دوري الوطنية موبايل: الزعيم يقبض على القمة والتفاح يغرق الذئاب ويتقدم خطوة للأمام

حجم الخط


غزة-أطلس سبورت

قبض فريق شباب رفح على صدارة الدوري، بعدما حقق الفوز على المتصدر في قمة لقاءات الجولة، فيما ابتعد التفاح عن قاع الترتيب بفوزه على خدمات خان يونس الذي هبط للمركز الأخير، وذلك ضمن افتتاح مباريات الأسبوع الثامن عشر لمسابقة دوري الوطنية موبايل الغزي.

الصداقة × شباب رفح

قبض فريق شباب رفح على صدارة الدوري، بعدما فك الصدارة مع الصداقة بالفوز عليه بعقر داره بهدفين نظيفين.

فوز رفع به شباب رفح رصيده إلى 32 نقطة واعتلى بالصدارة بفارق الأهداف عنه.

مباراة جاءت وسط حضور جماهيري كبير جدا نظرا لقيمة وأهمية المباراة، فظهر الفريقان بشكل يغلب عليه القلق والتوتر، وافتقد كل فريق للنجاعة التهديفية.

وظلت المباراة في الربع ساعة الأولى دون أي خطورة حقيقية، على الرغم من محاولات حربي السويركي ومحمد بلح ومن خلفهم حازم قفة، إلا أن الثلاثي افتقد للقوة والنجاعة الهجومية، وتعامل الحارس عبد الله شقفة مع جميع الكرات.

وحاول شباب رفح عبر تحركات القاضي والشاعر والسباخي، وفي الأمام يسار الصباحين، إلا أن المحاولات الهجومية لم ترتقي للخطورة على الحارس فادي جابر.

ومع استمرار اللقاء سجال هنا وهناك، تسلل احمد الشاعر بكرة داخل الصندوق ليسددها قوية يبعدها بصعوبة الحارس جابر أمام المهاجم المتحفز محمد القاضي الذي لم يتردد في ترجمتها هدف برأسه ليتقدم لفريقه شباب رفح د22.

هدف جاء توقيته لإشعال المباراة، فزاد المباراة ندية كبيرة فحاول السويركي استغلال مهارته الفردية ومراوغة المدافعين رفض الحكم احتساب ضربة جزاء.

وظل الصداقة في المحاولات، ومن كرتين عرضيتين داخل صندوق شباب رفح، يرتقي لهما محمد بلح برأسه لم تهدد شباك الحارس شقفة، ليخرج الشوط الأول بتقدم شباب رفح بهدف.

شوط ثان دفع مدرب الصداقة عماد هاشم بالتبديل الأول، بدخول احمد سلامة بدلا من هاني أبو ريالة.

وظل الصداقة في المحاولات الخطيرة للعودة بنتيجة اللقاء، فسدد حازم قفة كرة سهلة للحارس شقفة.

ومن عرضية خطيرة لمحمد أبو ناجي، خرج لها الحارس شقفة وامسك بها بصعوبة.

ويبدأ شباب رفح في مبادلة الصداقة بالهجمات، ومن انفراد من وسط الملعب ينطلق القاضي بالكرة ويتوغل داخل الصندوق وجد مضايقة من المدافعين.

وظلت شباب رفح في منطقة الصداقة، ومن كرة استلمها سعيد السباخي بهدوء دون مضايقة لأول مرة، ليمررها بطريقة رائعة ليجدها الصباحين على قدمه ويضعها داخل شباك جابر د64، مسجلا الهدف الثاني وتأمين النتيجة.

تقدم زاد المباراة صعوبة على الصداقة، وأراح لاعبي الشباب معنويا وأصبح يلعب بهدوء اكبر.

ويجري مدرب الصداقة بتبديل ثاني بدخول صائب أبو حشيش لتعزيز الهجوم، ورد عليه شباب رفح بتبديل أول للمدرب ناهض الأشقر بدخول محمد أبو هاشم بدلا من أحمد الشاعر.

وعاد الصداقة وواصل محاولاته الهجومية، ومن عرضية رائعة داخل الصندوق يرتقي لها البديل سلامة تجد العارضة في طريقه لتحرمه من هدف تقليص الفارق.

وحاول نفس اللاعب عبر كرة عرضية من زميله سامي سالم، يلعبها برأسه مواجها للحارس تذهب خارج الشباك بغرابة شديدة.

ويدفع مدرب الشباب بتبديل آخر، بدخول مصطفى حسب الله بدلا من فهد الحولي في تبديل لتنشيط الجانب الأيسر مع اقتراب نهاية اللقاء.

ومع آخر لحظات المباراة، فشل الصداقة في ترجمة أي فرصة محققة، وواجه تماسك واستبسال لاعبي الشباب، لتنتهي المباراة بفوز ثمين لشباب رفح بهدفين نظيفين.

أدار اللقاء: أمين عويص، وساعده حسام الحرازين وإبراهيم الزعانين، وعاهد المصري رابعا.

التفاح × خدمات خان يونس

تخلى فريق التفاح عن المركز الأخير بعدما حقق الفوز على خدمات خان يونس بهدف نظيف، ليقفز عن منطقة الخطر خطوة.

فوز رفع به التفاح رصيده إلى 18 نقطة وقفز من المركز الأخير للمركز العاشر وبجانب التاسع، فيما ظل الخدمات عند 16 نقطة وهبط للمركز الأخير.

لقاء جاء حساس للغاية بين المهددين بالهبوط، فلعب كل فريق بحظر دفاعي كبير خاصة وان الفوز يعني للفريق بست نقاط، لهذا لم يقدم اللاعبين الشكل الهجومي المتوقع.

وهدد خدمات خان يونس بفرصة أولى خطيرة عبر تسديدة قوية تعلو العارضة للحارس موسى الريفي.

وكاد سعيد أبو ظاهر أن يتقدم لفريقه لولا فشل في التعامل مع انفراد تألق في التصدي له الحارس الريفي.

ورد التفاح بفرصة خطيرة بعد تمريره فادي أبو حصيرة يلعبها معتز الصفدي بعيدة، عليه ينتهي الشوط الأول سلبي.

شوط ثان ظل اللقاء على حاله سجال هنا وهناك دون أي خطورة، مع تبديل أول بدخول حسن مخيمر بدلا من سعيد أبو ظاهر.

وكاد التفاح أن يخطف المباراة، بعدما تلقى محمد شابط كرة وانفرد بالحارس شادي أبو العراج الذي تألق في التصدي للكرة.

ويدفع مدرب التفاح بتبديلين، بدخول علاء السقا ومحمد أبو الغواش.

ومن أول هجمة واعدة للتفاح داخل الصندوق يجدها عبد الله ارميلات أمام المرمى يسددها قوية داخل شباك الحارس أبو العراج ليتقدم لفريقه بالهدف الأول د77.

وحاول الخدمات الرد على الهدف فأهدر حسم مخيمر كرة خطيرة أمام الحارس، ليفشل في الرد على الفرص.

واستمر اللقاء في آخر الدقائق محاولات للخدمات ودفاع قوي للتفاح، الذي استطاع الحفاظ على النتيجة والخروج بثلاث نقاط ثمينة أبعدته من قاع الترتيب.

أدار اللقاء: سامح القصاص، وساعده محمود الصواف ومحمد خطاب، وأشرف زملط رابعا.

 

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????


أخر الأخبار