دوري الوطنية موبايل: نقطة مخيبة بين النشامى والعميد والاتحاد يحرم التفاح من فوز ثمين

حجم الخط


غزة- أطلس سبورت

حرم فريق غزة الرياضي مضيفه شباب خان يونس من القفز للصدارة مؤقتا بالتعادل معه، فيما خطف اتحاد خان يونس نقطة قاتلة من أمام ضيفه التفاح، وذلك ضمن مباريات الأسبوع التاسع عشر لمسابقة دوري الوطنية موبايل الممتاز الغزي.

شباب خان يونس × غزة الرياضي

فرض العميد غزة الرياضي نتيجة التعادل السلبي على مضيفه شباب خان يونس ليفقد كل فريق نقطتين في غاية الأهمية في صراعهما في بطولة الدوري، ليرفع شباب خان يونس رصيده إلى 31 نقطة بالمركز الثالث، فيما رفع الرياضي رصيده إلى 18 نقطة وظل بمركزه الحادي عشر وقبل الأخير.

مباراة جاءت دون المتوسط بين الفريقين، على الرغم من أهمية الثلاث النقاط التي تمثل الكثير لكلاهما، ما بين طامح للصدارة وآخر لتفادي الهبوط.

ولم تظهر خطورة شباب خان يونس على ملعبه ووسط جماهيره، رغم تشكيلة المدرب الهجومية الواضحة، بينما الرياضي دخل المباراة بتوازن معتمدا على كرات مرتدة سريعة لاستغلال تقدم الخصم للأمام.

وحاول شباب خان يونس الوصول لمرمى الحارس محمد الدالي، إلا أن محمد بركات وبجانبه أمجد أبو شقير ومن خلفهم حسن حنيدق، لم يشكلوا أي فرص حقيقة وخطيرة على المرمى.

وظهر الرياضي متماسكا بقوة في منطقته، واعتمد على كرات مرتدة سريعة إلا انه اخفق في ترجمة أي فرصة خطيرة رغم محاولة محمد الجرجاوي عبر التسديد البعيد دون تهديد حقيقي، لينتهي الشوط الأول سلبي.

شوط ثان توقع الجميع أن ينشط الأداء الهجومي للفريقين خاصة شباب خان يونس، إلا أن الرياضي ظل يلعب بتركيز كبير على حارما المهاجمين من تشكيل أي محاولة خطيرة.

وكاد ياسر الغول أن يخطف هدف للعميد لكنه فشل في التعامل مع الانفراد بالمرمى.

وتشهد المباراة عدة تبديلات دون أي فرص محققة للفريقين، ودخل من الرياضي باسل الأشقر بدلا من عبد اللطيف عليان، وتبعه إسماعيل أبو دان بدلا من محمد الحوراني، ورد الشباب بتبديلات ثلاثة بدخول رفيق عاشور بدلا من عمر أبو عبيدة، ومحمد الحلاق بدلا من حسن حنيدق، وخالد القوقا بدلا من عبد الرحمن عرام.

وظلت المباراة سجال إلى أن بدأ الرياضي يستغل حالة اليأس لدى لاعبي الشباب، فضغط بقوة لخطف نقاط المباراة عبر إسماعيل أبو دان الذي أهدر فرصة أمام الصندوق من عرضية زميله الأشقر يلعبها من فوق العارضة.

ومع الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء، واصل الرياضي الأفضلية الهجومية، وعاد أبو دان وأهدر هدف محقق أمام المرمى وكرة أخرى لزميله ياسر الغول وقف في وجههما الحارس هيثم فتيحة ليحرم الرياضي من أهداف محققة، لتخرج المباراة بتعادل سلبي مخيب بين الفريقين.

أدار اللقاء: سامح القصاص، وساعده حسام الحرازين وعبد الرحمن زقوت، وخالد الشيخ خليا رابعا.

اتحاد خان يونس × التفاح

 حرم فريق اتحاد خان يونس ضيفه التفاح في فوز محقق، بعدما خطف منه نقطة قاتلة في الوقت القاتل، وتعادل معه بهدفين لمثلهما، ليرفع الاتحاد رصيده إلى 27 نقطة وحافظ على مركزه الخامس، فيما رفع التفاح رصيده إلى 19 نقطة في مركزه العاشر.

مباراة جاءت دون المتوسط في شوطها الأول، وافتقد كل فريق للنجاعة الهجومية الواضحة، مع أفضلية نسبية للاتحاد دون خطورة حقيقية.

وظلت المباراة سجال في وسط الملعب، ولعب تعاوني دون أفضلية كبيرة لأي من الفريقين، رغم محاولة لاعب التفاح احمد أبو العطا بالتسديد من الكرات الثابتة التي تعامل معها الحارس.

ومع توقعات خروج الشوط على التعادل السلبي، ومن خطأ من خارج الصندوق، يتقدم له مصطفى الداعور يسددها نحو المرمى ترتطم في طريقها بزميله محمد مهنا لتسكن الشباك مسجلا هدف التقدم لفريقه د45.

وفي الشوط الثاني، دفع مدرب التفاح بأول تبديل بدخول المهاجم معتز الصفدي، الذي لم ينتظر طويلا للتوقيع على الهدف الثاني بعدما استقبل كرة لعبها برأسه بنجاح داخل شباك الحارس احمد الشاعر د58.

تقدم زاد من صعوبة المباراة على الاتحاد، ليبدأ مدرب الفريق في إجراء التبديلات بدخول لؤي أبو طير ومحمود وداي، ورد عليه التفاح بدخول عبد المعطي غزال في تبديل دفاعي.

وبدأ اتحاد خان يونس في الظهور بشكل أفضل هجوميا، وتحرك الدباس والعكاوي ووادي.

ومع أول تهديد حقيقي للاتحاد انطلق عيد العكاوي بهجمة سريعة لينفرد بالحارس موسى الريفي ويضعها من فوقه مسجلا هدف التعادل د78.

دقائق أخيرة حاسمة ومثيرة على الفريقين، فكثف الإتي من ضغطه الهجومي للخروج بنقطة على اقل التقدير، فيما دافع التفاح باستبسال كبير، ومع آخر ثواني المباراة والدقيقة الخامسة من الوقت البدل من الضائع، ومن عرضية العكاوي داخل الصندوق يبعدها الحارس تحت أقدام المدافعين لتصل للدباس الذي لم يتردد في ترجمتها داخل الشباك مسجلا هدف التعادل القاتل، عليه تنتهي المباراة بتعادل مثير ودرامي بين الفريقين.

أدار اللقاء: عاهد المصري، وساعده محمود الصواف ومحمد خطاب، ومحمد أبو شهلا رابعا.


أخر الأخبار