صور: شباب رفح زعيما للكأس الغزي للمرة السادسة في تاريخه

حجم الخط


غزة-أطلس سبورت

توج فريق شباب رفح بطلا لكأس غزة للمرة السادسة في تاريخه، وذلك على حساب غريمه الخدمات بالفوز عليه بهدفين نظيفين، وذلك في اللقاء الذي لعب على ملعب اليرموك بغزة برعاية الوطنية موبايل.

شوط أول دخل الفريقان اللقاء بطريقة هجومية دون اللعب بأي تحفظ في المناطق الدفاعية، فظهر شباب رفح بأفضلية هجومية وأظهر رغبة قوية هجوميا، فيما لم يقدم الخدمات الأداء الهجومي المتوقع منه.

ومع أول دقائق الشوط، اندفع الزعيم بقوة نحو الهجوم فلعب سعيد السباخي كرة من خطأ من وسط الملعب يبعدها الحارس عطايا جودة على الصندوق، تصل للمدافع رأفت القن يسددها قوية يمسك بها الحارس.

ويواصل الشباب الأفضلية الهجومية، ومن كرة يلعبها السباخي على المرمى يبعدها الحارس أمام الستة، لتصل مدافع الشباب مروان شيخ العيد يلعبها برأسه من فوق العارضة لتضيع فرصة التقدم للزعيم بغرابة.

وظل الشباب في الضغط الهجومي وسط غياب للخدمات وغياب التمركز، ومن ركنية للشباب يقف عليها السباخي يلعبها على رأس زميله عبد الله سلامة الذي يمهدها لزميله الآخر شيخ العيد يلعبها برأسه داخل الشباك مسجلا هدف التقدم لفريقه د13.

هدف أول منح شباب رفح ثقة ودافع معنوي أكبر، ولعب بهدوء وحاول امتصاص اللعب واللعب على خطف المباراة بهدف ثان.

فرد الخدمات بعد مرور منتصف الشوط، بعد أن لعب محمود النيرب خطأ من وسط الملعب يبعدها الدفاع بالخطأ أمام السطري والمرمى خالي يلعبها في أقدام المدافعين مضيعا هدف التعديل.

وتشهد المباراة توقفها مع الدقيقة 26، تضامنا مع الاسرى المضربين عن الطعام، قبل أن يستأنف اللعب من جديد.

وحاول خدمات رفح من الخروج بهدف التعادل، إلا أن محاولات نجمه عماد فحجان عبر التسديد تكسرت أمام المدافعين والحارس، لينتهي الشوط الأول بتقدم شباب رفح بهدف.

ومع بداية الشوط الثاني، دخل شباب رفح بتبديل هجومي مبكر، في رغبة واضحة من مدرب الشباب ناهض الأشقر لحسم المباراة واستغلال قوة يسار الصباحين الهجومية فدخل بدلا من احمد الشاعر.

ومن كرة سريعة للشباب تصل للسباخي داخل الصندوق أمام المرمى يلعبها بقدمه اليمنى في العارضة وسط ذهول من اللاعب ليضيع فرصة محققة لتأمين النتيجة.

وبدأ مدرب الخدمات في استغلال اوراقه، فزج بلاعبه هلال غواش بدلا من أنس الشخريت.

وينحصر اللقاء في وسط الملعب، امتلك فيها خدمات رفح الكرة دون أي خطورة، وسط تراجع للشباب في المنطقة معتمدا على الهجمات المرتدة.

ويعود مدرب الخدمات، ويجري تبديل آخر بدخول محمد الجرمي وخروج عماد فحجان.

وظل اللقاء سجال، ومن هجمة مرتدة للشباب ينطلق البديل الصباحين بكرة من الميسرة للخدمات ويلعبها عرضية داخل الصندوق يجدها أمامه المتحفز السباخي يضعها برأسه بنجاح مسجلا هدف اللقاء الثاني وتأمين النتيجة لفريقه مع الدقيقة د37.

دقائق أخيرة حاسمة، دفع كل مدرب بتبديل، بدخول سامي قعدان بدلا من مريش من الخدمات، فيما دخل للشباب محمد أبو دان بدلا من محمد القاضي، ودخول محمد الشاعر بديلا لسعيد السباخي.

ومع احتساب 7 دقائق وقت بديل، ظل الشباب متماسك فيما حاول الخدمات نحو العودة بنتيجة المباراة، إلا أن تماسك واستبسال لاعبي الشباب حرمهم من أي فرصة، لتنتهي المباراة بفوز شباب رفح بهدفين نظيفين.

أدار اللقاء: أمين عويص، وساعده حسام الحرازين ومحمود أبو حصيرة، وعاهد المصري رابعا.

صور:


أخر الأخبار