“زقوت” الاصابة لم تمنعني من العودة إلى المستطيل الأخضر

حجم الخط


غزة – نسرين حلس

ليست هي وراثة بل موهبته التي ولد بها كبرت وترعرعت في قلبه واستحوذت على عقله وتحمل في طيتها العديد من الأحلام والأمنيات.

عاشق الساحرة المستديرة لديه حلم وطموح أن يصبح نجماً لامعاً في عالم الكرة ساعياً لتحقيق العديد من الانجازات وتقديم أفضل المستويات .

علاء محمد زقوت ” 24 ” عاماً مهاجم نادي بيت لاهيا والذي يلعب ضمن دوري الدرجة الأولى ، يقول زقوت :”بدأت مشواري الكروي منذ الصغر في نادي جباليا للناشئين” .

ويضيف زقوت :”مع نادي الناشئين خضعت للعديد من التدريبات المهمة واكتسبت الخبرة الكافية وشاركت في عام 2008 ببطولة مواليد 1992 برفقة النادي “.

ويتابع زقوت :” في عام 2010 إنضممت لنادي السلام في الدرجة الرابعة وانطلقت مع النادي لاعباً أساسياً حيث حققنا نجاح بارز بالتمكن من الصعود لدوري الدرجة الثالثة” .

وأوضح زقوت :” في عام 2011 تعرضت لإصابة قوية في الركبة جعلتني غير قادر على مواصلة المشوار وحُرمت لمدة عام من اللعب وعدت في عام 2012 مرة أخرى لاستكمال مشواري الكروي مع نادي السلام في الدرجة الثالثة “.

وبين :” وفي عام 2013 انضممت إلى صفوف نادي اتحاد جباليا في الدرجة الثالثة وكانت تجربة جديدة بالنسبة لي ولعبت مع النادي موسم كامل مما زاد من قدراتي الكروية وجعلني أكثر تمسكاً على تحقيق النجاح ” .

و أضاف :” لا زال الحِلمُ مستمراً حيث في عام 2014 دخلت في مرحلة كروية جديدة فانضممت لنادي بيت لاهيا في الدرجة الأولى و استمريت مع النادي ثلاث سنوات متواصلة حتى هذه اللحظة ، قدمت أفضل المستويات وأبذل قصارى جهدي للصعود بالنادي لدوري الدرجة الممتازة .

ويتمنى زقوت المزيد من تحقيق النجاحات في مشواره الكروي وأن يلمع ويظهر للأضواء في الدرجة الممتازة ويصبح نجماً مشهوراً .

وعبر عن اعجابه الشديد بلاعب شباب جباليا أدهم خطاب متمنياً أن يصبح في مكانته الكروية كما يطمح لتطوير الكرة المحلية لوجود عدد كبير من اللاعبين يمتلكون قدرات ومهارات ابداعية ممتازة .

وشكر زقوت عائلته على تشجيعهم له دائماً ويخص بالذكر والدته الغالية التي لها الفضل الكبير وراء نجاحه واستمراره في مسيرته الكروية بدعمها ودعائها دوماً له .

 


أخر الأخبار