دوري وطنية: حيرت العقول معاك

حجم الخط


غزة/ أحمد حسونة

مع حبات المطر المتساقطة على وجنات لاعبي الصداقة متصدر الترتيب دوري وطنية موبايل لأندية الدرجة الممتازة في المحافظات الجنوبية اسدل الستار على مباريات الاسبوع الخامس عشر بفوز هام على صاحب المركز الثالث شباب خانيونس في مباراة قد ترسم ملامح  بطل للمرة الاولى في التاريخ أو الثلاثة قد تسكن خزائن الملاحق شباب رفح العائد بفوز هام على اتحاد الشجاعية التائه عن سكة الانتصارات منذ الاسبوع الحادي عشر ليدخل في منافسة الهروب من القاع أو يأتي فارس من بعيد يقهر الجميع بخطف الاميرة ويطير .

أسبوع اختتم حمل داخل طياته ابتسامات على وجوه لاعبين حققوا انتصارات غالية ثبتت اقدامها في الصدارة والمطاردة, وأخرى ابعدت عن خطر الانزلاق في القاع, وأخرين تساقطت دموع  أعينهم  على فقدان نقاط زادة ملوحتها من آلام الجرح خوفاً من السقوط في عتمة مظلمة لا يمكن الخروج منها مع اقتراب الدوري من نهايته قبل سبع جوالات كفيلة بوضع النقاط على الحروف والتاريخ شاهد على السابقين مازالوا في غياهب الجب واقعين.

دوري وطنية موبايل حير عقول وقلوب المتابعين نظراً لشراسة المنافسة على الظفر بلقب البطولة بين فرق المقدمة أقربهم الصداقة والزعيم الرفحاوي الشباب من جهة وبين الهروب من القاع بين ما يقارب من سبعة فرق تحاول المسك بطوق النجاة والبقاء في دوري المال والاضواء من جهة أخرى بعد فوز الهلال على اتحاد خانيونس في عقر داره زاد من وهجان لهيبه.

في النهاية… لما لا تكون البداية ونعدل المسار ونتعلم المعنى الحقيقي لكرة القدم بعيداً عن التعصب الجماهيري من خلال اللوحة الفنية التي قدمها جمهور مباراة اتحاد الشجاعية وشباب رفح من خلال تبادل الاحترام والتشجيع المثالي بعيداُ عن التجريح والاساءة, ولما لا تتواصل ونوأد الالفاظ الجارحة بحق قضاة الملاعب اعتراضاً على قراراتهم بالصفارات أو برفع المناديل البيضاء تعلماً من الغرب الذين ليسوا بقدوة لنا.


أخر الأخبار