دوري الوطنية موبايل: الزعيم ينتفض في وجه المنطار الجريح والهلال يقفز لمنطقة الأمان بفوز ثمين على الإتي

حجم الخط


غزة-أطلس سبورت

حقق فريق شباب رفح فوزا غاليا وكبيرا على حساب مضيفه اتحاد الشجاعية ليعود لدائرة المنافسة من جديد، فيما حقق الهلال انتصارا في غاية الأهمية على حساب مضيفه اتحاد خان يونس ليقفز لمنطقة الأمان خطوة كبيرة، وذلك ضمن افتتاح مباريات الأسبوع الخامس عشر لمسابقة دوري الوطنية موبايل الغزي.

اتحاد الشجاعية × شباب رفح

انتفض فريق شباب رفح في وجه مضيفه اتحاد الشجاعية بالفوز عليه بثلاثية بيضاء، ليستعيد توازنه من جديد.

فوز رفع به الشباب رصيده إلى 26 نقطة وبفارق نقطة عن المتصدر، فيما ظل الشجاعية عند 16 نقطة وهبط للمركز الثامن.

مباراة جاءت دون المتوسط بين الفريقين، خاصة بعد الخسارة في الأسبوع الماضي، لهذا دخل كل مدرب المباراة بخطة محكمة لتفادي خسارة جديدة تصعب موقف كل فريق على الجدول.

وظل الفريقان على نفس المستوى، أداء رعوني وانحصار اللعب في وسط الملعب دون التقدم نحو منطقة العمليات.

واعتمد كل فريق على التسديد من خارج المنطقة دون أي خطورة تذكر.

وواصل الأداء الغير مقنع من اللاعبين، حتى آخر لحظات الشوط، بعدما بادر الشجاعية بتسديدة أولى قوية عبر بسام قشطه بجوار القائم، ورد عليه الشباب بقوة بعدما استلم احمد الشاعر كرة على الصندوق سددها في الزاوية اليسرى الصعبة على الحارس إسماعيل المدهون لتسكن شباكه مع آخر دقيقة من عمر الشوط، ليقود فريقه للتقدم بالنتيجة في النصف الأول.

شوط ثان، كاد شباب رفح أن يعزز النتيجة ويتوج أفضليته، لكن الكرة العرضية الخطيرة أبعدها الحارس المدهون من على الخط بصعوبة.

ويدفع مدرب الشجاعية نعيم السويركي بأول تبديل، بدخول احمد حرارة بدلا من وسيم فرج.

وظلت أفضلية شباب رفح المستمرة، وأهدر سعيد السباخي انفراد صريح بالمرمى بعد تألق الحارس إسماعيل المدهون.

ويدفع مدرب الشجاعية بتبديلين، بدخول احمد جندية بدلا من خالد أبو مغاصيب ودخول هيثم أبو ظاهر بدلا من فرج جندية، ويدفع مدرب الشباب أول تبديل بدخول يسار الصباحين بدلا من احمد الشاعر صاحب الهدف الأول.

وواصل شباب رفح ضغطه القوي، ومن مجهود فردي لمهاجم الشباب محمد القاضي، يراوغ المدافعين ويمرر كرة لزميله محمد أبو هاشم أمام المرمى ويسددها قوية داخل الشباك مسجلا الهدف الثاني لفريقه د74.

واستمرت الأفضلية الكبيرة للشباب وسط غياب تام للشجاعية الذي يعاني كثيرا هجوميا، وعاد القاضي وتلاعب بالمدافعين ومررها من جديد لزميله أبو هاشم ومنه إلى الصباحين الذي وضعها بإتقان داخل شباك المدهون ويضاعف النتيجة ويؤمنها بالهدف الثالث د85، عليه تنتهي المباراة بفوز ثمين لشباب رفح بثلاثية بيضاء.

أدار اللقاء: عاهد المصري، وساعده محمود أبو حصيرة ومحمد خطاب، وعماد مرجان رابعا.

اتحاد خان يونس × الهلال

قفز فريق الهلال خطوة كبيرة نحو منطقة الأمان بعد فوزه الشاق على مضيفه اتحاد خان يونس بهدف نظيف.

فوز رفع به رصيده إلى 18 نقطة وقفز للمركز السابع، فيما ظل الاتحاد عند 23 نقطة وظل بالمركز الرابع وبفارق الأهداف عن الخامس.

شوط أول متوسط المستوى، وظهر الضيف الهلال بخطة دفاعية واضحة لتفادي الخسارة التي ستعقد موقفه أكثر من البقاء، فيما لعب اتحاد خان يونس بخطة هجومية متوقعة للتخلص من نزيف النقاط المستمر في الأسابيع الأخيرة.

وهدد الهلال في البداية بتسديدة طارق الهور سهلة للحارس احمد الشاعر، ورد عليه عيد العكاوي بكرة سهلة أيضا للحارس خالد عبيد.

وبدأ الاتحاد يهمن على مجريات الأمور، فمرر العكاوي كرة لزميله أنور عمران تعامل معها برعونة لتصل للحارس سهلة.

ومن تمريره من عيد العكاوي لشقيقه احمد يضعه أمام الحارس ويهدرها بغرابة شديدة.

ويرد الهلال على الفرص، ويسدد عبيد كرة بالعارضة، ويرد النجار بكرة قوية عبر أنور عمران تمر بجوار القائم، عليها يخرج شوط اللقاء الأول بالتعادل السلبي.

شوط ثان، استمر الأداء على نفس سيناريو الأول، لعب هجومي مستمر دون فعالية حقيقية، واستمر اللعب من خارج منطقة العمليات واعتمد كل فريق على التسديد البعيد.

وسدد العكاوي كرة سهلة للحارس خالد عبيد ورد عليه الهلال بتسديدة عبيد بعيدة، ومن عرضية الدباس على قدم العكاوي يسددها بعيدة.

ويدفع مدرب الاتحاد بتبديلين، بدخول حازم البيوك وإسماعيل أبو نادي بدلا من خالد عياش وعيد العكاوي، ورد عليه الهلال بتبديل بدخول بلال شعت بدلا من طارق الهور

واستمرت المباراة كبير، وعاد كل مدرب وأكمل تبديلاته بدخول علاء البيوك بدلا من أنور عمران، ودخل للهلال محمد مقداد بدلا حسن بدر.

ومن كرة سريعة للهلال ينطلق المميز محمد عبيد نحو الصندوق بعد تمريره زميله محمود الريفي ويراوغ الحارس الشاعر ويحصل على ضربة جزاء، ينبري لها نفس اللاعب عبيد، ويترجمها بنجاح داخل الشباك مسجلا هدف التقدم القاتل لفريقه مع الدقيقة 86، عليه تنتهي المباراة بفوز غالي وهام للهلال وضعه في مكان امن على سلم الترتيب.


البحث

بإمكانك البحث من هنا

أخر الأخبار