المجلس الأعلى يشارك في فعاليات مهرجان مسرح الشباب العربي في الكويت

حجم الخط


 

رام الله – الكويت

يشارك المجلس الأعلى للشباب والرياضة، في فعاليات مهرجان الكويت لمسرح الشباب العربي، من خلال فرقة مسرح (الحرية)، الّتي ستقدم عرضها، بعنوان: ( مروح ع فلسطين).
ويُنظم المهرجان من الهيئة العامة للشباب في الكويت الشقيقة، في الفترة من: ١٥-٢٦/١٠/٢٠١٧، ويأتي المهرجان ضمن احتفالات الكويت عاصمة الشباب العربي، بمشاركة إحدى عشرة دولة عربية، ويهدف إلى إبراز المواهب والإبداعات الشبابية في مجال العلوم المسرحية للشباب العربي، لما للمسرح من دور كبير في تطوير الفكر الإبداعي الشبابي، ويتضمن المهرجان ليالي مسرحية شبابية عربية لخلق مناخ مسرحي متجدد، يعزز الوعي في صفوف الشباب العربي.
وخصص المهرجان جوائز عديدة للعروض العربية المتنافسة، ومن ضمنها، جائزة أفضل عرض مسرحي متكامل، وهي الجائزة الكبرى، وجائزة أفضل تأليف وأفضل إخراج، وأفضل موسيقى ومؤثرات صوتية.
وسيتم خلال أيام المهرجان عقد ندوات فكرية، وعلمية، ومسرحية، تعالج قضايا الدراما، بين النظرية والتطبيق، وسيتم تنظيم زيارات لكل من، المكتبة الوطنية، ومركز الٱثار الإسلامية، ومركز جابر الأحمد الثقافي.
وتم عقد اجتماع لرؤساء الوفود المشاركة بحضور السيد عبد الله عبد الرسول، رئيس المهرجان، والسيد علي وحيدي مدير المهرجان، والسيدة هويدة أحمد خليل، ممثلة جامعة الدول العربية.
ونقلت رئيسة الوفد الفلسطيني، ميرڤت جمعة، تحية اللواء جبريل الرجوب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، والوزير عصام القدومي الأمين العام، وأكدت للوفود المشاركة على إيمان المجلس الأعلىبقوة التواصل بين كافة شباب العالم عموماً، والشباب العربي على وجه الخصوص لما لذلك من أثر عظيم في تناقل المعارف وتعميق الصلات بين الشباب في كل مكان وزمان، وأكدت على حرص قيادة المجلس تشجيع الالتقاء والتحاور وتبادل الثقافات، بين شباب فلسطين والعالم العربي والعالم أجمع، وأكدت على أهمية المسرح في تعزيز التواصل كون المسرح هو الأب الروحي للفنون.
وأضافت: جئنا اليوم لننقل حكاية فلسطين باعتبارهاوريثتنا الروحية والمادية ننقلها بأمانة ودون تفريط بأي تفصيلبأجساد مجبولة من تراب فلسطين العتيق وأرواح مروية بأهازيجها وأساطيرها القديمة، ومائها المالح، وما الإبداع في النهاية سوى وسيلتنا للخلود..فشباب فلسطين متعطشون للخلود، كونهم يعانون منذ عقود طويلة في محاولة عنيدة لإثبات وجودهم، وترسيخ ذاكرتهم في ظل محاولات مستمرة لمحوهم من ذاكرة المكان والزمان، ونحن نتنمى أن تصلكم رسالتنا واضحة جلية، وأن تكون فرقة مسرح الحرية خير رسول يحكي قصة هذا الوطن العزيز، ومن يجيد ذلك أفضل من أبناء المخيم”
وشكرت جمعة مدير عام الهيئة العامة للشباب الكويتية، السيد عبد الرحمن بداح المطيري، وجميع القائمين على المهرجان، وشكرت جامعة الدول العربية لما تبذله من جهود حثيثة بهدف خلق تواصل فاعل بين الأشقاء العرب.


أخر الأخبار