بعد التعادل مع سوسيداد … اشبيلية يضمن الظهور الأوروبي مجدداً

اشبيلية ضد ريال سوسيداد
حجم الخط


تمكن النادي الإسباني اشبيلية من ضمان الظهور للمرة الـ 13 في تاريخه في أي بطولة أوروبية خلال آخر 14 عاماً وذلك بعد التعادل بهدف لهدف أمام نادي ريال سوسيداد مساء أمس الجمعة على ملعبه “بيزخوان” في الجولة الـ 36 من الدوري الإسباني حيث تمكن أيضاً من الابتعاد عن الفريق الباسكي بسبع نقاط قبل مواجهتين فقط من نهاية البطولة .
وكانت المرة الأولى التي شهدت تواجد الفريق الأندلسي في بطولة قارية عام 2004 بعد عقد من الغياب عن البطولات الدولية، وكان يدرب الفريق حينها خواكين كاباروس بعدما أنهى الليجا في الموسم السادس، وبالتالي شارك في بطولة كأس الاتحاد الأوروبي (الدوري الأوروبي حاليا).

ومنذ هذا التاريخ، لم يغب إشبيلية عن المشهد القاري سوى مرة واحدة في موسم (2012-2013) بعدما أنهى الموسم الذي سبقه في المركز التاسع في الليجا.

وفي المواسم الأخيرة، دخل النادي الأندلسي مرحلة جديدة في تاريخه بعدما بات أكثر الأندية تتويجا بلقب الدوري الأوروبي برصيد 5 ألقاب أعوام 2006 و2007 و2014 و2015 و2016، متفوقا بفارق لقبين على أندية عريقة بحجم ليفربول الإنجليزي ويوفنتوس وإنتر ميلان الإيطاليين.

كما استطاع إشبيلية أن يرفع لقبا قاريا آخر في العقد الأخير بالفوز بكأس السوبر الأوروبي في 2006، هذا فضلا عن تأهله في ثلاث مناسبات لثمن نهائي دوري الأبطال.


أخر الأخبار