دوري الوطنية موبايل: الشاطئ يؤمن نفسه ويحرم النشامى من اقتحام القمة

حجم الخط


غزة- أطلس سبورت

خطف فريق خدمات الشاطئ نقطة قاتلة وثمينة من أمام ضيفه شباب خان يونس، وحرمه من القفز للصدارة رفقة المتصدرين، بعدما تعادل معه بثلاثة أهداف لكل فريق، وذلك ضمن ختام مباريات الأسبوع الثامن عشر لمسابقة دوري الوطنية موبايل الغزي. بهذا التعادل يرفع شباب خان يونس رصيده إلى 30 نقطة وظل بالمركز الثاني وبفارق نقطتين عن المتصدر والوصيف، فيما رفع الشاطئ رصيده إلى 24 نقطة وحافظ على مركزه السادس.

مباراة جاءت ندية وقوية بين الفريقين، نظرا لأهمية الثلاث نقاط في مشوارهما في بطولة الدوري، فدخل الشاطئ المباراة بتشكيل متوازن في خطوطه مع تامين منطقة الوسط للخروج بنتيجة ايجابية، فيما دخل الشباب المباراة ولا بديل سوى النقاط الكاملة التي تقوده لتقاسم الصدارة.

وبدأ اللقاء هجومي سريع، بعدما افتك سليمان العبيد كرة من المدافعين وتوغل داخل الصندوق ليسدد الكرة داخل شباك الحارس حسين البطراوي د6.

ورد شباب خان يونس على الهدف بقوة، وضغط بأكثر من كرة عبر عمر أبو عبيدة وحازم شكشك وحسن حنيدق وفي الأمام محمد بركات.

ومن كرة وصلت لصانع اللعب حسن حنيدق، يلعبها من بين المدافعين لزميله أمجد أبو شقير الذي سددها دون تردد داخل شباك أحمد أبو سليمان مسجلا هدف التعادل د20.

وحاول شباب خان يونس فرض أفضليته في دقائق المباراة والتقدم بالنتيجة، إلا أن جميع محاولات بركات ذهبت بعيدة.

فيما ركز الشاطئ على الهجمات المرتدة السريعة، معتمدا على سرعات العبيد الذي استطاع من خلال مهارته الحصول على ضربة جزاء، نفذها بنجاح داخل شباك الحارس البطراوي مسجلا هدف التقدم د45، عليه يخرج الشوط الأول بتقدم الشاطئ بهدفين لهدف.

شوط ثان، ظلت المباراة في إثارتها وغزارتها التهديفية، ولم ينتظر الشباب طويلا على تعديل النتيجة بعدما استلم باسل أبو بطنين كرة من زميله محمد بركات يسددها بيسراه قوية داخل الشباك د54.

ويجري كل مدرب تبديل، رفيق عاشور بدلا من حازم شكشك للشباب، ومجد المغربي بدلا من أيمن الهندي للشاطئ.

واستمرت محاولات الفريقين نحو أهداف إضافية، وضغط الشباب بقوة حتى تمكن المدافع وائل موسى من استغلال قدراته عبر التسديد ليسدد كرة قوية تسكن شباك الحارس أبو سليمان مسجلا هدف التقدم الثالث لفريقه ويقلب الطاولة د71.

تقدم الشباب دفع مدرب الشاطئ لإجراء تبديلين، بدخول نهرو الجيش وفضل أبو ريالة بدلا من إسماعيل أبو شرف ومحمد السدودي.

وفي آخر لحظات المباراة، بدأ الشاطئ بالضغط القوي في منطقة النشامى، ومن كرة أخرى للعبيد استغل مهارته من جديد وحصل على ضربة جزاء مع الدقيقة 90، ينبري لها ويسجلها داخل شباك البطراوي مسجلا هدف التعادل القاتل لفريقه والهاتريك، لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي بثلاثة أهداف لكل فريق.

أدار اللقاء: أشرف زملط، وساعده إبراهيم الزعانين ومحمود الصواف، ويوسف أبو سمعان رابعا.


أخر الأخبار