تاريخ اليونايتد يجعله متفائلاً قبل السوبر الأوروبي

ريال مدريد و مانشستر يونايتد
حجم الخط


من المقرر أن تقام يوم غد الثلاثاء مباراة ريال مدريد الإسباني ضد مانشستر يونايتد الإنجليزي في بطولة كأس السوبر الأوروبي فوق أرضية ملعب ” فيليب الثاني ” في العاصمة المقدونية ، سكوبيه .

ووصل مانشستر يونايتد للمباراة حاملًا للقب الدوري الأوروبي، بعد انتصاره على أياكس الهولندي بهدفين نظيفين، في في 24 مايو/آيار الماضي، بينما حقق ريال مدريد لقب دوري أبطال أوروبا، بالتغلب على يوفنتوس الإيطالي (4-1) في 3 يونيو/حزيران الماضي.



ورغم أنّ النادي الملكي هو حامل لقب البطولة، بعد الفوز على إشبيلية العام الماضي بنتيجة (3-2)، إلا أنّ مانشستر يونايتد لديه عامل تاريخي قد يثير تفاؤله قبل المواجهة المرتقبة.

ومع فشل الشياطين الحمر في الفوز ببطولة السوبر الأوروبي، منذ 1991، وخسارتهم مرتين عامي 1999 و2008، إلا أنهم حققوا اللقب فقط حينما توجوا بكأس الكؤوس الأوروبية، التي دمجها في وقت لاحق ببطولة اليوروبا ليج الحالية، فيما لم ينجحوا في التتويج بالسوبر الأوروبي عندما أحرزوا لقب دوري الأبطال.

وفي 15 مايو/آيار عام 1991، واجه مانشستر يونايتد نظيره برشلونة، في نهائي كأس الكؤوس الأوروبية على ملعب فينورد بهولندا، ونجح الفريق الإنجليزي في الفوز بهدفين لهدف، ليتفوق السير أليكس فيرجسون على يوهان كرويف.

واجه مانشستر يونايتد بعد ذلك بطل دوري أبطال أوروبا، ريد ستار بلجراد اليوغسلافي، الذي حقق اللقب على حساب مارسيليا الفرنسي، بركلات الترجيح.

واستطاع مانشستر يونايتد الانتصار بهدف وحيد، في مباراة أقيمت على ملعبه “أولد ترافورد”، ليحصد أول وآخر لقب له في بطولة كأس السوبر الأوروبي.

وكانت المشاركة الثانية في السوبر عام 1999، حينما حصد الشياطين الحمر لقب دوري أبطال أوروبا، بعد انتزاعه من بايرن ميونيخ الألماني في الدقائق الأخيرة (2-1).

ولعب اليونايتد في السوبر مع لاتسيو الإيطالي، الذي كان قد انتصر على ريال مايوركا الإسباني بهدفين لهدف، في نهائي كأس الكؤوس الأوروبية، ووقتها خسر الشياطين الحمر أمام لاتسيو بنتيجة 1-0.




وجاء النهائي الثالث والأخير في 2008، إذ حقق الشياطين الحمر لقب التشامبيونزليج بالفوز على تشيلسي في نهائي موسكو، بركلات الترجيح، بعد التعادل (1-1)، ليواجهوا زينيت سان بطرسبرج الروسي، الذي حقق لقب الدوري الأوروبي حينها بالتغلب على رينجرز الاسكتلندي، بثنائية نظيفة.

ورغم قوة الشياطين الحمر في هذا العام، وامتلاكهم للبرتغالي كريستيانو ورنالدو، إلا أنّهم خسروا السوبر الأوروبي لصالح الفريق الروسي بنتيجة 2-1.


أخر الأخبار