“حربي السويركي”.. قصة نجاح مع الشجاعية والصداقة !

حجم الخط


غزة _ نسرين حلس

سجل العديد من الانتصارات، وتوجّ في العديد من البطولات التي دونت في سجل تاريخ مشواره الرياضي.
حربي نعيم السويركي ” 23 ” عاماً لاعب خط وسط في نادي الصداقة الرياضي.
بدأ ممارسة كرة القدم منذ الصغر كان يلعب الكرة في الساحات الشعبية ومن ثم انضم لفريق المدرسة و تميز
بموهبة كروية واعدة و حقق مع الفريق ثلاث بطولات على مستوى مدارس شرق غزة بالإضافة إلى بطولة أخرى على مستوى مدرية غزة و يرجع الفضل لوالده
الكابتن نعيم السويركي الذي اكتشف موهبته و اهتم به و أمسك بيده ورافقه من البداية من خلال التدريبات المتواصلة و الاهتمام به و بصحته من ناحية البنية الجسمية و اللياقة البدنية و تقديم النصائح و التوجيهات و التعليمات حتى يستطيع شق طريقه على خط مستقيم ليكفي المشوار.
ويقول السويركي في العاشرة من عمري انضممت لنادي اتحاد الشجاعية للناشئين بقيادة الكابتن زياد الغرابلي و تعلمت منه أصول اللعبة و اكتسبت المهارات و الخبرات الكروية الكافية و أمدني بالقوة و الإرادة على مواصلة المشوار .
وأضاف السويركي في الخامسة عشرة من عمري التحقت في صفوف نادي اتحاد الشجاعية الفريق الأول و هى فرصة كبيرة بالنسبة لي ظهوري إلى الأضواء، في نادي عملاق لكن لم يمضي وقتا طويلا حدثت المشاكل بين شقي الوطن التي أدت إلى الانقسام الداخلي ، و فرض الحصار من قبل الاحتلال و الذي تسبب في عدم إقامة بطولات دورية و كان الأمر يقتصر على إنشاء دورات تنشيطية بين الأندية و في هذه الفترة حصلت على ورقة الاستغناء من النادي
و يتابع السويركي تعددت الفرص و التجارب و التنقل بين الأندية مما زادني ثقة بذاتي و قدراتي الكروية
ففي ” 2012 ” انضممت لنادي الهلال الرياضي و شاركت معه في بطولة الدوري الدرجة الأولى و حققنا الفوز و توجنا بالبطولة و صعدنا لدوري الممتازة كما نوه السويركي و تابعت مع النادي في الدوري الممتازة وحصلنا على المركز السادس و حالفني الحظ بإحراز
” 8 ”
و يضيف السويركي لم ينتهي المشوار بعد كان لى نصيب العودة مرة أخرى لنادي اتحاد الشجاعية و انطلقت مع النادي من جديد بشجاعة و قوة و تعتبر ن أهم المراحل التي مرت في سجل مشواري الرياضي
وهى مرحلة الإنجازات الانتصارات عشت فيها أجمل لحظات الفرح بالفوز و التتويج بالبطولات بتحقيق الثلاثية في بطولة الدوري و الكأس و السوبر و هو إنجاز عظيم بالنسبة لي في مسيرتي الكروية
و أصبح السويركي لاعباً يحظى بنجومية و مكانية كروية لامعة
و أضاف السويركي في عام “2016 ” و قعت لنادي الصداقة الرياضي و حققت مع الفريق بطولة الدوري الممتازة و كان لي نصيب أعيش لحظات الفرح بالفوز مرة أخرى و هو أنجاز جديد دون في سجل تاريخ مشواري الرياضي
ولازال السويركي مستمراً في مشواره الكروي و يطمح المزيد من تحقيق الإنجازات
و يتمنى السويركي أن يصبح لاعباً في المنتخب الوطني و يشارك في بطولات عربية و دولية كما يتمنى لكل لاعب فلسطيني المشاركة في المنتخب لانه حق شرعي و وطني .
و عبر السويركي عن إعجابه الشديد بكل من هؤلاء اللاعبين و يطمح أن يصبح في مكانتهم الكروية كلا من اللاعب لفلسطيني ” محمد السويركي ” و اللاعب المصري ” محمد أبو تريكة ” و اللاعب الأسباني ” أندريس أنييستا”
وشكر السويركي والده العزيز لكابتن ” نعيم السويركي على مساندته له من البداية و الوقوف بجانبه حتى تحقيق مستقبله الكروي كما شكر الكابتن “زياد الغرابلي “و الكابتن “عماد هاشم”

 


أخر الأخبار