دوري الوطنية موبايل: القادسية يعود بنقطة ثمينة من الطواحين

حجم الخط


غزة-أطلس سبورت

عاد فريق القادسية الوافد الجديد للدوري الممتاز بأول نقطة في تاريخه من أمام مضيفه فريق اتحاد خان يونس، بعدما فرض عليه التعادل الايجابي بهدف لمثله، وذلك ضمن افتتاح مباريات الأسبوع الثاني لمسابقة دوري الوطنية موبايل الممتاز الغزي.

شوط أول جاء دون المتوسط بين الفريقين، فلم يظهر أي فريق بالأداء الفني المنتظر منه، على الرغم من أفضلية طفيفة للاتحاد صاحب الملعب.

وظلت المباراة في بدايتها ضعيفة المستوى، غابت فيها المحاولات والفرص الخطيرة على المرميين.

ومع استمرار الأداء الباهت للفريقين، بدأ الإتي في تشكيل أفضلية على وسط الملعب وحاول تهديد مرمى حارس القادسية محمود الجزار، فاستغل هيثم النجار عرضية داخل الصندوق أبعدها الحارس بصعوبة.

وواصل الاتحاد الأفضلية وسط تراجع للقادسية في منطقته، ومن ركنية نفذها حسن مخيمر على رأس زميله خالد عياش الذي اسكنها داخل الشباك د38، لينتهي الشوط الأول على نتيجة هدف نظيف.

شوط ثان، دخل القادسية بتبديل أول بدخول محمد صقر لتعزيز الجانب الهجومي.

ومن هجمة سريعة للقادسية يمرر محمد النمس كرة طويلة من خلف المدافعين يضع زميله بدر موسى مواجها للمرمى يضعها من لمسة واحدة داخل الشباك مسجلا التعادل د53.

تعادل زاد المباراة إثارة عكس الشوط الأول، وكاد القادسية أن يقلب الطاولة لولا راسية البديل صقر التي ذهبت بعيدة.

ويجري مدرب الاتحاد تبديلين، بدخول الثاني أنور عمران وخالد أبو مغاصيب، فيما دخل من القادسية علاء ضهير لتنشيط الوسط الهجومي.

وحاول كل فريق نحو هدف الفوز خطف نقاط المباراة، إلا أن التحفظ الكبير في المنطقة حرم كل فريق من تهديد مرمى الآخر، مع دخول لاعب القادسية محمود أبو عيادة في آخر تبديلات الفريق.

وقت بديل من عمر مجريات اللقاء، لم يأت بأي جديد، ظل اللقاء لعب تعاوني في وسط الملعب، لينتهي اللقاء بالتعادل بهدف لكل فريق.

أدار اللقاء: أشرف زملط، وساعده محمود أبو حصيرة ومحمد خطاب، وأمين عويص رابعا.


أخر الأخبار