دوري الوطنية: خدمات رفح يحقق فوزا ثمينا على البحرية وتعادل درامي بين النشامى والذئاب

حجم الخط


غزة-أطلس سبورت

عاد فريق خدمات رفح بفوز ثمين وغالي على حساب خدمات الشاطئ، فيما فرض التعادل الايجابي نفسه على لقاء الديربي بين شباب خان يونس وخدمات خان يونس، وذلك ضمن مباريات الأسبوع الثاني من افتتاح إياب دوري الوطنية موبايل الغزي.

خدمات خان يونس × شباب خان يونس

فرض التعادل الايجابي بهدفين لكل فريق، نفسه على لقاء الديربي بين الجارين شباب وخدمات خان يونس.

تعادل رفع شباب خان يونس رصيده إلى 19 نقطة بالمركز الرابع مؤقتا، فيما رفع الخدمات رصيده إلى 11 نقطة وظل في مركزه الحادي عشر وقبل الأخير.

شوط أول جاء ندي ومثير بين الفريقين، دخل فيه كل مدرب بتشكيل هجومي في ظل وبحث كل فريق عن الثلاث نقاط للتقدم على سلم الترتيب للنشامى الباحث عن تضييق الخناق على المتصدر والخدمات للهروب لمنطقة الأمان.

وهدد خدمات خان يونس مبكرا مرمى ضيفه الشباب، فسدد محمود فحجان كرة ثابتة أبعدها الحارس هيثم فتيحة.

ورد عليه أمجد أبو شقير بتسديدة علت العارضة بقليل  للحارس شادي أبو العراج.

وظل اللقاء ندي على ارض الملعب، متعمدا كل فريق على الكرات الطويلة والتسديد من خارج الصندوق.

ومن كرة وصلت للمهاجم مهيب أبو حيش على الصندوق، يسددها قوية داخل شباك الحارس فتيحة الذي فشل في التعامل معها ليتقدم لفريقه د20.

وحاول شباب خان يونس الرد على الهدف، إلا أن مهاجمه بركات لم يجد طريقه نحو الشباك في ظل الرقابة الشديدة من المدافعين، ليخرج الخدمات في الشوط الأول بالتقدم بالهدف الأول.

شوط ثان، دفع مدرب شباب خان يونس بالتبديل الأول بدخول رفيق عاشور بدلا من حازم شكشك، في تبديل هجومي جديد بغية تعديل النتيجة.

تبديل هجومي زاد من ضغط الشباب، الذي بحث عن تعديل النتيجة، ومن خطأ من خارج الصندوق ينفذها حسن حنيدق يشتتها المدافعين على قدم البديل رفيق عاشور الذي لم يتردد في ترجمتها هدف داخل شباك أبو العراج د62.

هدف أشعل المباراة، وواصل كل فريق نحو هدف التقدم، عبر تحركات سريعة للمهاجمين وسط تماسك واستبسال المدافعين أمام الكرات المرسلة للمهاجمين.

ويدفع شباب خان يونس بتبديل ثان بدخول محمد الحلاق، ورد عليه الخدمات بتبديلين بدخول علاء النبريص ومهند الشيخ أحمد.

وظل اللعب سجال ومثير بين الفريقين، وواصل كل فريق ضغطه القوي لخطف نقاط المباراة.

ومع آخر دقائق المباراة، استمرت الندية الكبيرة، ومن كرة مررها البديل محمد الحلاق، يضع زميله وائل موسى أمام المرمى ويضعها داخل شباك الحارس أبو العراج مسجلا هدف التقدم الثاني د87.

فرحة هدف التقدم لم تدم طويلا، بعدما ضغط الخدمات بقوة تعديل النتيجة، ومن عرضية داخل الصندوق تصل على قدم اللاعب إياد النبريص الذي يطلقها قوية داخل شباك فتيحة مسجلا هدف التعادل د90، ويطرد صاحب الهدف بالبطاقة الصفراء الثانية، عليه ينتهي اللقاء بتعادل مثير بهدفين لمثلهما.

أدار اللقاء: سامح القصاص، وساعده حسام الحرازين وإبراهيم الزعانين، وسامح عاهد رابعا.

خدمات الشاطئ × خدمات رفح

عاد فريق خدمات رفح بثلاث نقاط هامة من ملعب اليرموك بفوزه على خدمات الشاطئ بهدفين نظيفين.

بهذا الفوز يرفع خدمات رفح رصيده إلى 20 نقطة بالمركز الثالث مؤقتا، فيما ظل الشاطئ عند 15 نقطة في مركزه السادس.

مباراة جاءت متوسطة المستوى بين الفريقين، ولعب كل فريق بتحفظ كبير للغاية في منطقته، ولم يبادر أي فريق هجوميا بشكل واضح.

وحاول الضيف خدمات رفح الضغط على الشاطئ من وسط الملعب بتحركات محمد حجاج وانس الشخريت دون خطورة كبيرة.

وواصل خدمات رفح الأفضلية، ومن كرة مررها الشخريت طويلة يبعدها المدافع احمد أبو طبنجة بالخطأ على قدم المهاجم محمد السطري الذي لم يتردد في استغلال الكرة وتسجيل هدف التقدم داخل شباك الحارس أمير الكرد د37، عليه يخرج الشوط الأول بتقدم الأخضر الرفحي بهدف نظيف.

وفي الشوط الثاني، لم يتغير الحال ظل اللعب دون المتوسط بين الفريقين، ولم يشكل كل فريق أي خطورة على المرميين.

وحاول مدرب الشاطئ مصطفى نجم تحسين شكل الفريق الهجومي، بدخول حسام أبو قينص بديل من أيمن الهندي.

واستمر اللقاء على نفس المستوى دون فعالية هجومية من الشاطئ الذي لم يجد طريقه نحو مرمى الأخضر الرفحي.

ووسط هدوء نسبي، استغل المهاجم محمد الجرمي تباطؤ مدافعي الشاطئ ليقتنص كرة وينفرد بالحارس ويسددها داخل الشباك مسجلا هدف التقدم الثاني وتامين النتيجة د84، عليه تنتهي المباراة بفوز ثمين لخدمات رفح بهدفين نظيفين.

أدار اللقاء: محمود أبو مصطفى، وساعده أمجد لقان وخالد بدير، وخالد أبو الخير رابعا.

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????


أخر الأخبار