلسطين موحدة خلف القابعين في السجون الإسرائيلية.

عدسة أطلس سبورت رصدت كيف تفاعل اللاعبين والجماهير مع الأسري الأبطال.


أخر الأخبار