دوري الوطنية: الصداقة يفشل في توسيع فارق الصدارة بالتعثر أمام التفاح وتعادل درامي بين الهلال والذئاب

حجم الخط


غزة-اطلس سبورت

فرض التفاح التعادل السلبي على المتصدر الصداقة، ليحرمه من توسيع فارق الصدارة، فيما خطف خدمات خان يونس نقطة قاتلة من أمام مضيفه الهلال بالتعادل معه في الوقت الضائع، وذلك ضمن ختام مباريات الأسبوع الرابع عشر لمسابقة دوري الوطنية موبايل الغزي.

الهلال- خدمات خان يونس

خطف فريق خدمات خان يونس نقطة مثيرة من أمام مضيفه الهلال، بعدما تعادل معه بهدفين لمثلهما، في لقاء كبير جمع الفريقين على ملعب فلسطين.

تعادل رفع به الهلال رصيده إلى 15 نقطة وقفز للمركز التاسع، فيما رفع الخدمات رصيده إلى 12 نقطة بالمركز الثاني عشر والأخير.

مباراة جاءت مع توقعات المتابعين أن تكون مثيرة وندية بين الفريقين، وظهر كل فريق بقوته الهجومية نظرا لحساسية موقفهما على لائحة الترتيب.

وظهر الهلال بأفضلية هجومية واضحة على الضيف، وهدد بكرات عديدة عبر محمد عبيد ومحمد مقداد، إلا أن المحاولات جاءت عبر تسديد دون خطورة على الحارس شادي أبو العراج.

ورد الخدمات بفرصة في غاية الخطورة، بعدما ارتقى محمود فحجان لكرة عرضية ترتطم بالعارضة وتحرم فريقه من هدف محقق.

ومن جملة سريعة للهلال يتابعها للاعب الشاب محمد مقداد داخل الصندوق يسددها قوية داخل شباك أبو العرج د31، عليه ينتهي الشوط الأول بتقدم الهلال.

شوط ثان، دخل سعيد أبو ظاهر من الخدمات بدلا من مهند الشيخ احمد.

ومع دخول الفريقين للشوط الثاني، لم ينتظر الهلال في تأمين النتيجة سريعا، بعدما انطلق محمد عبيد بكرة وتوغل داخل الصندوق ويتمكن من استغلال مهارته ويضيف الهدف الثاني لفريقه د47.

ويدفع كل مدرب تبديل، بدخول حازم الوزير من الهلال ومحمد كلوب من الخدمات.

وبدأ الخدمات في الضغط الهجومي القوي، ومن مجهود فردي للمدافع خليل أبو جزر ينطلق من الميسرة لفريقه ويسدد كرة قوية تسكن شباك الحارس إياد أبو دياب مقلصا الفارق د68.

وكاد الهلال أن يقتل المباراة بعدما تلقى بلال شعت على الصندوق وسددها قوية أبعدها الحارس أبو العراج بصعوبة لركنية.

وحاول خدمات خان يونس الرد على الفرص، معتمدا على الكرات الطويلة، ومن كرة من خطأ من خارج الصندوق تنفذ عالية يرتقي لها المدافع إياد النبريص وبالتخصص يلعب الكرة برأسه داخل الشباك مسجلا هدف التعادل القاتل لفريقه د90، عليه ينتهي اللقاء بتعادل مثير بهدفين لكل فريق.

أدار اللقاء: سعيد عبد الوهاب، وساعده حسام الحرازين ومحمود الصواف، وعاهد المصري رابعا.

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

????????????????????????????????????

الصداقة-التفاح

أخفق فريق الصداقة في توسيع فارق الصدارة لمصلحته، بعدما سقط في كمين التفاح بالتعادل معه بدون أهداف، ليفقد نقطتين في غاية الأهمية.

تعادل رفع به الصداقة رصيده إلى 27 نقطة وظل بالصدارة منفردا، فيما رفع التفاح رصيده إلى 13 نقطة بالمركز الحادي عشر وقبل الأخير.

مباراة جاءت دون المتوسط بين الفريقين، فدخل التفاح برغبة كبيرة بعد فوزه الكبير في لقاء الذهاب بالإضافة لمدرب جديد يملك حافز في خطف نتيجة ايجابية، فيما لم يظهر الصداقة بشكل هجومي وانتشار جيد في الشوط.

ولم يشهد الشوط فرص محققة للفريقين، غابت النجاعة الهجومية والمحاولات الخطيرة، باستثناء أفضلية طفيفة للتفاح الباحث عن تكرار فوزه.

وسدد لاعب التفاح صادق لولو أول كرة تعلو العارضة بقليل في اخطر فرص الشوط.

وحاول الصداقة الظهور هجوميا لكن غابت فعالية الهداف محمد بلح، لينتهي الشوط الأول بأفضلية للتفاح.

شوط ثان، لم يتغير الحال ظل التفاح بالأفضلية الواضحة، وكاد أن يؤكدها لكن لاعب الفريق عبد الله ارميلات أهدر انفراد صريح مع الحارس فادي جابر.

وظل التفاح في الأفضلية الهجومية وسط غياب تام للصداقة، وحاول محمد الغواش تهديد المرمى فسدد كرة رائعة تمر بجوار المرمى بقليل.

وحاول محمد بلح التخلص من الرقابة المحكمة، إلا انه فشل في مساعدة فريقه في الرد على الفرص الخطيرة.

ويبدأ كل مدرب في إجراء عدة تبديلات، فدفع مدرب التفاح بالتبديل الأول بدخول يوسف لولو بدلا من محمد الغواش، واحمد أبو العطا بدلا من سليمان السكافي، فيما رد الصداقة بدخول صائب أبو حشيش بدل سامي سالم، ومدحت السيد بدل حازم قفة.

تبديلات توقع المتابعين أن تحدث الجديد، سيما للصداقة المتعطش لخطف هدف قاتل يضمن له الصدارة بأريحية، إلا أن التفاح رفض الاستسلام وظل مكافحا حتى نهاية المباراة على نتيجة التعادل السلبي.

أدار اللقاء: سامح القصاص، وساعده إياد أبو عبيد وأمجد لقان، واشرف زملط رابعا.


البحث

بإمكانك البحث من هنا

أخر الأخبار