النجمة “يمن المصري” أول فتاة تتخصص بكرة القدم في الجامعات الفلسطينية

حجم الخط


ولاء أبو شريفة – غزة

آمنت أنها لعبة للجميع، اخترقتها بقوة، واستطاعت أن تقهر العادات والتقاليد وتحفر لنفسها مكانة كلاعبة موهوبة وهدافة من الطراز الرفيع..

لم تكتف بذلك، وواصلت طريقها نحو النجومية لتواصل تحقيق أحلامها فوق القمة.. ثابرت واجتهدت حتى سطعت شرارتها بين أوساط أفضل مدربات كرة القدم.

الكابتن “يمن المصري” 24 عام، من مدينة طولكرم، لاعبة كرة قدم سابقة، ومدربة كرة قدم برتبة مدرب دولي حاليا ومنسقة رحلات دولية في مؤسستي “جمعية الرياضة للحياة” ( Sport For Life )، وعضو بلجنة الحكام بالاتحاد الفلسطيني.

عملت يمن كلاعبة كرة قدم لمدة 10 أعوام في نوادى مختلفة، وأصبحت منذ قرابة ال4 أعوام مدربة.

عن مسيرتها كلاعبة:

تقول المصري :” بدأ اهتمامي برياضة كرة القدم منذ نعوم أظافري، أحببتها واتخذتها نهج لحياتي, حتى برعت بها و أصبحت لعبتي الوحيدة والمفضلة.

وتتابع ” بدأت ألعب بالحارات الشعبية مع جيراني وأقاربي، ورغم عدم تقبل المجتمع لوجود فتاة تلعب كرة قدم إلا أنني بتميزي باللعبة استطعت فرض اسمي بقوة، مضيفًة انه بعام ٢٠٠٨ اختيرت كـ “سفيرة فلسطين للكرة النسوية” ، وكانت بعمر١٤ عام.

وتضيف المصري ” من شدة شغفي برياضة كرة القدم، قررت إكمال دراستي الجامعية بتخصص الرياضة، وتخصصت كرة قدم رغم عدم سماح خطة الجامعة للفتيات بأخذ هذا التخصص ولكن بعد محاولات عديدة مني ومن والدي وبعد الضغط على المسئولين بجامعتي “خضوري”، تمت الموافقة على اخذ مساق كرة قدم١ وكرة قدم2 ومن ثم تخصصت كرة القدم، وبهذا كنت أول فتاه على مستوى جامعات الوطن أتخصص كرة القدم.

وتبين المصري ” شاركت ببطولات عديدة وبدأت مسيرتي الرياضية تكبر يوما بعد يوم، وكذلك شغفي بهذه اللعبة رغم الصعاب التي كانت ترافقني في كل مرحلة.

اُعتبرت يمن المصري أول لاعبة كرة قدم على مستوى الشمال بالوقت الذي كان به المجتمع يحتكر لعبة كرة القدم على العنصر الذكوري.

وعن خوضها مجال التدريب:

توضح المصري ” منذ عام 2013  أصبحت مدربة كرة قدم بمدينتي طولكرم ، ذكور وإناث للفئة العمرية ٩-١٢ سنة تحت رعاية جمعية الرياضة للحياة وبدعم مديرتها ” تمارة عورتاني “.

اعتبرت المصري الرياضة نهج حياة للجميع، وترى بكرة القدم أساس بناء شخصيتها وسبب بناء الكثير من العلاقات لها على المستوى المحلي والخارجي، واصفة إياها بأنها أقوى لغة تواصل بالعالم ما بين الشعوب.

انجازاتها كلاعبة :

تبين المصري ” عام2008 تم اختياري  سفيرة فلسطين للكرة النسوية، وكذلك شاركت في بطولة النرويج لكرة القدم وشاركت مع منتخب المدارس النسوي ببطولة كرة القدم في الأردن، وحققت الكثير من الانجازات الكروية على المستوى المحلي في الدوريات الخماسية ودوريات الملاعب المعشبة ١١ × ١١.

 

انجازاتها كمدربة:

توضح المصري ” حصلت على شهادات كثيرة من عدة اتحادات مختلفة، وأهمها الدورة الأخيرة في ألمانيا، وكذلك دورة المدرب الدولي التي عقدت خلال الشهر الماضي،  وحاصل على شهادة خبرة بالتعاون مع الاتحاد النرويجي “girls football coaching course” ، وشهادة خبرة بالتعاون مع جمعية الرياضة للحياة والتعاون الألماني GIZ والاتحاد الفلسطيني”Football D License”، وثلاث شهادات خبرة بالتعاون مع الاتحاد الألماني وجمعية الرياضة للحياة و منظمة giz، وشهادة خبرة من الاتحاد الألماني بالتعاون مع منظمة GIZ وبدعم مؤسستي جمعية الرياضة للحياة، وهي شهادة المدرب الدولي “International Instructors Course”.

ثمنت المصري جهود اللواء جبريل الرجوب و الدور الكبير الذي يقوم به لإحياء الكرة النسوية على مستوى لاعبات ومدربات وحكمات وأعضاء بالاتحاد الفلسطيني أيضا، مؤكدة أن هذه الفرص لم تكن متاحة سابقا كما هي اليوم وهذا يعتبر تقدم كبير للكرة النسوية مقارنة بالسنوات الماضية.

توجهت المصري بجزيل الشكر لكل من دعمها وساندها كى ترقى إلى المستوى الذي هي عليه الآن، خاصة بالذكر عائلتها وصديقاتها وإدارة مؤسستي جمعية الرياضة للحياة ” تمارة عورتاني، سامح المصري، بشار رواجبة، أماني عورتاني”، ومنظمة التعاون الألماني GIZ، وأعضاء الهيئة التدريسية بالجامعة وخصت بالذكر الدكتورة القديرة “مها جراد”، والاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ممثل برئاسة اللواء جبريل الرجوب الذي أسهم بالنقلة النوعية الكبيرة للكرة النسوية ورفع مستوى اللعبة بشكل كبير.

تطمح المصري أن تبقى محافظة على لقب سفيرة فلسطين طوال مسيرتها الرياضي وأن تنهض بلعبة كرة القدم وتساهم في تحقيق المزيد من النجاحات.

 

 

 

 


أخر الأخبار