“جبريل” حكاية بطل خسارة فريقه أدخلته المستشفى!

حجم الخط


نعمة بصلة _ اطلس سبورت
تحدى كل المعيقات ووقف معلناً تحقيق الحلم والوصول الى ما يريد ، رغم ما يمتلكه من ألم استطاع ان يسجل اسمه داخل الملاعب بل بالأفضلية فيها .
نجم السلة “علي محمد جبريل ” 20 عاماً، لاعب كرة السلة في نادي السلام الرياضي للأشخاص ذوي الإعاقة .
حب المغامرة و الأكشن في حياة هذا اللاعب، جعلته يقرر المشاركة في مجال السلة ليتلاشى كل الصعاب وتكون له كلمة داخل أرضية الملاعب .
في العام 2013م بدأ “جبريل ” مشواره الرياضي مع نادي السلام الرياضي ليخوض معه عدة تدريبات و بطولات أجريت في أعوام مختلفة ، لعامنا الحالي .
وحصل “جبريل” على لقب أفضل وأصغر لاعب في كرة السلة على مستوى قطاع غزة في العاميين المتتالين في عامي 2014_2015.
و شارك “جبريل” بعام 2016م في مباراة أجريت في رام الله مع فريق بيت لحم، وأيضا في بطولة غرب آسيا التي أقيمت في الأردن .
ولكن في هذا العام هناك عدة بطولات منها بطولة الامارات والمشاركة في اللعب في الضفة الفلسطينية ولكن لم يحظى بفرصة الخروج من غزة ، وذلك لسبب الحصار الذي فرضه الاحتلال على قطاع غزة منذ العام 2006م وهذا أكثر الضغوطات التي تؤثر على مسيرة اللاعبين المميزين من خروجهم الى الاحتراف خارجيا وتمثيل فلسطين خارجيا .
ومن الصعوبات التي واجهت ” جبريل” هي عدم مساندة اللجنة البارلمبية للاعبين الذين تم اختيار اسماؤهم بالخروج للمشاركة خارجيا ومساعدتهم بالحصول على تلك الفرصة .
وما يتمناه ” جبريل ” هو الحصول على الامتيازات كاللاعبين الخارجين، وان يتم إنهاء الحصار، وأيضا تمثيل فلسطين خارجيا والمشاركة في المحافل الدولية .
ومن أغرب المواقف التي ألمت بـ “جبريل” عندما توُجت جمعية الهلال بلقب بطولة “ريتشيل” والفوز عليهم لهذا العام جعله يرقد في المستشفى لا كتر من 3 ساعات .
وأجمل المواقف هي لحظة سماع اسمه مدرجا بقائمة أفضل لاعب في العامين المختلفين وخروجه للمشاركة في البطولات الخارجية لفلسطين .
وقدم شكره ” جبريل ” لكل شخصا سانده بمشواره الرياضي، وخص بالشكر أهله لمساندته له في اتخاذ قراره بالالتحاق بكرة السلة وزميله، الكابتن” رجب السنداوي” و رئيس نادي السلام ” محمد العربي” والمدربين “ابراهيم سكيك ” و ” محمد عاشور” وختاما بالكابتن ” محمد السبع ” والكابتن “محمود عياد” .


أخر الأخبار