دوري الوطنية موبايل: الصداقة يتمسك بالصدارة وفوز ثمين للبحرية

حجم الخط


غزة-أطلس سبورت-يوسف غازي- واصل فريق الصداقة حامل لقب الدوري تمسكه بالصدارة، بعد فوزه الصعب والشاق على اتحاد خان يونس خارج الأرض، فيما حقق خدمات الشاطئ انتصارا ثمينا على ضيفه شباب خان يونس، وذلك ضمن افتتاح مباريات الأسبوع الرابع لمسابقة دوري الوطنية موبايل الممتاز الغزي.

اتحاد خان يونس × الصداقة

تمسك فريق الصداقة بصدارة الدوري، بعد فوزه الخارجي على اتحاد خان يونس بهدف نظيف، ليظل بالصدارة برصيد 10 نقاط، فيما ظل الاتحاد عند 5 نقاط بالمركز الخامس مؤقتا.

شوط أول جاء دون المستوى بين الفريقين، على الرغم من الحافز الكبير الذي يملكه كل فرق من أجل صدارة الدوري، فلم يظهر المنتشي اتحاد خان يونس بشكل لائق أمام جماهيره، فيما اظهر حامل اللقب الصداقة شخصيته على أرض الملعب.

وبدأ الشوط الأول بأفضلية واضحة للصداقة على أر ض الميدان، لكنه ظل يلعب بعيدا عن منطقة العمليات وسط دفاع قوي من الإتي.

وظل الصداقة في المحاولات بتحركات عمر أبو عبيدة وصائب أبو حشيش، وفي المقدمة محمد بركات.

فيما لم يظهر الاتحاد بشكل يشفع له في الشوط الأول، فغابت محاولات احمد العكاوي وعمر أبو شقرة، في ظل التحفظ الكبير في تشكيلة البرتقالي.

تهديد مستمر للصداقة، إلى أن جاء الفرج من عرضية نموذجية داخل الصندوق، تجد المتحفز عبد الرحمن المنايعة الذي ينقض على الكرة برأسه يسكنها داخل شباك الحارس احمد الشاعر د30.

هدف تقدم حاول الإتي الرد عليه، لكنه ظل في حالة ثبات وغياب هجومي، وسط تركيز كبير للاعبي المدفعجية لتامين النتيجة، ليخرج الشوط الأول على نتيجة الهدف.

وفي الشوط الثاني، حاول الاتحاد دخول أجواء المباراة، ومن كرة سددها خليل مطر تعلو العارضة بقليل.

وحاول الصداقة أن يرد على ردة فعل الإتي، إلا أن المحاولات لم ترتقي للخطورة.

ويبدا كل مدرب بإجراء التبديل، فدفع مدرب الاتحاد تحسين الجبور بتبديلاته الثلاثة تواليا، بدخول هيثم النجار ومحمد موسى ومحمد أبو ريدة وخروج خليل مطر ومعالي كوارع وخالد أبو مغاصيب.

ورد مدرب الصداقة بتبديل واحد، بدخول محمد أبو توهة بدلا من صائب أبو حشيش لتنشيط الجانب الهجومي.

ومع دقائق المباراة الأخيرة، ظل اللقاء سجال فرصة هنا وهناك، دون تهديد حقيقي باستثناء تسديدة تعامل معها بنجاح فادي جابر، فيما أهدر بركات فرصتين أمام الصندوق قبل خروجه ودخول محمد الديري لتأمين منطقة الوسط.

لحظات حاسمة اندفع فيها الإتي للأمام، ليرد الصداقة بانفراديات خطيرة كان أبرزها إهدار أبو عبيدة كرة محققة بعدما راوغ الحارس والمرمى خالي يطيحها خارج الشباك بغرابة، عليها ينتهي اللقاء بفوز ثمين وشاق للصداقة بهدف نظيف.

أدار اللقاء: أمين عويص، وساعده محمود الصواف وعبد الرحمن زقوت، وخالد الشيخ خليل رابعا.

خدمات الشاطئ × شباب خان يونس

حقق فريق خدمات الشاطئ فوزه الأول بالدوري على حساب ضيفه شباب خان يونس بهدفين لهدف، ليقفز للوصافة برصيد 6 نقاط وبجانب الثالث، فيما ظل الشباب عند 5 نقاط وهبط للمركز السادس بجانب الرابع والثالث.

مباراة جاءت مثيرة بين الفريقين، خاصة البحرية الذي دخل المباراة متسلحا بأرضه وجماهيره، فيما نزل النشامى الشوط منتشيين بالفوز على الزعيم وتقدم الفريق نحو المقدمة.

وبدأ الشاطئ الشوط بضغط قوي في منطقة الشباب وهدد عدة فرص محققة مبكرا، بتحركات محمد القاضي وسليمان العبيد ويوسف شلدان.

ومن كرة سريعة وصلت لمحمد القاضي يمررها للمهاجم سليمان العبيد ليضعه مواجها للحارس يسددها قوية في جسد الحارس هيثم فتيحة الذي حاول اللحاق بالكرة قبل الدخول لكنه فشل لتسكن الشباك د10.

هدف تقدم توقع الجميع أن يستعيد النشامى توازنهم بقوة للرد على الهدف مثلما فعل مع شباب رفح الأسبوع المنصرم، إلا أنه ظهر تائها ولم يجد طريقه نحو حارس المرمى عاصم أبو عاصي.

وعاد الشاطئ وضغط بقوة، ومن كرة تصل للعبيد داخل الصندوق يسددها بإقدام اللاعبين وسط دربكة للكرة تصل للاعب نهرو الجيش ليعزز النتيجة لفريقه الشاطئ د23 بالهدف الثاني.

وظلت المباراة على نفس النسق، سيطرة واستحواذ كبير للشاطئ، دون حضور للشباب رغم تشكيلته الهجومية بتواجد أمجد أبو شقير ورفيق عاشور ومحمد الفقعاوي الذي خرج ودخل بدلا من خالد القوقا، إلا أنه لم يهدد المرمى طوال الشوط لينتهي بتقدم البحرية بهدفين نظيفين.

وفي الشوط الثاني، استمر الشاطئ في الأفضلية، وكاد نهرو الجيش أن يؤمن المباراة لكنه أهدر انفرادا محققا بعدما واجه الحارس الذي تعامل مع الكرة بنجاح.

وعاد مدرب شباب خان يونس محمد أبو حبيب، وأجرى التبديل الثاني بدخول إسماعيل جبر وخروج حسن حنيدق.

هدوء نسبي يسبقه انفراجة للنشامى، بعدما استغل رفيق عاشور غياب تمركز لاعبي البحرية ليتوغل داخل الصندوق ويمكن من الحصول على ضربة جزاء.

ضربة جزاء تقدم لها محمد أبو موسى، وتمكن من تقليص الفارق لفريقه د69.

تقليص للفارق، دفع الشاطئ للضغط في وسط الملعب وبدء الوصول لمرمى النشامى، إلا أنه فشل في تهديد المرمى.

وبدأ شباب خان يونس في فرض سيطرته على المباراة، مما دفع الشاطئ للعودة للخلف للحفاظ على التقدم، وظلت المباراة دون أحداث تذكر، لتنتهي المباراة بفوز ثمين وغالي للشاطئ بهدفين لهدف.

أدار اللقاء: سامح القصاص، وساعده حسام الحرازين ومحمود أبو حصيرة، وأشرف زملط رابعا.


أخر الأخبار