بيان صادر حول اعتماد القدس عاصمة للشباب الإسلامي لعام ٢٠١٨    

حجم الخط


غزة-أطلس سبورت         

في الوقت الذي يخوض فيه الشعب الفلسطيني، وقيادته ، واحدة من أقدس المعارك الوطنية والإسلامية حفاظا على أولى القبلتين،وثالث الحرمين ، 

في هذا الوقت يأتي إعلان منتدى شباب المؤتمر الإسلامي للحوار والتعاون؛ الذراع الشبابي لمنظمة المؤتمر الإسلامي ، القدس عاصمة للشباب الإسلامي لعام 2018 ، تتويجا  للتضحيات التي يقدمها  الشباب الفلسطيني في القدس ، وفي جميع الأراضي الفلسطينية؛ وهم يحرسون مسرى النبي صلى الله عليه وسلم ، برموش عيونهم، ونزف جراحهم، ووجع معاناتهم، وانتصارا من الشباب الإسلامي لتلك التضحيات، التي تشكل خط الدفاع الأول عن الأمتين العربية والإسلامية ، في الوقت الذي تتعرض فيه قبلتهم الأولى لمحاولات التهويد، والمس بالحقائق التاريخية، 

نرحب  بهذا الإعلان، باعتباره تعبيرا صادقا ونبيلا عن ارتباط قلوب الشباب الإسلامي بمسرى النبي صلى الله عليه وسلم ، وانتصارا من أولئك الشباب للتضحيات التي يقدمها نظراؤهم من الشباب الفلسطيني، دفاعا عن أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ، فإني ارفع  أسمى آيات الشكر والتقدير، لمنتدى شباب المؤتمر الإسلامي للحوار والتعاون، ولرئيسه السيد “الشاد اسكندروف” الذي بذل جهدا استثنائيا لتحقيق هذا الإنجاز الحلم؛لشباب فلسطين، في لحظة فلسطينية وعربية وإسلامية حرجة .

اخوكم عبد السلام هنية. عضوا المجلس الاعلي للشباب والرياضة.


أخر الأخبار