دوري الوطنية موبايل: فوز ثمين للهلال وأهلي غزة يعود بنقطة من أمام اتحاد خان يونس

حجم الخط


غزة-أطلس سبورت

حقق فريق الهلال فوزا ثمينا وغاليا على حساب ضيفه اتحاد الشجاعية، ليعزز حظوظه بالبقاء بقوة وأبقى الشجاعية على حافة الخطر، فيما عاد الأهلي بنقطة جيدة من ملعب اتحاد خان يونس الذي فقد حظوظه بالمنافسة، وذلك ضمن مباريات الأسبوع الثامن عشر لمسابقة دوري الوطنية موبايل الغزي.

اتحاد خان يونس × أهلي غزة

عاد فريق أهلي غزة بنقطة جيدة من ملعب اتحاد خان يونس، بعدما تعادل معه هدفين لهدفين، ليرفع رصيده إلى 20 نقطة بالمركز التاسع وبجانب الثامن، فيما رفع الاتحاد رصيده إلى 26 نقطة وظل بالمركز الخامس.

مباراة جاءت بطابع ندي بين الفرقين على غرار لقاء الذهاب الذي انتهى بتعادل ايجابي مثير بهدفين لكل فريق، بجانب رغبة كل فريق في حصد ثلاث نقاط تقوده لمركز جيد على سلم الترتيب، ما بين طامح بالمنافسة على اللقب وآخر لتفادي الهبوط.

شوط أول جاء مثير في البداية، بعدما سدد عمر أبو شقرة لاعب الأهلي كرة قوية أبعدها الحارس احمد الشاعر بصعوبة.

ورد الاتحاد بعدة كرات، فسدد هيثم النجار كرتين الأولى من فوق العارضة، وأخرى يبعدها الحارس صاعد أبو صفية ببراعة كبيرة.

وعاد الأهلي وضغط من جديد، وسدد العماوي كرة قوية من فوق العارضة، رد عليه خليل مطر بعرضية لعبها النجار برأسه من فوق العارضة بقليل.

محاولات استمرتـ إلى أن أتى الفرج للأهلي بعدما استلم بلال عساف كرة على الصندوق وراوغ المدافع بنجاح وسددها داخل شباك الشاعر مسجلا هدف التقدم الأول د18.

ورد الإتي بقوة على الهدف، فسدد عيد العكاوي بجوار القائم، وأخرى للنشط خليل مطر يمسك بها الحارس أبو صفية.

ويجري الأهلي أول تبديل بدخول احمد مهنا بدلا من المصاب عودة ضهير.

ومع آخر لحظات الشوط، ومن عرضية احمد الدباس على قدم زميله النجار الذي وجد تألق كبير للحارس أبو صفية، ليحرمه من هدف التعادل، قابلها انفراد للأهلي للاعبه احمد المدهون تألق الحارس الشاعر في إبعاده، ليخرج الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدف.

وفي الشوط الثاني، استمرت الندية والاثارة، فسدد عيد العكاوي كرة تضرب بالعارضة وتضيع فرصة هدف التعادل، وكرة أخرى من عرضية الدباس يلعبها خليل مطر برأسه من فوق العارض.

ويدفع مدرب الاتحاد رأفت خليفة بالتبديل الأول، بدخول يحيى أبو حيش لتنشيط الهجوم.

وتدخل المباراة في منعرج خطير، بعد حصول لاعب الأهلي حسن هتهت على البطاقة الصفراء الثانية ومن ثم الطرد د60.

طرد كلف الأهلي الكثير، فاستغله الاتحاد سريعا بعدما تلقى خليل مطر عرضية زميله العكاوي يترجمها بنجاح داخل الشباك مسجلا هدف التعادل د64.

ويدفع مدرب الأهلي بأول تبديل هجومي، بدخول حاتم نصار، ورد عليه الاتحاد بتبديلين بدخول لؤي أبو طير وتوفيق أبو جويد بدلا من عيد العكاوي ونبيل صيدم.

ويستمر اللقاء سجال كبير بين اللاعبين على ارض الملعب، محاولة هنا وهناك وضغط واهدار للفرص.

ومع آخر دقائق المباراة، يتوغل البديل حاتم نصار بكرة وينطلق بسرعته نحو مرمى الاتحاد ويراوغ المدافع وينفرد بالحارس ويسددها قوية معلنا هدف التقدم لفريقه د84، إلا أن الهدف لم تدم فرحته طويلا بعدما عاد هيثم النجار استقبل برأسه عرضية نموذجية داخل الصندوق ووضع الكرة داخل الشباك مسجلا هدف التعادل د90، لتنتهي المباراة المثيرة بالتعادل الايجابي بهدفين لكل فريق.

أدار اللقاء: أمين عويص، وساعده حسام الحرازين ومحمود أبو حصيرة، وسامح القصاص رابعا.

الهلال × اتحاد الشجاعية

وضع فريق الهلال جاره وضيفه اتحاد الشجاعية في مأزق شديد، بعدما حقق الفوز عليه بهدف نظيف، ليعيده لصورة صراع البقاء، فيما خطى الهلال خطوة هامة نحو تامين تواجده.

مباراة جاءت حساسة للفريقين الباحثين عن النجاة تماما من صراع تفادي الهبوط، لهذا ظهر كل فريق بأداء مختلف ورغبة مختلفة للخروج بنقاط المباراة.

وشهدت بداية اللقاء اللقطة المضيئة الأبرز، بعدما استطاع لاعب الهلال باسم الكحلوت من استغلال مهارته في التسديد، فسدد كرة من داخل الصندوق اسكنها شباك الحارس إسماعيل المدهون ليتقدمه لفريقه د10.

هدف مبكر إربك حسابات المنطار، الذي ظل يبحث عن هدف التعديل بقوة وضغط وحاول في أكثر من كرة، لكن جميع المحاولات لم تشكل خطورة على الحارس إياد أبو دياب الذي تصدى لجميع تسديدة علاء عطية وخالد أبو مغاصيب.

وفي الشوط الثاني، ظلت محاولات الشجاعية مستمرة نحو مرمى الهلال، وسط دفاع منظم ومحكم من الهلال.

وسعى مدرب الشجاعية نحو تعديل النتيجة بإجراء عدة تبديلات بدخول ادهم المقادمة ومن ثم وسيم فرج، ورد عليه الهلال بتبديلات دفاعية وتامين للمنطقة.

وظلت المباراة على نفس السيناريو ضغط وأفضلية للشجاعية، جاءت كلها سلبية دون ترجمة للفرص داخل الشباك، لتنتهي المباراة بفوز ثمين وغالي للهلال بهدف نظيف.

أدار اللقاء: خالد أبو الخير، وساعده عدنان حنيدق ومحمد الغول، وعماد مرجان رابعا.


أخر الأخبار