“المهدي حجازي” صاحب أغلى هدف في “الدوري” هل يعود إلى المنطار؟

حجم الخط


نعمة بصلة _ أطلس سبورت
سطر أولى خطواته مع الممتازة ونشئ بينهم وكسب خبرته منهم؛ ولكن على ما يبدو انه لم يرى حلمه الذي يطمح إليه في المنطار، فبحث عن طموحه مع الأولى و وجد إنه كانت له كلمة مسموعة وبصمة مرئية في الساحات الرياضية الشعبية والملاعب الكروية .
النجم اللامع ” المهدي زايد حجازي” 21عاماً ، لاعب صانع ألعاب، في نادي بيت لاهيا في الدرجة الأولى ومعار من نادي اتحاد الشجاعية في الدرجة الممتازة .
المشوار الرياضي
يقول حجازي” منذ نعومة أظافري ألعب مع أبناء جيلي بالساحات الشعبية، كنت دائما أتفوق عليهم لدرجة انهم يرفضون معاودة اللعب معي بحجة ان مهارتي أكبر من أن العب معهم ويقولون لي اذهب للعب مع من هم في مستواك .
وبعمره الـ10 سنوات، كان قد سجل اسمه في صفوف لاعبين نادي اتحاد الشجاعية “المنطار”، فريق الحي الذي يقطن به.
وسطر “حجازي” اسمه مع فريق الناشئين لمواليد1996-1997م في النادي، ولعب عدة بطولات معهم، وذلك ساعده في الانتقال للفريق الثالث بقيادة المدرب “زياد الغرابلي” وبمساعدة الكابتن “هيثم حجاج” استطاع الانتقال الي الفريق الثاني ، وما ان اثبت قدراته على التقاط الكرة والمراوغة بكرة القدم بين اللاعبين استطاع تدوين اسمه في الفريق الأول بقيادة العديد من المدربين .
واكتفى اللاعب “حجازي” بمشاهدة الفريق وهو يخوض المباريات دون مشاركتهم باللعب، وذلك لأسبابه الخاصة الذي جعلته يبتعد لفترة وجيزة عن الملاعب لمدة عام، وبعد تلك الفترة عاد ليشاركهم حلمه .
ولأن “حجازي” تلقى العديد من العروض التي ساهمت في تكوين الرأي الصائب عن أدائه داخل الملاعب، قرر ان يستجيب لأحد العروض فانتقل إعارة لنادي بيت لاهيا خلال الموسم الحالي، والذي عبر به اللاعب عن ابتهاجه باللعب مع ذلك الفريق لقيادته الحكيمة ولاعبيه المترابطين داخل الملعب .
وبين “حجازي” انه خاض 8 مباريات مع نادي بيت لاهيا بالتشكيلة الأساسية السبب الرئيسي الذي ساعد في تكوين شخصية قوية له داخل اللقاءات، متمنيا الاستمرار في اللعب معهم .
الملاعب ومسيرتها
و أضاف “حجازي ” انه من الصعوبات التي واجهته في مسيرته الرياضية هو عدم وجود احتواء لموهبته في ناديه الام مما جعله يبحث عن نادي يساهم في تطوير قدراته الرياضية .
وعن أغرب موقف واجه ” حجازي” في اللقاءات الرياضية هو بعد احراز اهلي الخليل هدف الفوز والاستحواذ على لقب بطل فلسطين وخسر نادي اتحاد الشجاعية ذلك في أخر ثواني اللقاء للعام 2014_2015م .
وعن أجمل موقف عندما توُج نادي “المنطار” بلقب الثلاثية التاريخية لبطل غزة وسوبر الكأس ووصيف فلسطين في العام 2014_2015م .
ونصح “حجازي ” اللاعبين المقبلين على كرة القدم التحلي بأخلاق الرياضي المثالي، وأيضا الاستمرار في تحقيق الهدف للوصول الى الحلم المراد تحقيقه دون كلل أو ملل .
وما يطمح إليه “حجازي” هو الاحتراف خارجيا وتمثيل منتخب فلسطين لكرة القدم .
ووجه شكره “حجازي” لكل شخص آمن بقدراته وسانده في تحقيق حلمه، بداية بالأهل والأصدقاء ، وخص بشكره الكابتن “نعيم السويركي ” والكابتن “هيثم حجاج” والكابتن “صائب جندية” ومدرب نادي بيت لاهيا الكابتن ” محمد المقوسي ” واخيرا الى رفيق دربه ” أحمد عابدين ” .
وصرح ” حجازي” عن أسماء اللاعبين الذي يكتسب منهم الخبرات والقدرات المهنية، وهو “مسعود أوزيل ” لاعب نادي أرسنال الانجليزي ، واللاعب ” علاء عطية” نادي اتحاد الشجاعية ، واللاعب “محمد وادي” لاعب نادي اتحاد الشجاعية سابقا .
content/uploads/2017/04/received_1791860825998021-650×839.jpeg” alt=”” width=”650″ height=”839″ class=”alignnone size-medium wp-image-11107″ /><img src=”http://atlassport.ps/wp-c


أخر الأخبار