تقدم بثلاثية.. الأخطاء الدفاعية تطيح بمنتخبنا الأولمبي أمام تركيا

حجم الخط


غزة-أطلس سبورت-محمد الأخرس- خسر منتخبنا الوطني الاولمبي من أمام نظيره المنتخب التركي بأربعة أهداف مقابلة ثلاثة، ويفرط بتقدمه بثلاثة أهداف نظيفة، لينتهي مشواره في بطولة دورة ألعاب التضامن الآسيوي بالخروج بنقطة وحيدة، فيما تأهلت الجزائر وعمان عن المجموعة.

مباراة ظهر فيها منتخبنا بأداء ظهر عليه الحرية في اللعب والتحرك، بعد أن فقد المنتخب حظوظه الكبيرة في خطف بطاقة الصعود، فظهر الأداء مختلف عن المباريات السابقة خاصة هجوميا، لتقديم مباراة للذاكرة.

ودخل المدير الفني للمنتخب أيمن صندوقة المباراة، بتشكيل مشابه للتشكيل الذي لعب في المباراة الأولى.

وشكل منتخبنا ضغط هجومي كبير في بداية المباراة وهدد مرمى منتخب تركيا في كرات عديدة عبر محمود أبو وردة وإسلام البطران ومراعبة.

ومع أول هجمة سريعة لمنتخبنا، يكسر الدباغ التسلل ويتوغل من بين المدافعين وينفرد بالحارس أوزكان تاشتمور ويتمكن من التقدم لمنتخبنا بالهدف الأول د23.

وظل الفدائي الاولمبي في المحاولات، وعلى نفس السيناريو ينفرد مراعبة بتمريره سحرية من بين المدافعين ويضعها من اسفل الحارس مسجلا الهدف الثاني د29.

تقدم إربك لاعبي المنتخب التركي، واستغل الفدائي بطئ الدفاع التركي ليتمكن إسلام البطران من استغلال كرة داخل الصندوق يسددها قوية داخل الشباك مضيفا الهدف الثالث لمنتخبنا د33.

تقدم بثلاثية دفع المنتخب التركي للتخلي عن حذره الدفاعي، وبدأ تتحرر لاعبوه في مناطق منتخبنا، ومن كرة عرضية داخل الصندوق ترتد بين المدافعين لتصل للاعب مليه أوكوتان يضعها داخل شباك الحارس غانم محاجنة يسجل الهدف الأول د44، عليه ينتهي الشوط الأول بتقدم منتخبنا بثلاثية لهدف.

شوط ثان، لم يظهر منتخبنا على مستواه في الشوط الأول، وتراجع للخلف دون مبرر مما سمح للمنتخب التركي السيطرة هجومي والرد على أفضلية الشوط الأول.

وسعى المنتخب التركي نحو هدف عودة الآمال بالنتيجة، ومن عرضية من فوق المدافعين استغل المهاجم مليه أوكوتان تباطؤ دفاع منتخبنا وانفرد بالحارس وأضاف الهدف الثاني د63.

سيطرة تركية، دفع مدرب المنتخب لإجراء أول تبديل بدخول نيمير اغا بدلا من محمد مراعبة.

ووسط غفلة مستمرة لدفاعات منتخبنا الاولمبي، يستغل مهاجم تركيا غياب المدافعين والتمركز، وينفرد بالحارس ويضعها داخل شباك محاجنة بسهولة مسجلا هدف التعادل د70.

وظل المنتخب التركي في المحاولات، واظهر طمع في خطف المباراة مع وحاول عبر التسديد وجد تألق للحارس.

ويدفع صندوقة بالتبديل الثاني، بدخول محمد عبيد بدلا من محمود أبو وردة.

وواصل منتخب تركيا استغلال ترهل وغياب منتخبنا في المنطقة الدفاعية، ويضيف الهدف الرابع بسهولة د82، لتنتهي المباراة بخسارة منتخبنا بأربعة أهداف لثلاثة.


أخر الأخبار