صور: برعاية جوال… اختتام دورة الراحل رمزي جابر الأولى للملاكمة النسوية

حجم الخط


غزة-أطلس سبورت

اختتم الاتحاد الفلسطيني للملاكمة الدورة التأسيسية الأولى للملاكمة النسوية ” دورة الراحل المعلم رمزي جابر” خلال الحفل الذي أقيم يوم الثلاثاء بمقر اللجنة الأولمبية بحضور محمد العمصي الأمين العام المساعد، علي عبد الشافي نائب رئيس اتحاد الملاكمة، محمد الشرفا ممثل شركة جوال والمشاركات في الدورة التدريبية.

وهنأ عبد الشافي المشاركات في الدورة التدريبية، متمنياً لهم التوفيق في ممارسة رياضة الملاكمة على صعيد المشاركة في اللعبة والتحكيم والتدريب.

وقال عبد الشافي إن الدورة التدريبية شارك بها 40 فتاة كأول دورة تقام على مستوى فلسطين في الملاكمة النسوية وأقيمت على مدار 10 أيام متواصلة، مشيداً بالتزام المشاركات في الدورة وتفاعلهم الكبير مع المواد النظرية والعملية التي قدمت لهم.

وأضاف عبد الشافي أن أحد أهم مخرجات الدورة تشكيل لجنة للمرأة منبثقة من الاتحاد مهمتها متابعة المشاركات في الدورة وتملك كافة الصلاحيات من أجل تنفيذ برامجها المستقبلية والخاصة برياضة الملاكمة للمرأة.

وأشار عبد الشافي إلى أن الاتحاد لم يكن يتوقع العدد الكبير الذي شارك في الدورة التدريبية والذي يستدعي من إدارة الاتحاد بان تكون المرأة على سلم أولوياته في الأنشطة والفعاليات والدورات التي سيتم تنفيذها في المرحلة المقبلة.

وشكر عبد الشافي اللجنة الاولمبية برئاسة اللواء جبريل الرجوب ونائبه أسعد المجدلاوي، والأمين العام المساعد على حرصهم الشديد في دعم الاتحادات الرياضية واحتضان الأنشطة التي ينظمها اتحاد الملاكمة.

كما وشكر عبد الشافي شركة جوال على رعايتها للدورات التدريبية التي نظمها اتحاد اللعبة، متمنياً أن تستمر الشراكة ما بين الاتحاد والشركة في المستقبل.

وأشاد عبد الشافي بالجهود الكبيرة التي بذلها أعضاء الاتحاد لإنجاح الدورة التدريبية وتنفيذ برنامجها على أكمل وجه، مثمناً دور الأخوة الذين أشرفوا على الدورة.

وأثنى عبد الشافي بدور الإعلاميين الذين تابعوا فعاليات الدورة التدريبية من خلال التغطية الإعلامية المميزة.

من جهته أكد العمصي أن اللجنة الأولمبية فخورة بإقامة الدورة الخاصة بملاكمة المرأة، مشيداً باتحاد اللعبة الذي يشهد قفزة نوعية في تنفيذ وإقامة الأنشطة والبطولات المختلفة.

وأكد العمصي أن اللجنة الاولمبية تطمح بأن يكون للمرأة دوراً بارزاً في الحركة الرياضية والذي توج في بطولات طوكيو للفتيات والتي نفذتها الأولمبية مؤخراً.

وشكر العمصي شركة جوال على رعايتها للاتحادات الرياضية والتي لولاها لم تتمكن الاتحادات في إقامة البطولات الرياضية.

وقال العمصي إن الدورة الحالية تحمل اسم رياضي كبير كان له بصمات واضحة على الصعيدين الأكاديمي والرياضي.

بدوره أكد ممثل شركة جوال أن الشركة مستمرة في رعاية أنشطة الاتحادات الرياضية من منطلق مسؤولياتها الاجتماعية تجاه الشباب والرياضة.

وأكد أن الدورة الحالية تحمل أهمية كبيرة خاصة وأنها تعزز دور المرأة في الحركة الرياضية.

وفي نهاية الحفل الذي تخلل عرض قصير لفعاليات الدورة التدريبية توزيع الشهادات على المشاركات ودروع الشكر والتقدير لكل من ساهم في إنجاحها.

 

 


أخر الأخبار