“توريس الجلاء ” الصدفة جعلتني نجما في كرة القدم !

حجم الخط


أطلس سبورت ـ نسرين حلس

يطلقون عليه زملائه توريس كونه يشبه فرناندو توريس لاعب إتلتيكو مدريد الاسباني كما يتميز بنفس المواصفات طويل القامة أشقر اللون و رومانة ميزان فريقه.

“مؤمن أحمد المدهون” 27 عاماً مهاجم نادي الجلاء الرياضي في الدرجة الأولى ، من مدينة غزة . و يقول المدهون بدأت مشواري الكروي برغم صغر سني لم اعتبر الكورة لعبة لتسلية و تضيع الوقت بل كانت بالنسبة لي هوايتي و معشوقتي و أرى فيها مستقبلي.

و يُضيف المدهون من اجل تحقيق الحلم لم أقف مكتوف الأيدي فذهبتُ إلى نادي خدمات الشاطئ لتدريب، و كنت أواظب على الدوام بشكل دائم دون إنقطاع ومن خلال التدريب المستمر أصبح لدي القدرة على إجتياز المهارات و المرونة في اللعب والأداء مما أدى إلى إعجاب المدرب محمد أبو حصيرة (البدوي) وضمني لفريق الناشئين لنادي الشاطئ حيث إستمريت معهم لمدة خمس سنوات متواصلة وإكتسبت الخبرة والمهارات الكافية مما جعله أكثر قوة و مثابرة على تحقيق النجاح.

و تابع المدهون في عام 2010م إنتقلت إلى نادي الجلاء و تعتبر تجربة جديدة في حياتي الكروية و كان حينها النادي في الدرجة الثانية، و إستطعت أن أترك بصمة مع النادي حيث احرزت عدد من الأهداف، خلال ثلاث مواسم كان حصيلة الاهداف ثلاث عشر هدفاً حتى هذة اللحظة، و توالى نجاحه و استمراره و إحراز التقدم و من ثم صعوده إلى الدرجة الأولى. و ألمح المدهون لازال الحلم مستمر و يطمح المزيد من الإنجازات لنادي الجلاء.

و أن يصبح في الدرجة الممتازة و يظهر و يلمع للأضواء و تحقيق بطولات دورية و الكأس للفريق. و أعرب المدهون عن إعجابه الشديد بالأسطورة الأرجنتيني (ليونيل ميسي) لاعب برشلونة الأسباني ،معتبره مثله الأعلى.

و يتمنى المدهون أن يكون نجماً لا معاً في عالم الكورة الفلسطينية. وشكر المدهون والده الذي كان دوماً بجانبه و يرافقه في كل خطوة يخطيها و يجلس أمامه في كل مباراة مما جعله أكثر قوة و عزيمة و إصرار على البقاء في مسيرته الكروية.


أخر الأخبار