“المحترف أبو دية” أتمنى صعود فريقي جبل المكبر لدوري المحترفين!

حجم الخط


ولاء أبو شريفة – غزة

استطاع اللاعب ” ثائر غازي أبو دية “ 29 عاماً, مهاجم في نادي جبل المكبر أن يحظى على لقب لاعب محترف, ويصنف نفسه كأبرز المهاجمين بين لاعبين مدن الضفة الغربية.

أحب أبو دية لعبة كره القدم منذ الصغر وكان يواظب يوميا على لعب الكره في الأزقة والحواري.

وبعمر العشر سنوات أصبح يلعب ضمن فريق الناشئين في  جمعيه الشبان المسلمين.

يقول أبو دية: ” فور انضمامي لنادي جمعية الشبان المسلمين قام المدرب  فاروق العويوي بمساعدتي على  تطوير مستواي وتشجيعي وإعطائي التعليمات حتى أصبحت هداف الفريق في تلك الفترة لفريق الناشئين”.

وأوضح أبودية :” أول مباراة لعبتها بالفريق الأول كنت بعمر ١٦ سنه وكانت مباراة ودية ببن جمعية الشبان المسلمين ونادي شباب الظاهرية وغاب لظروف خاصة وقتها مهاجمان الجمعية مما دفع مدرب الفريق لإشراكي كلاعب أساسي وكنت خائفا جدا ولكن مع بداية المباراة ومرور دقائقها رميت الخوف وراء لهفتي للعب وبحمد الله استطعت تسجيل أول هدف لي مع الفريق الأول وفزنا بالمباراة.

وتابع .. خضت العديد من المباريات الهامة والتي ما زالت محفورة بقلبي واهم تلك المباريات هي المباريات التي كانت تحسم التأهل لدرجه أعلى منها صعود فريق الجمعية إلى درجه الاحتراف الجزئي وكانت مباراة ضد فريق القوات الفلسطينية واستطعت تسجيل أربعة أهداف في تلك المباراة والتأهل, وكذلك مباراة الصعود لدوري المحترفين مع نادي شباب يطا وسجلت احد أهداف المباراة.

وعن أسوأ مباراة  حدثت خلال مسيرته الرياضية, يبين أبو دية:” المباراة الأسوأ كانت وأنا العب مع فريقي السابق جمعيه الشبان المسلمين ونادي شباب السموع والفائز بهذه المباراة يضمن الصعود للدوري المحترفين وانتهت المباراه بالتعادل السلبي وأضعنا فرصه حرمتنا من الصعود للدوري المحترفين.

ومن أبرز البطولات التى استطاع أبو دية تحقيقها, يقول:”  حققت بطوله الدوري مع نادي شباب أبو ديس والصعود للدرجه الممتازة , وكذلك حققنا التأهل للدوري الاحتراف الجزئي مع جمعيه الشبان المسلمين, والتأهل إلى دوري المحترفين مع نادي شباب يطا.

يأمل أبو دية  أن يحصل فريقه في ظل احتدام المنافسة على بطاقة الصعود للدوري المحترفين وأن يتأهل هذا الموسم الى دوري المحترفين, مؤكدا أن فريقه جبل المكبر يضم مجموعه مميزه من اللاعبين القادرين على تحقيق الإنجاز هذا العام.

كما يطمح أبو دية مستقبلاً بالعودة  لفريقه الأم “جمعيه الشبان المسلمين” وان يقوده للصعود لدوري المحترفين.

ويتمنى أبو دية من جمهور المكبر السير خلف الفريق ومواصلة التشجيع من اجل الوصول الى الهدف.

توجه أبو دية بتقديم رسالة إلى  جميع لاعبين المكبر بأن يكونوا يد واحده وأن يخوضوا كل مباراة على أنها المباراة النهائية التي لا تقبل القسمة على اثنين من أجل إسعاد الجماهير والإدارة التي تلبي كل احتياجات الفريق, مبينا أن نادي جبل المكبر يعتبر من الفرق العريقة والتي لها تاريخ طويل وانجازات كبيره ويستحق ان يكون النادي بين أندية الصفوة في دوري المحترفين.

ووجه رسالة إلى اللاعبين الناشئين بضرورة أن يثقوا بأنفسهم دوما وأن يعملوا بنصائح مدربيهم ويواظبوا على التدريبات من أجل تحقيق أعلى درجات الفوز.

تقدم أبو دية بخالص الشكر والامتنان للواء جِبْرِيل الرجوب راعي الحركة الرياضية و الذي صنع المعجزات من أجل تطوير الرياضة وتقدمها وساهم في تغيير الواقع المرير للاعب الفلسطيني, وعمل على تطوير المنتخبات الوطنية, كما شكر الكابتن فاروق العويوي الذي منحنه كل  الثقة واختار لي مركز المهاجم الصريح, وشكر عائلته على مواصلة دعمها له خلال مسيرته الرياضية.

قدمه الذهبية التي شرفت مسيرته الرياضية.. جعلت اللاعب “ ثائر أبو دية ” يحظى على الاحتراف والنجومية في لعبة كرة القدم.

ثائر أبو ديةثائر أبو دية

ثائر أبو دية


البحث

بإمكانك البحث من هنا

أخر الأخبار