دوري الوطنية موبايل: الصداقة يعود بنقطة الصدارة وفوز ثمين وقاتل للأهلي يقود لمنطقة الآمان

حجم الخط

غزة-أطلس سبورت

عاد فريق الصداقة لصدارة الدوري، بعدما عاد بنقطة صعبة من ملعب الذئاب، فيما حقق أهلي غزة فوزا قاتلا على حساب الهلال ويقفز لمنطقة الأمان، وذلك ضمن ختام مباريات الأسبوع التاسع عشر لمسابقة دوري الوطنية موبايل الممتاز الغزي.

خدمات خان يونس × الصداقة

فرض خدمات خان يونس التعادل أمام ضيفه الصداقة بدون أهداف، ليرفع الخدمات رصيده إلى 17 نقطة وظل بالمركز الأخير، فيما انفرد الصداقة بالصدارة برصيد 33 نقطة.

شوط أول جاء جيد المستوى بين الفريقين، وقدم كل فريق حضورا هجوميا مميزا لكن دون ترجمة أي فرصة حقيقية داخل الشباك.

وهدد خدمات خان يونس بقوة في البداية فسدد محمود فحجان كرة قوية أبعدها الدفاعات بصعوبة.

وظل الخدمات في الأفضلية ومن كرة داخل الصندوق يسددها سعيد أبو ظاهر تصل سهلة للحارس فادي جابر.

ويرد الصداقة على الفرص بقوة، بتسديدة أولى من كرة حرة مباشرة يلعبها سامي سالم في يد الحارس شادي أبو العراج.

ومن ضربة  داخل الصندوق يرتقي لها بلح يلعبها في أحضان الحارس، وكرة أخرى لعبها محمد الديري براسه للحارس أبو العراج.

ويجري الصداقة تبديلا اضطراريا بدحول مدحت السيد بدلا من فارس عوض.

وعاد الخدمات وحاول الوصول لمرمى جابر، لكنه محاولة فحجان من كرة حرة مباشرة من خارج الصندوق تعلو العارضة بقليل، عليها يخرج الشوط الأول سلبي النتيجة.

شوط ثان، ظل اللقاء سجال ومثير، فسدد مدحت السيد كرة في يد الحارس أبو العراج.

ويدفع مدرب الخدمات بالتبديل الأول بدخول مهيب أبو حيش بدلا من تامر عرام ومحمد أبو ريدة بدلا من سعيد أبو ظاهر.

ويتواصل أداء اللاعبين الهجومي القوي والاندفاع للأمام بغية نقاط المباراة الكاملة الهامة.

ويهدر أبو حيش انفراد صريح بالحارس فادي جابر الذي تألق في إبعاد الكرة.

ومع آخر دقائق المباراة، يكثف كل فريق ضغطه، ويواصل المهاجمين إهدار الكرات السهلة أمام المرمى بانفرادات صريحة لمدحت السيد للصداقة ومحمود فحجان للخدمات مع تألق حارسي المرمى.

ومع آخر ثواني المباراة، ومن عرضية رائعة من سامي سالم لاعب الصداقة، يرتقي لها زميله محمد بلح يلعبها برأسه يبعدها الحارس أبو العراج ببراعة كبيرة، وينقذ مرماه من هدف محقق، عليه تنتهي المباراة بالتعادل السلبي بين الفريقين.

أدار اللقاء: أشرف زملط، وساعده حسام الحرازين وإبراهيم الزعانين، وخالد الشيخ خليل رابعا.

اتحاد خان يونس × التفاح

خطف فريق أهلي غزة فوزا قاتلا ومثيرا من أمام جاره الهلال بهدفين لهدف، ليقفز لمنطقة الأمان تاركا الهلال في معاناته.

فوز رفع به الأهلي رصيده إلى 23 نقطة بالمركز السابع، فيما ظل الهلال عند 21 نقطة وهبط للمركز التاسع.

مباراة جاءت دون المتوسط بين الفريقين في الشوط الأول، لحساسية موقفهما على سلم الترتيب ليخرج الشوط سلبي النتيجة.

وفي الشوط الثاني، تغير الحال وشهد أهداف عديدة، فبادر الهلال مبكرا بهدف أول عن طريق أشرف مرزوق د50، ليتقدم لفريقه وسط أفضلية واضحة للهلال.

وظلت المباراة سجال ومحاولات مستمرة من الأهلي لتعديل النتيجة، وظلت حتى آخر لحظات اللقاء، بعدما استقبل البديل حاتم نصار كرة زميله حسام الكرد لينقض عليها ويسكنها داخل الشباك مسجلا هدف التعادل القاتل لفريقه د89.

واستمرت المباراة مثيرة في دقائقها الأخيرة، ليعود الأهلي وينطلق نحو منطقة الهلال ويستغل غياب تمركز المدافعين ليستغل احمد المدهون كرة داخل الصندوق يسددها قوية داخل شباك الحارس إياد أبو دياب، مسجلا هدف التقدم القاتل لفريقه د95 من عمر اللقاء، لينتهي بفوز الأهلي بهدفين لهدف.

أدار اللقاء: سامح القصاص، وساعده إياد أبو عبيد ومحمود أبو حصيرة، وفايز عمران رابعا.


أخبار ذات صلة

error: سبحان الله والحمدلله ولا إله الله | خاصية النسخ ممنوعة