دوري الوطنية: العميد يواصل رحلته لتفادي الهبوط بالفوز على المنطار وتعادل مثير بين النشامى والإتي

حجم الخط


غزة- أطلس سبورت

واصل فريق غزة الرياضي صحوته المستمرة في بطولة الدوري، بفوزه الثاني على التوالي وعلى حساب فريق اتحاد الشجاعية، فيما فرض التعادل الايجابي نفسه على القمة المثيرة بين الغريمين شباب واتحاد خان يونس، وذلك ضمن افتتاح مباريات الأسبوع الرابع عشر لمسابقة دوري الوطنية موبايل الغزي.

شباب خان يونس × اتحاد خان يونس

فرض التعادل الايجابي بهدف لمثله نفسه على لقاء الغريمين التقليديين شباب خان يونس وجاره الاتحاد، ليفقد كل فريق نقطتين في غاية الأهمية نحو صراعهما على لقب الدوري.

تعادل أبقى الفريقان عند 22 نقطة بالمركزين الثالث للشباب والرابع للاتحاد ومؤقتا.

مباراة جاءت عكس توقعات المتابعين، نظرا لأهمية النقاط الثلاثة لكل فريق في صراعه نحو لقب الدوري، فلعب كل فريق بتحفظ كبير في المنطقة وظل اللعب تعاوني وسيطرة متبادلة على الكرة.

وكان التهديد الحقيقي في الشوط عبر لاعب الاتحاد عيد العكاوي الذي سدد كرة قوية تعلو عارضة هيثم فتيحة.

ومن عرضية العكاوي على قدم زميله احمد الدباس يسددها بجوار القائم للحارس.

ولم يظهر الشباب كعادة بالخطورة الهجومية المعتادة على الرغم من تواجد بركات وحازم شكشك، ليخرج الشوط الأول سلبي النتيجة.

شوط ثان، انقلبت الأمور رأسا على عقب، دخلت المباراة في أجواء مثيرة واشتعلت بقوة بين اللاعبين، فشهد الشوط أداء ندي قوي بين اللاعبين مع زيادة التفاعل من على المدرجات.

ومن كرة ساقطة داخل الصندوق تجد في طريقها يد مدافع الاتحاد نبيل صيدم يحتسب على أثرها الحكم ضربة جزاء للشباب، قابلها رد من مدرب الاتحاد رأفت خليفة بالانسحاب من المباراة وبعد مشاورات عديدة يستأنف اللعب من جديد.

ضربة جزاء انبرى لها المهاجم محمد بركات الذي ترجمها بنجاح داخل شباك الحارس احمد الشاعر ليتقدم للنشامى د68.

تعادل زاد من إثارة المباراة، فدفع مدرب الشباب باللاعب إسماعيل أبو نادي بدلا من مروان الترابين، ورد عليه الاتحاد بدخول عدي الغلبان بدلا من حازم الغلبان.

وكاد الشباب أن يقتل المباراة تماما، بعدما أتيحت فرصة لشكشك خطيرة من انفراد تام بالحارس الذي تصدى لها ببراعة وينقذ فريقه من هدف محقق، ليخرج ويدخل بدلا من رفيق عاشور.

واستمر اللقاء سجال قوي بين اللاعبين، وواصل الاتحاد بحثه القوي عن تعديل النتيجة، ومن كرة قوية ترتد للمتحفز خليل مطر داخل الصندوق يصوبها قوية تسكن شباك فتيحة مسجلا هدف التعادل 73، ليشعل المدرجات بالتعادل.

ومع دقائق المباراة الأخيرة، سعى كل فريق نحو خطف نقاط المباراة، لكن العامل البدني وقف عائقا لتنتهي المباراة بتعادل مثير بهدف لكل فريق.

أدار اللقاء: أمين عويص، وساعده حسام الحرازين ومحمود الصواف، وسعيد عبد الوهاب رابعا.

اتحاد الشجاعية × غزة الرياضي

واصل فريق غزة الرياضي صحوته القوية في مرحلة إياب الدوري، بعدما حقق فوزه الثاني على التوالي بثلاثة أهداف مقابل هدف على اتحاد الشجاعية.

بهذا الفوز يقفز الرياضي خطوة كبيرة نحو النجاة من الهبوط، بعدما رفع رصيده إلى 14 نقطة وصعد من المركز الحادي عشر وقبل الأخير للمركز الثامن مؤقتا، فيما ظل الشجاعية عند 16 نقطة بالمركز السادس مؤقتا.

مباراة جاءت فاترة على الرغم من البداية القوية للعميد الرياضي الباحث عن طوق النجاة من الهبوط، فهدد مبكرا وخطف المبادرة من خصمه المنطار.

ومن كرة أولى أرسلها اللاعب الشاب احمد أبو عبيد يبعدها الحارس إسماعيل المدهون على قدم المهاجم ياسر الغول الذي يسكنها داخل الشباك الخالية ويتقدم لفريقه د4.

وحاول علاء عطية تعديل النتيجة عبر كرة مسددة لم تشكل خطورة على الحارس عاصم أبو عاصي.

ورد الرياضي براسية المدافع فادي العراوي من فوق العارضة، عليها يخرج الشوط الأول بتقدم الرياضي بهدف.

وفي الشوط الثاني لم يتغير الحال، لقاء دون المتوسط خاصة من طرف الشجاعية المستسلم تماما، ليرد الرياضي بقوة ويضيف الهدف الثاني د65، بعد عرضية سائد أبو فارس على رأس محمد اللوح داخل الشباك مع لمس الكرة لمدافع الشجاعية ميسرة البواب، ليتقدم الرياضي بالهدف الثاني د65.

ومع تبديلات مدرب الشجاعية بدخول بسام قشطه ومحمود سلمي، يرد الشجاعية عن استحياء بهدف تقليص الفارق عبر البديل سلمي بعد عرضية عطية لتصبح النتيجة هدف للشجاعية وهدف للرياضي.

وقبل خروج المباراة على نفس النتيجة، يستغل إسماعيل أبو دان حالة خصمه وغياب الدفاعات ويسدد كرة صاروخية تسكن شباك المدهون مع د93، عليه تنتهي المباراة بفوز الرياضي بثلاثة أهداف لهدف.

أدار اللقاء: خالد أبو الخير، وساعده محمد الغول وأمجد لقان، ومحمود أبو مصطفى رابعا.


البحث

بإمكانك البحث من هنا

أخر الأخبار