دوري الوطنية: الصداقة يطير بالصدارة والنشامي يخطف الوصافة والزعيم يتراجع للخلف

حجم الخط


غزة-أطلس سبورت

اقترب من فريق الصداقة من كتابة الأمجاد وذلك بعد فوزه على اتحاد خان يونس، مستغلا سقوط ملاحقه شباب رفح أمام غزة الرياضي بالتعادل، فيما أبقى شباب خان يونس حظوظه بالمنافسة بفوزه على اتحاد الشجاعية، وذلك ضمن افتتاح مباريات الأسبوع العشرين لمسابقة دوري الوطنية موبايل الممتاز الغزي.

الصداقة × اتحاد خان يونس

سحق فريق الصداقة ضيفه اتحاد خان يونس بثلاثية بيضاء، ليواصل صدارته للدوري ويقترب أكثر من لقب الدوري، بعدما رفع رصيده إلى 36 نقطة، فيما ظل الاتحاد عند 27 نقطة بالمركز الخامس.

شوط أول ظهر فيه الصداقة مختلف عن آخر لقاءين، وأظهر شخصية البطل الباحث عن المجد، فيما لعب ضيفه اتحاد خان يونس بهدوء دون ضغوط كبيرة لابتعاده عن الحسابات.

وهدد اتحاد خان يونس مبكرا بتسديدة لعيد العكاوي لم تشكل خطورة على الحارس فادي جابر.

ورد الصداقة بأول فرصة خطيرة، بعدما ارتقى محمد أبو حسنين بكرة عرضية لعبها برأسه من فوق العارضة للحارس احمد الشاعر.

وظل الصداقة محاصرا للاتي في منطقته، وأهدر محمد الديري راسية داخل الصندوق بجوار القائم.

ومع استمرار الضغط القوي للصداقة، ومن جملة ثنائية على الصندوق يمررها محمد بلح برأسه للمندفع من الخلف للأمام محمد أبو توهة الذي لم يتردد في ترجمتها هدف أول لفرقه د26.

هدف تقدم زاد من الضغوط على الاتحاد الذي بات مطالبا بتعديل النتيجة، فهدد عيد العكاوي بكرة بعيدة، وأخرى سددها هيثم النجار بقوة أبعدها بصعوبة الحارس لركنية.

ومع نهاية الشوط، كاد العكاوي أن يتعادل لفريقه من انفراد، لولا تألق ويقظة الحارس جابر الذي ابعد الكرة ومنها بالعارضة لركنية، عليها يخرج الشوط الأول بتقدم الصداقة بهدف.

شوط ثان، ضغط الصداقة مبكرا لإنهاء الأمور تماما، فأهدر أبو توهة انفراد مع الحارس الشاعر الذي خرج وامسك الكرة بنجاح.

وواصل الصداقة استغلال حالة خصمه المتراجع في منطقته، ومن كرة من خارج الصندوق سددها سامي سالم قوية داخل الصندوق يكملها بنجاح المدافع محمد أبو حسنين داخل الشباك مسجلا هدف التقدم الثاني لفريقه وتأمين النتيجة د66.

ويجري مدرب الاتحاد أول تبديل له بدخول لؤي أبو طير بدلا من هيثم النجار.

وظل الصداقة في الأفضلية المطلقة، ومن تمريره حازم قفة تصل لزميله صائب أبو حشيش الذي لم يتردد في ترجمتها هدف ثالث د73، ليتقدم لفريقه بهدف تأمين وتأكيد الفوز.

تقدم بثلاثية زاد المباراة سهولة على الصداقة، فسعى نحو أهداف إضافية فأهدر اللاعبين أكثر من انفراد بالحارس دون استغلال الفرص أمام الصندوق، لتنتهي المباراة بفوز ثمين وكبير للصداقة وضعه على مقربة من كتابة التاريخ بالتتويج بأول لقب دوري في تاريخه.

أدار اللقاء: أمين عويص، وساعده محمود الصواف وعبد الرحمن زقوت، وخالد الشيخ خليل رابعا.

شباب رفح × غزة الرياضي

فرض العميد غزة الرياضي التعادل المخيب أمام مضيفه شباب رفح بالتعادل معه بهدف لمثله، ليفقد كل فريق نقطتين في غاية الأهمية في مشوارهما في بطولة الدوري، فرع الشباب رصيده إلى 33 نقطة وهبط للمركز الثالث وابتعد عن صراع اللقب قليلا، فيما رفع الرياضي رصيده إلى 19 نقطة وظل بمركزه الحادي عشر وقبل الأخير بجانب العاشر.

مباراة لعبت تحت شعار لا بديل سوى حصد ثلاث نقاط للفريقين، لهذا ظهر كل فريق بطريقة هجومية واضحة رغم غياب الأهداف في هذا الشوط.

وهدد شباب رفح مبكرا بتسديدة من محمد القاضي أبعدها الحارس محمد الدالي بنجاح.

ورد الرياضي بفرصة هي الأخطر، بعدما لعب محمد اللوح عرضية على راس ثائر أبو عبيدة تجد العارضة في طريقها تحرمه من هدف التقدم.

وهدد الرياضي بفرصة أخرى خطيرة، بعدما استقبل فادي العراوي عرضية داخل الصندوق تعلو عارضة الحارس عبد الله شقفة.

ورد شباب رفح على الفرصة، براسية يسار الصباحين أيضا من فوق العارضة، عليها يخرج الشوط الأول سلبي.

شوط ثان، تغير الحال بشكل كبير وأصبح شباب رفح الطرف الأفضل والاكثر سيطرة، مع دخول اللاعب محمد أبو دان بدلا من محمد الشاعر.

وهدد شباب رفح على نفس سيناريو الشوط الأول، عبر الثنائي محمد القاضي من التسديد بكرات من خارج الصندوق إلا أن جميع الكرات لم تشكل خطورة على الحارس الدالي.

ومن كرة عرضية فهد الحولي يلعبها الصباحين برأسه سهلة في متناول الحارس.

ويجري مدرب الرياضي بتبديلين بدخول إسماعيل أبو دان بدلا من معتز الحوراني ومن ثم هاني أبو ريالة بدلا من احمد طينة، ويرد الشباب بتبديل ثان بدخول محمد أبو هاشم بدلا من فهد الحولي.

وسعى الرياضي للرد على الفرص والضغط على خصمه الذي يلعب بضغط متقدم، فتوغل ياسر الغول بكرة داخل الصندوق يسددها بعيدة.

ومن كرة خطيرة انطلق باسل الأشقر ومررها للبديل إسماعيل أبو دان الذي يسددها قوية، وكرة أخرى سددها هاني المصدر يبعدها الحارس شقفة بصعوبة.

وواصل الرياضي استغلال حالة شباب رفح وضغط بقوة بغية هدف أول يخطف به نقاط المباراة، فاستطاع ياسر الغول أن يستلم كرة على الصندوق من زميله هاني المصدر ويسددها بقوة داخل شباك الحارس شقفة د83.

هدف تقدم أشعل المباراة، وضغط شباب رفح بقوة كبيرة وسعى نحو التعديل، ولم ينتظر طويلا بعدما لعب سعيد السباخي عرضية داخل الصندوق يرتقي لها عبد الله سلامة ويضعها برأسه داخل شباك الدالي د86.

لحظات أخيرة بين الفريقين، سعى شباب رفح لقلب الموازين والتقدم بالنتيجة، إلا أن الوقت لم يسعفه، لتنتهي المباراة بتعادل مخيب بين الفريقين.

أدار اللقاء: سامح القصاص، وساعده حسام الحرازين ومحمد خطاب، ومحمود أبو مصطفى رابعا.

شباب خان يونس × اتحاد الشجاعية

قفز فريق شباب خان يونس لوصافة الترتيب بعدما حقق فوزا صعبا على حساب ضيفه اتحاد الشجاعية بهدف نظيف، ليرفع رصيده إلى 34 نقطة بالمركز الثاني وبفارق نقطتين عن المتصدر، فيما ظل الشجاعية عند 23 نقطة بمركزه الثامن مؤقتا.

شوط أول جاء دون المتوسط بين الفريقين، فلعب كل فريق بطريقة متوازنة مع غياب المحاولات الخطيرة على المرميين، فركز كل فريق على الحفاظ على شباكه دون اهتزازها.

وحاول محمد بركات سريعا التقدم لفريقه لكن كرته ذهبت بعيدة عن الحارس.

وكاد الشباب أن يخطف هدف سريع آخر بعدما لعب حسن حنيدق عرضية رائعة على رأس زميله إسلام أبو عبيدة يبعدها الحارس إسماعيل المدهون بنجاح

وحاول الشباب استغلال حالة خصمه الذي يعاني من غيابات مؤثرة في تشكيلته، فمبرر محمد أبو موسى كرة على رأس بركات يبعدها الحارس بصعوبة لركنية، عليه ينتهي الشوط الأول سلبي.

شوط ثان، تغير الشكل والحال وبدأ الشجاعية يشكل الأفضلية الهجومية، فسدد بسام قشطه كرة من فوق العارضة.

ومن كرة خطيرة داخل الصندوق يسددها خالد أبو مغاصيب قوية يبعدها الحارس هيثم فتيحة بصعوبة.

ويدفع مدرب الشجاعية بأول تبديل هجومي، بدخول نجمه علاء عطية بدل خالد أبو مغاصيب.

ويعود الشجاعية ويجري تبديل آخر بدخول أسامة أبو عويضة بدلا من بسام قشطه، ويرد الشباب بتبديلين، بدخول خالد القوقا بدلا من معتز أبو سل، ورفيق عاشور بدلا من أمجد أبو شقير.

وحاول يوسف داود الظهور، فسدد كرتين في متناول الحارس دون خطورة.

ومن أول هجمة سريعة للشباب تصل الكرة على الصندوق لبركات يسددها قوية يبعدها الحارس أمام رفيق عاشور الذي لم يتردد في ترجمتها هدف أول د79.

ويدفع مدرب الشجاعية بآخر تبديل، بدخول حسام وادي بدلا من هيثم أبو ظاهر، ويرد عليه مدرب الشباب بدخول حازم شكشك بدلا من حسن حنيدق.

دقائق أخيرة لم تشهد أي جديد ظلت الشباب محافظا على الهدف، فيما فشل الشجاعية في خطف هدف التعادل، لتنتهي المباراة بفوز ثمين لشباب خان يونس بهدف نظيف.

أدار اللقاء: عاهد المصري، وساعده محمود أبو حصيرة وإبراهيم الزعانين، ومحمد أبو شهلا رابعا.


أخر الأخبار