صندوقة : اتحمل كامل المسؤولية ، وهذه الاسباب التي جعلتنا نخرج بهذه الطريقة

حجم الخط


“الحياة الرياضية” تفتح ملف المنتخب الاولمبي لكرة القدم
صندوقة : اتحمل كامل المسؤولية ، وهذه الاسباب التي جعلتنا نخرج بهذه الطريقة
المنتخب جيد ، وعامل اللياقة البدنية وقف ضدنا ، ومن اليوم بدأنا الاستعداد لتصفيات اسيا تحت 23
كتب منذر زهران
مع نهاية شهر نيسان الماضي توجه منتخبنا الاولمبي الى تركيا في معسكر لمدة اسبوع استعدادا لبطولة التضامن الاسلامي والتي جرت في باكو.
لم تكتمل البعثة بشكل كامل نظرا لوجود لاعبين يلعبون في الدوري والذي انتهى بمواجهة الشباب والهلال بتاريخ 6 ايار، اي قبل يومين تحديدا من بدء مرحلة المجموعات .
لعب متخبنا مباراته الاولى امام عمان يوم الثامن من ايار ، وتعادل معه بهدفين مقابل هدفين ، ومن ثم لعب بعد ثلاثة ايام مع الجزائر وخسر بهدف ، وانتهى مشاوره في الخامس عشر من ذات الشهر بخسارة غير متوقعة امام تركيا 4-3.
وشارك مع منتخبنا العديد من الاسماء التي تميزت في الدوري كمحمد مراعبة هداف الدوري ووصيفه عدي الدباغ اللذان شاركا كأساسيين في المباريات.
بعد انتهاء هذه المباريات ، ظهرت عبارات الغضب على المشجعين والمتابعين عبر صفحات التواصل الاجتماعي ، واتهم البعض البعثة بانها ذهبت من أجل التقاط الصور والسفر .
حصاد قصير
سطير منتخبنا بشكل كبير في الشوط الاول ، حيث كان يمتلك الكرة ويشكل هجمات على مرمى المنافس ، حيث سجل لاعبو المنتخب في هذه البطولة 5 اهداف ، اربعة منها في الشوط الاول ، وهدف في الدقيقة 54. في مباراة تركيا وعمان افتتح منتخبنا التسجيل قبل ان تتغير النتيجة.
مباراة تركيا شهدت رومونتادا تاريخية للاتراك ، فبعد ان تقدم منتخبنا بثلاثة اهداف ، عاد الاتراك وسجلوا اربعة اهداف متتالية. هداف هذه البطولة هو الفلسطيني عدي الدباغ برصيد 3 اهداف.
ايمن صندوقة انا اتحمل المسؤولية
” الحياة الرياضية ” التقت بالمدرب ايمن صندوقة مدرب منتخبنا والذي وضع النقاط على الحروف فيما يخص هذه المشاركة قائلا ” في البداية للفوز والنجاح عدة اباء ، وللخسارة اب وحيد وانا اتحمل كامل المسؤولية بما حصل في باكو “.وتابع صندوقة قائلا “المنتخب الاولمبي تشكل قبل فترة قصيرة ولم يكن هناك اعداد كافي لهذه البطولة ، حيث ان الدوري انتهى قبل فترة قصيرة جدا من بدء البطولة ، وكنا نعسكر في منتصف الاسبوع ، لكن في الكثير من الاوقات يتم تأجيل التدريبات نظرا لجدولة مباريات الكأس في وسط الاسبوع “.
وفي جوابه حول سؤال يتعلق باعمار اللاعبين المشاركين قال ” شاركنا في هذه البطولة بمنتخب يجمع بين لاعبي الخبرة ولاعبي الفئات العمرية ، حيث ان معظم لاعبي الفئات العمرية في الدوري هم رهينة دكة الاحتياط في الاندية ، وهذا شكل هاجسا كبيرا لنا ، فكنا نحتاج وقت اكبر لاعدادهم ”
وأكد صندوقة ان انخفاض المستوى البدني أثر كثيرا على وضع اللاعبين وهذا السبب الاساسي لانخفاض مستواهم في الشوط الثاني ، حيث أشار الى المنتخبات المنافسة تمتلك لياقة بدنية كبيرة نظرا لقوة الدوريات فيها وقال بان الشوط الثاني في مباراة تركيا ” ظهر هذا الامر بشكل كبيرا فلاعبونا لم يستطيعوا اكمال المباراة وبحثت عن تبديلات من أجل انقاذ الفريق من الانهيار “.
وعن رأيه بالمنتخب قال صندوقة ” المنتخب قدم اداءا جيدا في اول مبارتين وكنا الافضل في الشوط الاول دائما ، فعمان صعدت الى النهائي والجزائر حلت ثالثا ، وهذا يوضح قوة المجوعة التي كنا فيها ، ولولا عامل انخفاض المستوى البدني لذهبنا في البطولة بعيدا “.
وعبر صندوقة عن اسفه لخروج المنتخب بهذه النتائج ، حيث اشار الى المجال مفتوح لاي شخض قادر ان يثبت نفسه مع المنتخب ويقوده مشيرا الى جاهزيته لدعم اي مدرب يأتي مكانه.
عبد الناصر بركات يقف مع صندوقة
وفور انتهاء هذه البطولة كتب المدرب عبد الناصر بركات عبر صفحته وعلى صفحة المدرب صندوقة قائلا “بصراحه كل الاحترام لك ،انت من المدربين المميزين و من أفضل مدربي الوطن ، أقولها بشكل علني أي إنسان قادر على تقديم أفضل منا كمدربين وطنيين يتفضل، هناك أناس يعتقدون بانهم خبراء ، للأسف لكن بشكل نظري واتحدى أن ينزلوا للميدان ، بكفي تنظير وكفى تحريض والفساد بين الناس أشد من القتل، وربنا ينتقم من كل إنسان مفسد بين الناس وستكشف الأيام ما أقول ”
الاولمبي الى أين ؟
السؤال الذي يطرح نفسه الان ؟ الى أين يذهب المنتخب الاولمبي خصوصا وانه لم يبق لتصفيات كأس اسيا للشباب سوى شهر ونصف ؟
اجاب الكابتن صندوقة على هذه التساؤلات قائلا ” سيكون هناك برنامج اعداد كامل للمنتخب سيبدأ مع بداية الشهر الفضيل وينتهي قبل بدء التصفيات ، حيث سيكون هناك معسكرات داخلية وخارجية وسيكون هناك تغييرات في التشكيلة نظرا لاننا سنختار لاعبين من مواليد 1995 1996 ، ونأمل ان يكون المنتخب في افضل جاهزية استعدادا لهذه التصفيات”


أخر الأخبار